نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

دليل سنوي تنشره الحكومة الأميركية يعرض لمئات الإحصائيات والب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دليل سنوي تنشره الحكومة الأميركية يعرض لمئات الإحصائيات والب

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس ديسمبر 27, 2007 3:04 pm



301

دليل سنوي تنشره الحكومة الأميركية يعرض لمئات الإحصائيات والبيانات
(الدليل يشرح بالتفصيل الحياة الأميركية بجميع أوجه تنوّعها)

من إليزابيث كيليهر، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 26 كانون الأول/ديسمبر، 2007 – إن أميركا تتغير بصور هائلة وهي تقترب من الكهولة وتصبح أكثر تنوعا—عرقيا وأثنيا.

فقد اضحى متوسّط سنّ
المواطن الأميركي حوالي 38 عاما، فيما كان بحدود 30 في 1980 وسيواصل
ارتفاعه وذلك مع بلوغ جيل "مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة"
سن التقاعد.

وزاد مجموع السكان بحوالي
6 في المئة بين عامي 2000 و2006، فبلغ 300 مليون نسمة. الا أن نسبة السكان
البيض من غير الأصول الإسبانية زادت بوتيرة أبطأ بكثير (1،6 في المئة)
خلال نفس تلك الفترة في حين زاد عدد الأميركيين من أصول إسبانية او
لاتينية بنسبة 26 في المئة، ومن أصول آسيوية بنسبة 24 في المئة
والأميركيين السود بمعدل 7 في المئة.

هذه وغيرها من إحصائيات
نشرتها مصلحة الإحصاء الأميركية في الدليل الإحصائي السنوي للولايات
المتحدة، وهو تصنيف وفرز لبيانات ومعلومات عن الحياة في أميركا وتشتمل على
كل شيء من مدى تطوع الأميركيين للعمل (17 في المئة منهم يتطوعون مدة ساعة
في الأسبوع) الى ما يدفعه المواطن لغالون واحد من وقود السيارات الخالي من
الرصاص (2،59 دولارا) وأي من المدن الأميركية أكثر ما يقبل عليها السياح
من الخارج. (نيويورك والى حد بعيد).

وتبيّن البيانات،
المجمعّة في الدليل في 1366 جدولا، والمستقاة من الحكومة ومصادر خاصة، أن
الأسر الأميركية تنفق نسبة أقل بكثير من دخلها على الغذاء أقل بكثير مما
تنفقه الأسر في دول أخرى. كما أن لأميركا حصة الأسد من الأشخاص السمينين
أكثر من أي بلد آخر. اذ ان ثلث الأميركيين الراشدين تقريبا يعانون من
البدانة.

ويستهلك الأميركيون
مقادير من التبغ أقل مما يستهلكه اليابانيون والأوروبيون، ومقارنة
بأندادهم في بلدان أخرى يدفع الأميركيون نسبا اقل من مداخيلهم كضرائب وهم
أكثر احتمالا لأن يمتلكوا منازلهم الا ان استخدام الأميركيين للهواتف
النقالة هو أقل بكثير من سواهم في أوروبا وآسيا.

البرهان على زيادة التنوّع السكاني:

هناك حاليا 36 مليون شخص
في الولايات المتحدة من المولودين خارج البلاد، غالبيتهم من بلدان أميركا
الوسطى، تليهم مجموعة كبيرة من آسيا. كما أن أحد والدي حوالي خمس السكان
المنخرطين في مدارس ابتداية وثانوية مولود خارج البلاد، في حين أن نفس هذه
النسبة تتحدث بلغة أجنبية، اي غير الإنكليزية، في المنزل.

ويبيّن الدليل الإحصائي
أثر هذا التنوّع السكاني على الحياة السياسية. اذ أن عدد الأميركيين من
اصول لاتينية المنتخبين لمناصب في الحكومة ارتفع من حوالي 3000 في 1985
الى 5000 حاليا.

وهؤلاء المسؤولون
المنحدرون من أصول لاتينية يمثلون نسبة 1 في المئة من عدد المسؤولين
المنتخبين البالغ عددهم نصف مليون، استنادا لأرتورو فارغاس من الإتحاد
القومي للمسؤولين المنتخبين من أصول لاتينية، وهي نسبة يتوقع ان ترتفع
بسرعة. واضاف ان ولايتي كاليفورنيا وتكساس اللتين تضمان دوائر انتخابية
يمثّل فيها اللاتين أغلبيات تضمان أكثر من نصف المسؤولين من أصول لاتينية.

وقال فارغاس أن قانون
حقوق الناخبين فعل فعله، مشيرا الى قانون صدر في 1965 لغرض زيادة تسجيل
الناخبين من الأقوام العرقية. واضاف فارغاس: "أصبحت المناطق ذات الأغلبيات
اللاتينية ممثلة من قبل لاتينيين."

وقال فارغاس انه يتوقع أن
يشهد المزيد من "المرشحين المتنقلين عبر حدود الدوائر" اللذين يستطيعون
الفوز في دوائر غير لاتينية. واشار الى أن رئيس بلدية لوس أنجيليس،
أنتونيو فيلاريغوسا، فاز في مدينة نصف سكانها من اصول إسبانية لكن ربع
ناخبيها هم كذلك. وهناك الآن ثلاثة اعضاء مجلس شيوخ من اصول لاتينية
ينتمون الى الحزبين السياسيين الرئيسيين وهم روبرت مينينديز، الديمقراطي
من نيوجيرزي؛ وميل مارتينيز، الجمهوري من فلوريدا؛ وكين سالازار،
الديمقراطي من ولاية كولورادو. وقد فازوا في ولايات حيث الناخبون اللاتين
ليسوا بعدد كاف لتقرير حصيلة الانتخاب.

الإقبال الدولي على مدينة نيويورك:

ويشمل الدليل كذلك عدة
جداول بيانات حول الترفيه والسياحة يبيّن أحدها ان نيويورك تظل الوجهة
الرئيسية للسياح الأجانب. وهي المدينة الوحيدة من بين أهم عشر وجهات تجاوز
عدد القادمين اليها في كل عام منذ عام 2000- اي السنة التي سبقت الأحداث
الإرهابية في المدينة.

وقال كريستوفر هيوود،
الناطق باسم المنظمة السياحية للمدينة، "نيويورك أند كومباني": "بعد 11
أيلول/سبتمبر 2001 شهدنا طفرة في السياحة ذات الدوافع الوطنية، إذ شهدت
نيويورك، التي لقبت بالدار الثانية او الوطن الثاني للعالم، زيادة في عدد
السياح من حول العالم—اي من قبل أناس كانوا يودون دعم المدينة. وهناك
جاذبية عالمية تحيط بالمدينة."

وفي 2007 أطلقت نيويورك
اول حملة دعاية في الخارج استهدفت بصورة خاصة الزوار من بريطانيا وإيرلندا
وإسبانبا. وقال هيوود: "الزائر الأجنبي يمكث فترات أطول وينفق مبالغ أكثر
والزوار الأجانب يمثلون نسبة 17 في المئة من مجموع الزوار الى المدينة
لكنهم يمثلون أكثر من نصف ما ينفقه السياح."

يمكن مطالعة كل طبعة من الدليل الإحصائي ( http://www.census.gov/compendia/statab/ ) منذ عام 1878 على الموقع الإلكتروني لمصلحة الإحصاء الأميركية على الشبكة العنكبوتية.

كذلك راجع صفحة السكان والتنوع ( http://usinfo.state.gov/scv/history_geography_and_population/population_and_diversity.html ) والجغرافيا والسفر والسياحة ( http://usinfo.state.gov/scv/history_geography_and_population/geography.html ) على موقع يو أس إنفو.
****

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى