نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

إكس بي" و"فيستا"..الأول يسيطر والثاني يُخيب ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إكس بي" و"فيستا"..الأول يسيطر والثاني يُخيب ا

مُساهمة من طرف dreamnagd في الإثنين نوفمبر 26, 2007 4:06 am

رغم مرور أكثر من نصف عام على طرح مايكروسوف لنظام تشغيلها الجديد "ويندوز فيستا " إلا أن هذا النظام لم يستطع حتي الآن فرض سيطرته على أجهزة الكمبيوتر الذى مازال نظام إكس بي مسيطراً عليها دون النظر إلى النسبة التى أعلنتها الشركة مؤخراً عن مبيعات مولودها الجديد.
وعلى عكس عبارة "الأرقام لا تكذب" فإنها كذبت بالفعل فالبرغم من إعلان الشركة عن بيعها 88 مليون نسخة من برنامج ويندوز فيستا عبر مختلف أنحاء العالم، إلا أن ذلك لايعد دليلاً قويا ً على مدى كفاءة النظام فغالباً ما نشتري السلعة وبعد فترة من الاستخدام نحجم عنها لعدم تلبيتها احتياجاتنا وهو بالفعل ما حدث مع منتج مايكروسوفت الجديد.
العديد من الشركات الكبرى والمستخدمين مازالوا يجهلون النظام الجديد ويتمسكوا بنظام إكس بي القديم وكانت أغلبية الإجابات أن النظام الحديث يحتاج إلى جهاز ذو مواصفات معينة بالإضافة إلى البطء بعض الشئ فى تشغيله.
وفي تقرير أمريكي جديد أجرته شركة فورستر للأبحاث أظهر أن استخدام الشركات لنظام التشغيل الجديد "ويندوز فيستا" بدأ فى التراجع، وذلك لعدم وجود بعض البرمجيات وفق نظام التشغيل الجديد، وحاجة النظام لتمتع مكونات الحاسب بإمكانيات كبيرة، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية حول موعد إصدار مايكروسوفت لأول نسخة معدلة منه.
وأضاف التقرير أن تلك الأنباء لا تعني أن الشركات ستتخلى عن فكرة الاستعانة بهذا النظام ، وإنما تشير إلى إعادة التفكير في أفضل توقيت لهذا التحول، وكيفية تنفيذه.
<td width=1>
لذلك لم يكن غريباً أن تعلن الشركة عن سحبها نظام إكس بي ليحل محله فيستا بالأسواق، إلا أنها عاجلاً ما قامت بتأجيل هذا القرار بعد موجة الاستياء التى عمت على المستخدمين والذين يفضلون القديم، مما وضع الشركة بين نارين إما إرضاء العميل بالبقاء على القديم أو الصبر على فسيتا حتى يزيح بنفسه غريمه.
وقامت مايكروسوفت مؤخراً بإضافة 42 مليون جهاز كمبيوتر باعته وهو مزود بفيستا للمؤسسات، كنوع من الرد على المشككين فى كفاءة النظام.
وحتى لا نتجنى على فيستا، فإن عدم انتشاره بالشكل المتوقع لا يرجع إلى عيوب فيه قدر ما يوجد على أجهزة الكمبيوتر لدى المستخدمين التى صارت لا تلائم أنظمة التشغيل الجديدة، لذلك أصرت مايكروسوفت على إطلاق موقعاً خاصاً على الإنترنت من خلاله يمكن للمستخدم اختبار مدى قدرة جهازه على تشغيل فيستا.
وظهرت في الآونة الأخيرة أبحاث تؤكد أنّ 90 بالمائة من مسؤولي أقسام المعلوماتية في 961 مؤسسة وشركة، لديهم مخاوف بشأن الانتقال إلى نظام فيستا ولذلك فإنّهم لا ينوون الانتقال إليه.
ومن الأسباب التي ساقوها عدم استقرار النظام وعدم ملائمته للبرامج الحالية فضلاً عن ارتفاع كلفة التحديث.
غير أنّ مايكروسوفت تبدو على ثقة بنجاح برنامجها الحديث حيث أشارت إلى أنّ عددا من كبار المؤسسات في العالم تخطط للانتقال إلى نظام فيستا قريباً ومن ضمنها كونتننتال إيرلاينز وبنك براديسكو البرازيلي.
يأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت فيه شركة نورتون أن ويندوز فيستا يعد أكثر النظم على الاطلاق أمناً لتشغيل الكمبيوتر بين مختلف النظم الأخري الموجودة حالياً في الأسواق .
وأشارت الشركة فى تقريرها السنوى حول أمن الإنترنت إلى أن نظام ويندوز لشركة مايكروسوفت كان قد صدر ملفات تحديثية أمنية قليلة خلال النصف الأخير من العام الماضى .
"ليوبارد" .. منافس آخر لفيستا
<td width=1>
نظام تشغيل ابل الجديد
وبعد أن طرحت شركة أبل نظام تشغيلها الجديد " ليوباردleopard" ظهر تساؤل جدير بالاهتمام وهو هل من الممكن أن تسيطر أنظمة أبل على أجهزة الحواسب الآلية وتسحب البساط من تحت أقدام أنظمة ويندوز من مايكروسوفت؟ وهل يكون هذا النظام الجديد منافس قوى لنظام ويندوز فسيتا الجديد؟.
بعد طرح هذا التساؤل على مجموعة من المستخدمين جاءت الإجابة سريعة وبدون تردد بالنفى وكانت تبريراتهم بأنهم يعتبرون أنظمة ويندوز "شعبية" نظراً لسهولة استخدامها وكم البرامج الملحقة به التى توفر كل ما يمكن أن يرغب فيه المستخدم، كما أن كلمة "ويندوز" أصبحت هى المرادف لأجهزة الكمبيوتر بسبب العلاقة الوثيقة بين هذه الأنظمة وأجهزة الحاسب.
وانقسم الخبراء إلى فريقين، الأول يرى أن ليبارد سيحقق انتشاراً أوسع على حساب ويندوز، والآخر يعتبر أن انتشار ماكنتوش سيبقى محدوداً دون تأثير كبير خارج الولايات المتحدة، والحقيقة فإن معسكري الرأي السابقين محقين فلكل منهما أسبابه ومبرارات لتوقعاته.
فمن جهة أولى، يتمتع ويندوز بقاعدة ضخمة من المستخدمين فضلا عن عدد هائل من البرامج والأجهزة والمنتجات التي تضمن استقرار حصة ويندوز، كما أن مستخدمي الكمبيوتر الذين اكتسبوا مهارات ويندوز وتطبيقاته لن يضحوا بكل ما تعلموه لقاء نظام تشغيل جديد بأجهزة باهظة الثمن وخدمات لا تتوفر خارج الولايات المتحدة.
ومن الجهة الثانية، يرى معسكر أبل ماكنتوش أن مزايا ليبارد جذابة جدا ستجعل أي مستخدم كمبيوتر يرغب في الاستفادة منها، بالإضافة إلى التصميم الأنيق للبرامج والأجهزة التي تشتهر أبل بتقديمها وتطويرها، كما أن تمتلك عامل تفوق وهو شعبية أجهزة مثل جهاز الموسيقى آيبود وهاتف آي فون.
ويتميز نظام ليوبارد بتقديم واجهة استخدام مرتبة تحافظ على خلو "سطح المكتب" من أي مجلدات وملفات فهناك أسفل الشاشة مجموعة أيقونات ضمن شريط يعرف باسم المرسى dock حيث تتواجد كل المجلدات وأدوات النظام، وبمجرد تمرير مؤشر الماوس فوق كل منها تبرز معاينة مجسمة لمحتويات كل مجلد وتكبر المصغرات لتكشف محتويات كل مجلد.
ويضم النظام الجديد النسخة الأحدث من خاصية الحفظ الاحتياطي Time Machine أو آلة الزمن وهي برنامج يعمل على إجراء حفظ احتياطي تلقائيا على قرص صلب خارجي بغض تحديث كل الملفات من مختلف الاجهزة مثل هاتف أي فون وجهاز أيبود إلخ، لكن هذه الميزة تتوفر لنظام ويندوز مع الكثير من الأقراص الصلبة الخارجية وبذات السهولة التي لا تستدعي خبير كمبيوتر.
ويحتوى النظام على برنامج الدردشة في ليبارد أي تشات وبرنامج محاكاة ويندوزبوت كامب أو برنامج تطوير تطبيقات الويب Dashcode، فله مقابل في ويندوز وهو بوب فلاي وغيره.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى