نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

المساعدات الأميركية لبنغلادش تشمل مكافحة إنفلونزا الطيور ووب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المساعدات الأميركية لبنغلادش تشمل مكافحة إنفلونزا الطيور ووب

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 9:59 pm

المساعدات الأميركية لبنغلادش تشمل مكافحة إنفلونزا الطيور ووباء الآيدز
(مسؤول أميركي يعلن زيادة في المساعدات أثناء زيارة له للدولة المنكوبة)

من شيريل بيليرين، محررة الشؤون العلمية في موقع يو أس إنفو
داكا، بنغلادش، 12 كانون الأول/ديسمبر، 2007- تسبب الإعصار سيدر بانهيارات أرضية مميتة في جنوب بنغلادش في 15 تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، قاتلا الآلاف، ومشردا مئات الآلاف، مضيفا الألم واليأس لدولة يكافح أصلا سكانها الـ133 مليونا ضد الفقر والمرض.

وقال كينت هيل، مساعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للصحة العالمية، للصحفيين في داكا، عاصمة بنغلادش، في 8 كانون الأول/ديسمبر، إن الولايات المتحدة، رغبة منها في المساعدة بآخر أزمة ومواجهة التحديات الصحية الطويلة الأجل، خصصت مبلغ 19.5 مليون دولار منذ 15 تشرين الثاني/نوفمبر من أجل الإغاثة من الإعصار. وتنوي الوكالة أيضا التبرع بمبلغ 115 مليون دولار للبرامج الصحية في السنة المالية 2008 – أي بزيادة 39 مليون دولارعن السنة المالية 2007.

وقال هيل إن الولايات المتحدة "تربطها علاقة طويلة وطيبة جدا مع بنغلادش" وإن الولايات المتحدة دعمت الدولة الآسيوية الجنوبية منذ العام 1971 بمبلغ 5 بلايين دولار عبر سنين من المساعدة في الصحة، والتعليم، والكهرباء، والديمقراطية والانتخابات، والنمو الاقتصادي والأزمات الإنسانية.

وخلال زيارته الأولى لبنغلادش، التي بدأت في 7 كانون الأول/ديسمبر، زار هيل برامج صحية ممولة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في تونغي وبهالوكا، كما زار مصنعا لأملاح إماهة الشفة، وتتألف المادة من مزيج من الأملاح والسكر للتعويض عن خسارة السوائل في الراشدين والأطفال المصابين بالإسهال، وبرنامجا لمنع فايروس أتش آي في بالنسبة لمتعاطي المخدرات التي تحقن في الوريد.

* صديق عزيز

في أحد شوارع داكا الضيقة، الصاخبة والمتعرجة مبنى في واجهته متجر يحمل يافطة ملونة. وفي الداخل، ينجز أشخاص شيئا لا تفعله جهة أخرى في بنغلادش. وهؤلاء هم مستشارو ومدراء "كريا" وهي اختصار لعبارة جمعية العناية بصحة المجتمع، وتعليمه ووعيه وهي لا تتوخى الربح. إنهم يقدمون خدمة على مدى 90 يوما للسكان لإزالة التسمم والتأهيل بصورة مجانية لسكان الشوارع وللأشخاص الذين يتقاسمون حقن المخدرات والذين بمفردهم لا يمكنهم قط أن يحصلوا على مثل هذا العلاج.

ولتوفير فرصة أفضل لمدمني المخدرات الذين أصبحوا نظيفين منها فرصة للبقاء خالين من المخدرات بعد المعالجة، تعاون البرنامج واسمه "مودهوميتا" ومعناه في اللغة البنغالية "الصديق العزيز" مع منظمة "جوبز" أي فرص التوظيف ودعم الأعمال، التي كانت في الأصل تمول من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتطوير الأعمال وتوسيع التوظيف في بنغلادش.

وتقوم جوبز بـ"تأهيل اقتصادي" بمساعدتها الأشخاص الذين أكملوا برنامج أل 90 يوما على إيجاد عمل، وتخفيض حالات الانتكاس بعد المعالجة. ويعمل الآن صاحبا أعمال هما شركة آيبكس للجلود وشركة بنغال للسجاد – مع جوبز في هذا المشروع.

وقال روبرت كيلي، المدير العام للبرنامج "إن ما نجده هو أن عددا من الخريجين الموجودين هنا، كانوا مدمنين على المخدرات لمدة 20 عاما – وهم الآن يعملون."

وقال جال مساعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للصحة العالمية بالمرفق مجتمعا بالمدراء ومتحدثا مع مرضى البرنامج الذين تجمعوا في غرفة كبيرة للمناسبة. ويضم المرفق 35 رجلا و12 امرأة يقيمون في أماكن سكن منفصلة. وخلال زيارة هيل، جلس الرجال القرفصاء على الأرض، وكانوا متشوقين لمعرفة ما ينتظرهم.

وقال لهم هيل عبر مترجم، إن وكالته لديها برامج عديدة لمساعدة الأشخاص المدمنين على المخدرات. "وأنا أتعاطف كثيرا مع وضعكم. وأنا معجب بكونكم راغبين في القيام بالعمل الصعب المتمثل بخضوعكم لبرنامج معالجة، لأن هناك أملا كبيرا إذا فعلتم ذلك."

* شركاء في التقدم

تحدث هيل إلى الصحفيين عن الخطر الكبير الذي تشكله إنفلونزا الطيور في بنغلادش، التي لديها واحدة من أكثر السكان كثافة في العالم، وتضم، وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية، 220 مليون دجاجة، و37 مليون بطة، و5 ملايين شخص يعملون في مرافق الدواجن وكذلك ملايين العائلات التي تعتمد على تربية الطيور من أجل دخلها وتغذيتها.

وكان أول إعلان رسمي عن انتشار عدوى انفلونزا الطيور في بنغلادش، في شباط/فبراير. ومنذ ذلك الحين انتشر الفيروس في 19 من أصل 64 مقاطعة. ولكن لم يبلغ عن وقوع إصابات بين السكان.

وفي السنة المالية 2007، خصصت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مبلغ 3 ملايين دولار لجهود مكافحة إنفلونزا الطيور في بنغلادش، وقال هيل إن الوكالة ستحاول أن تزيد ذلك المبلغ وستنقل أيضا خبيرا في إنفلونزا الطيور إلى بنغلادش في كانون الثاني/يناير من العام 2008 لكي يعمل مع الحكومة، ومع السفارة الأميركية ومراكز ضبط الأمراض والوقاية منها، التي لديها أيضا موظفون يعملون في داكا.

وقال هيل إنه يجب توعية سكان بنغلادش بشأن إنفلونزتا الطيور وما هي الإجراءات التي يجب أن يتخذوها عندما يرون طيرا مريضا أو محتضرا. وقال، إن إمدادات أمثال أجهزة الوقاية الشخصية ومعدات الفحص بحاجة لأن توضع في المراكز اللازمة قبل انتشار المرض. والسلطات المحلية بحاجة إلى خطة عمل والمتطوعون يجب أن ينظموا مسبقا.

ثم خلص مساعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للصحة العالمية إلى القول: "نحن بحاجة لأن نوسع جهودنا هنا. ولكن، بصراحة، علينا أن نفعل ذلك في دول كثيرة. وبنغلادش ليست كليا حيث هي بحاجة لأن تكون، ولا نحن. بنغلادش لديها طريق طويل تقطعه لكنني أعتقد بأنكم تحققون تقدما وسوف نكون شركاء لكم في تحقيق ذلك."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى