نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

دارة ماونت فيرنون التاريخية تستضيف الرئيس الفرنسي ساركوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دارة ماونت فيرنون التاريخية تستضيف الرئيس الفرنسي ساركوزي

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة نوفمبر 09, 2007 11:01 pm

دارة ماونت فيرنون التاريخية تستضيف الرئيس الفرنسي ساركوزي
(مقر جورج واشنطن مكان استُقبل فيه الكثير من الشخصيات المهمة)

من كارولي ووكر، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 8 تشرين الثاني/نوفمبر، 2007- استضاف الرئيس الأميركي، جورج بوش، الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، أثناء زيارته لواشنطن في 6 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، في دارة ماونت فيرنون التاريخية، مقر الرئيس جورج واشنطن في فرجينيا.

وقد شكلت زيارة ساركوزي أول زيارة رسمية يقوم بها رئيس فرنسي إلى الولايات المتحدة منذ ست سنوات، وينطوي المكان الذي تم اختياره للمحادثات على أهمية رمزيةً لأن ماونت فيرنون هو المكان الذي بدأت فيه الصداقة الطويلة المستمرة بين بطل حرب الاستقلال الأميركية الفرنسي، المركيز دي لافاييت، والرئيس الأميركي الأول، جورج واشنطن.

وفي حين أن لافاييت زار ضيعة ماونت فيرنون عدة مرات في الفترة الممتدة ما بين العامين 1784 و1825، إلا أن العلاقة مع الدولة الجديدة كانت قوية منذ انضمام الأرستقراطي الشاب إلى قوات الجنرال واشنطن للمساعدة في قيادة الحرب الثورية الأميركية ضد البريطانيين. وقد أطلق المركيز على ابنه اسم جورج واشنطن لافاييت.

وما زال ماونت فيرنون حتى اليوم مكاناً مهماً لاجتماع الرؤساء الأميركيين مع كبار الشخصيات من الزوار. وقال البيت الأبيض إن الرئيس بوش اختار ماونت فيرنون لعقد اجتماعاته مع ساركوزي لتأكيد "الروابط التاريخية العميقة" التي تربط بين البلدين.

ورغم أن ساركوزي كان قد زار الرئيس بوش في منزل العائلة في ولاية ماين في فصل الصيف الماضي، إلا أن زيارته الحالية هي أول مرة يزور فيها العاصمة واشنطن منذ توليه الرئاسة في أيار/مايو. وقد انتقل الزعيمان، بعد تناول العشاء في البيت الأبيض في 6 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، إلى ماونت فيرنون في يوم الأربعاء الموافق 7 من الشهر الحالي لمناقشة العمل معاً في سبيل تعزيز الأمن والديمقراطية في أفغانستان والحيلولة دون حيازة إيران أسلحة نووية. وبين المواضيع التي تناولاها أيضاً جهود إحلال السلام في الشرق الأوسط، ووضع حد للإبادة الجماعية في منطقة دارفور السودانية وتعزيز التغير نحو الديمقراطية في بورما.

وكان نيكولاس بيرنز، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، قد قال في ملاحظات أدلى بها في باريس في 31 تشرين الأول/أكتوبر: "من منظور عالمي، لا يوجد لدينا حليف أهم من فرنسا في أهم قضايا عصرنا، تغير المناخ ودارفور وبورما ولبنان وإيران والعراق."

* لدارة فرجينيا تاريخ دبلوماسي عريق

كان العاهل الأردني الراحل، الملك حسين، آخر رئيس دولة اجتمع مع رئيس أميركي في ماونت فيرنون، وذلك لدى اجتماعه هناك مع الرئيس جورج إتش. دبليو بوش (والد الرئيس الحالي) في العام 1989.

وفي العام 1961، استضاف الرئيس جون كنيدي عشاء رسمياً أقيم على شرف الرئيس الباكستاني، أيوب خان، في ماونت فيرنون.

وقال كنيدي في ذلك العشاء: "نشعر بارتياح خاص لكونك ضيفنا الليلة ولأننا نشعر أنك تدرك ما يمثله ماونت فيرنون. إن ماونت فيرنون لا يعني بالنسبة لنا مجرد منزل جميل، وإنما هو، على ما نأمل، رمز للولايات المتحدة."

وقامت الملكة إليزابث بزيارة رسمية إلى ماونت فيرنون في العام 1991، في حين زارت آكي أبي، قرينة رئيس وزراء اليابان (السابق) شنزو أبي، ماونت فيرنون في شهر نيسان/إبريل حيث حلت ضيفة على السيدة الأميركية الأولى، لورا بوش، التي قالت للسيدة اليابانية الأولى إن ماونت فيرنون هو "المكان المفضل" لديها.

وقد قامت شركة صنع أثاث من ميشيغان بصنع وتسليم طاولة من خشب الماهوغاني صممت خصيصاً للاجتماع التاريخي مع الرئيس ساركوزي في ماونت فيرنون.

وقال جوناثان سميث، رئيس شركة كنديل للأثاث، وهي شركة مرخص لها بصنع الأثاث لماونت فيرنون، "طلب منا ماونت فيرنون المساعدة في ابتكار طاولة للشخصيات الزائرة تكون على مستوى يليق بضمها إلى قطع الأثاث الأخرى."

وأضاف أن"المشروع اكتسب حتى أهمية أكبر عندما أبلغنا المسؤولون في ماونت فيرنون أنه من المقرر أن تستخدم طاولة تجرى حولها المحادثات بين الرئيس بوش والرئيس الفرنسي ساركوزي."

وقد شارك أكثر من مئة حرفي في صنع الطاولة التي يبلغ طولها 7 أمتار وعرضها متراً واحداً وصنعت على طراز أثاث دنكان فايف. وكان دنكان فايف (1768-1854) الأميركي المولود في اسكتلندا، صانع أثاث في القرن التاسع عشر، وحلقة في سلسلة طويلة من النجارين الذين أنتجوا الكثير من الأعمال الخشبية في الولايات المتحدة. (أنظر التقرير المتصل بالموضوع ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-arabic&y=2007&m=July&x=20070711134125bsibhew0.5739252 )).

كما أدخل فايف طراز أثاث الأمبير الفرنسي على صناعة الأثاث الأميركية. وتوجد في ماونت فيرنون والبيت الأبيض عدة قطع أثاث من صنع دنكان فايف.

وقد تبرعت شركة أثاث كندل بالطاولة التي يبلغ ثمنها 30 ألف دولار إلى ماونت فيرنون، بعد أن أمضى الحرفيون فيها ثلاثة أشهر في تصميم وصنع الطاولة، مستخدمين عملية من 24 خطوة لصقلها يدويا.

وقال سميث إنه "نظراً لكون قطع الأثاث التي ننتجها تتطلب هذا العدد الكبير من اليد العاملة، يستطيع 100 من موظفينا القول فعلاً إنهم عملوا في صنع طاولة تليق برئيسنا."

ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن ضيعة جورج واشنطن التاريخية ( http://www.mountvernon.org/search/index.cfm/fuseaction/show_SectionResults/SectionID/11/Keyword/marquis de lafayette/SearchOption/Any/section_table_id/1/sub_id_section/1 )، بما في ذلك معرض متجول ( http://www.mountvernon.org/pressroom/index.cfm/fuseaction/view/pid/984 ) عن جورج واشنطن والمركيز دي لافاييت، بالرجوع إلى موقع ماونت فيرنون على الشبكة العنكبوتية.

كما يمكن الاطلاع على نص الملاحظات ( http://www.state.gov/p/us/rm/2007/94559.htm ) التي أدلى بها بيرنز بكاملها على موقع وزارة الخارجية الأميركية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى