نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

وزارة الخارجية الأميركية تربط بين تعنيف النساء وحقوق الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وزارة الخارجية الأميركية تربط بين تعنيف النساء وحقوق الإنسان

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 10:03 pm

وزارة الخارجية الأميركية تربط بين تعنيف النساء وحقوق الإنسان
(السفارات الأميركية حول العالم تعمل على زيادة الوعي)

من جين مورس، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 11 كانون الأول/ديسمبر، 2007- نظمت السفارات الأميركية في شتى أنحاء العالم 16 يوماً من النشاطات المركزة على مشكلة تعنيف المرأة لإقامة صلة رمزية تربط بين اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، 25 تشرين الثاني/نوفمبر، واليوم العالمي لحقوق الإنسان، 10 كانون الأول/ديسمبر.

ودعت وزيرة الخارجية الأميركية، كوندوليزا رايس، في تعليماتها إلى جميع السفارات، إلى الانخراط مع حكومات البلدان المضيفة ومجتمعاتها المدنية ووسائل الإعلام فيها.

وتشكل الحيلولة دون تعنيف النساء في مختلف أنحاء العالم جزءاً من برنامج الرئيس بوش الخاص بالحرية. ويتضمن تعنيف النساء، الذي يعتبر أنه وصل إلى "درجة وباء"، الاغتصاب والاتجار الجنسي وسوء المعاملة المنزلية وما يسمى بجرائم الشرف.

* جزء مؤسف من الكثير من الثقافات

قالت أندريا بوتنر، كبيرة المنسقين في مكتب قضايا المرأة الدولية في وزارة الخارجية، إن تعنيف النساء يشكل للأسف أمراً مقبولاً في الكثير من الثقافات التي تعتبر هذا السلوك "مسألة عائلية خاصة."

وأوضحت في مقابلة أجراها معها راديو أوروبا الحرة/راديو الحرية (راديو فري يوروب/راديو ليبرتي) في بودابست عاصمة المجر، أنه "ثقافياً، توجد مواقف تقول بأن المرأة "أقل" من الرجل، وأن المرأة "تستحق" المعاملة بهذه الطريقة، إساءة معاملتها بهذه الطريقة، لأنها "أقل" من الرجل أو لأنها لا تستحق نفس الاحترام أو المنزلة الاجتماعية التي تمنح للرجل في تلك الثقافات. وأعتقد أن المرء يعثر على مستوى ما من هذا الشعور في كل ثقافة." وكانت بوتنر في بودابست لحضور مؤتمر دولي حول دور المرأة الآخذ في التغير.

وقالت في سياق دعوتها إلى برامج تثقيف وتوعية واسعة النطاق لتغيير المواقف الثقافية عن المرأة، "يجب أن يكون كل شخص في المجتمع جزءاً من الحل." وأضافت أن أحد العناصر حاسمة الأهمية بشكل خاص في مكافحة العنف ضد النساء، هو مشاركة أجهزة تطبيق القانون في العملية ومشاركة المدعين العامين والقضاة والمنظمات غير الحكومية والناشطين من الأهالي والخبراء العاملين في حقلي الصحة والصحة العقلية.

وأشارت بوتنر إلى أن الكونغرس الأميركي يعكف حالياً على العمل على وضع تشريع يتناول العنف الدولي ضد المرأة، وإلى أن النموذج الذي سيعتمد في صياغة التشريع هو قانون تعنيف المرأة الذي أصدرته الولايات المتحدة في العام 1994.

وخلصت المسؤولة الأميركية إلى القول إن "القضاء تماماً على تعنيف المرأة ما زال منذ فترة طويلة هدفاً من أهداف الولايات المتحدة في سياستنا الخارجية. وما زلنا نقدم الحجج على أن تعنيف المرأة انتهاك لحقوق الإنسان، وقضية إجرامية."

ويمكن الاطلاع على نص المقابلة ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-english&y=2007&m=November&x=20071130173834bpuh0.6713678 ) التي أجريت مع بوتنر، وعلى مجموعة تقارير: المرأة في المجتمع العالمي ( http://usinfo.state.gov/dhr/human_rights/women.html ) على موقع يو إس إنفو، باللغة الإنجليزية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى