نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

برنامج الحكومة الأميركية للإغاثة من الإيدز في إفريقيا يحقق ن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برنامج الحكومة الأميركية للإغاثة من الإيدز في إفريقيا يحقق ن

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس نوفمبر 01, 2007 8:18 pm

برنامج الحكومة الأميركية للإغاثة من الإيدز في إفريقيا يحقق نجاحات كبيرة
(خطة الرئيس الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز تضع أهدافا أعلى في الحرب ضد الوباء)

من فيليب كوراتا، المحرر في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 31 تشرين الأول/أكتوبر، 2007- عندما علم دنيال تشيبيليكا البالغ من العمر 30 سنة في العام 2005 أن زوجته مريم حامل بطفلهما الخامس، اصطحبها إلى مركز تشيمب الصحي الريفي الذي يقع بالقرب من الحدود الكونغولية وخضع هو ومريم للفحص الطبي الخاص بفيروس نقص المناعة الجسدية المكتسب والمسبب للإيدز.

وقال "إن المجيء إلى المستوصف مع زوجتي سيساعدنا على معرفة ما إذ كنا مصابين بفيروس نقص المناعة الجسدية المكتسب والمسبب للإيدز، وبعدئذ نستطيع التخطيط معا لمستقبلنا". وتجدر الإشارة إلى أنه يتم في هذا المركز الصحي المدعوم من قبل الحكومة الأميركية فحص حوالي 70 سيدة كل شهر، وأن ثلاثا من كل أربع سيدات يأتين مع أزواجهن. ولم تكن تتوفر أمام تشيمب مثل هذه الخدمات قبل إطلاق خطة الرئيس بوش الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز في العام 2003. وتفيد التقارير الواردة بأنها تحدث تطورات مماثلة في 12 بلدا في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى التي تركز عليها مبادرة خطة الرئيس بوش الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز.

وقد حققت خطة الرئيس بوش الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز، التي تعتبر أكبر مبادرة دولية في مجال الرعاية الصحية على الإطلاق، بعض النجاحات الملحوظة في تغيير اتجاه التيار ضد هذا الوباء الفتاك على ثلاث جبهات هي: الوقاية والعلاج والرعاية.

وتدعم الخطة معالجة أكثر من 500 ألف حالة حمل بالعقاقير الطامسة للفيروسات (الرتروفايرال)، مما ينتج عن إنقاذ ما يقرب من 100 ألف طفل من الإصابة بعدوى الفيروس الذي يدمر جهاز المناعة في الجسم. وأبلغ المنسق الأميركي لشؤون مكافحة الإيدز في العالم مارك دايبل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في تشرين الأول/أكتوبر أن الولايات المتحدة قدمت حوالي 1.7 بليون واق ذكري، وهو أكثر مما قدمته سائر البلدان المتقدمة الأخرى مجتمعة، وتدعم برامج التوعية الجنسية والتناسلية للذكور وكذلك للإناث.

ومن أجل المساعدة على رفع الوعي بخطر هذا الوباء، زار النجمان السينمائيان الأميركيان مات دامون وبن أفليك تنزانيا في شهر أيلول/سبتمبر المنصرم. وفي مستشفى سيكوو تور الإقليمي، جلس الممثلان مع المرضى الذين يتعاطون الأدوية المضادة للفيروسات، واستمعا إليهم وهم يروون لهم عن التحسن الذي تشهده حالتهم الصحية والتحديات الماثلة أمامهم.

وذكرت مومفوا رجبو، وهي مريضة وصفت كيف أن عائلتها تخلت عنها عندما كشفت لها أنها مصابة بفيروس نقص المناعة الجسدية المكتسب والمسبب للإيدز، مما اضطرها إلى أن تنتقل للإقامة مع صديقة لها وتكافح من أجل إعالة نفسها وطفلها. وقالت: "إنهم يعطوننا العقاقير المضادة للفيروسات مجانا".

وشرح الموظفون كيف أن البرنامج قام بتدريب 54 متطوعا من أجل زيادة مشاركة المجتمع المحلي في رعاية المصابين أو المتأثرين بفيروس نقص المناعة الجسدية. ويقوم هؤلاء المتطوعون بزيارات منزلية للاطمئنان على صحة المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة الجسدية، والتأكد من التزامهم بتعاطي العقاقير المقاومة للفيروسات وتوفير الدعم العاطفي لهم من خلال الصداقة وتقديم الاستشارة.

وقال أفليك "إن الأمر البارز للعيان هو حجم النتائج الملموسة التي تتحقق مقابل ما ينفق من أموال"، وأضاف: "لقد شاهدت نتائج حقيقية يمكنها أن تغير مجرى الحياة. ويتم تنفيذ برامج خطة الرئيس الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز في إطار شراكة وثيقة مع حكومة تنزانيا، ومنظمة خدمات الإغاثة الكاثوليكية، باعتبارها الشريك الرئيسي في المشروعين.

وأوضح دايبل أن الشراكات تعتبر تمثل عناصر أساسية في معركة خطة الرئيس الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز ضد الوباء. وأكد أن "نجاح الخطة له جذور عميقة في هذه الشراكات، وفي مساندة الشعب الأميركي للشعوب هذه البلدان التي نعتز بالخدمات التي نقدمها لها، بما في ذلك الحكومات والمنظمات غير الحكومية، ومنها المنظمات التي أساسها العقيدة والمجتمع، والقطاع الخاص، من أجل بناء نظمها وتمكين الأفراد والمجتمعات والدول من التصدي لفيروس نقص المناعة الجسدية المكتسب المسبب للإيدز".

والجدير بالذكر أنه لم يكن يحصل على العلاج بواسطة العقار المضاد للفيروسات سوى 50 ألف شخص في عموم دول إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء الكبرى قبل إطلاق المبادرة، وكان كثيرون يعتقدون أن فكرة أنه يمكن الحد من فيروس نقص المناعة الجسدية/الإيدز تعتبر فكرة خيالية.

ولكن خطة الرئيس الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز، وكما يقول دايبل، "قد قطعت شوطا كبيرا في مشوارها نحو تحقيق أهدافها الخمسية الطموحة التي تتمثل في معالجة 2 مليون نسمة والوقاية من حدوث 7 ملايين إصابة جديدة، ورعاية 10 ملايين شخص من المصابين والمتأثرين بفيروس نقص المناعة الجسدية/الإيدز، بما في ذلك الأيتام والأطفال الضعفاء".

وبناء على هذا النجاح الذي تحقق، طالبت حكومة الرئيس بمضاعفة التزامها المالي الأولي إلى مبلغ 30 بليون دولار، ووضع أهداف أعلى جديدة تتمثل في: رفع عدد الأشخاص في برامج الوقاية إلى 2.5 مليون وعدد الأشخاص في برامج الرعاية إلى 12 مليون، بما في ذلك 5 ملايين من الأيتام والأطفال الضعفاء.

ومن الجبهات الثلاث التي تحارب فيها الخطة الوباء، تعتبر جبهة الوقاية هي الأصعب؛ "حيث أن النسبة العظمى من عدوى هذا الفيروس تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي"، طبقا لدايبل، الذي يضيف أن تغير السلوك البشري يعد أمرا بالغ الصوبة، أصعب بكثير من تحديد الوصفة الصحيحة للعقاقير المضادة للفيروسات، ومن بناء نظام صحي، أو إيجاد حياة أفضل للأيتام والأطفال الضعفاء".

وفي جنوب إفريقيا، احتضنت خطة الرئيس الطارئة لإغاثة مرضى الإيدز نوادي سول بديز التي تأسست في 2400 مدرسة ابتدائية كطريقة رائدة لتعليم الأطفال حول صحتهم وحقوقهم، اعتقادا أنه من الأسهل تعليم السلوك الآمن للأطفال من محاولة تغير السلوك غير الآمن لدى البالغين.

ويتلخص جوهر الحملة الداعية إلى تغيير السلوك الحروف الهجائية الإنجليزية الثلاثة الأولى (أيه بي سي) والتي تدل على الحروف الأولى لكلمات الإنجليزية التي تعني: "امتنع و"كن مخلصا" و"الاستخدام الصحيح والثابت للواقيات الذكرية". ورغم ما تواجهه من صعوبات، فقد تمكنت حملة الوقاية في أوغندا من تقليص معدل انتشار فيروس نقص المناعة الجسدية من 18 في المئة في الثمانينات من القرن الماضي إلى 6.5 في المئة الآن، بحسب الدكتور أليكس كوتينهو، المدير التنفيذي لمنظمة TASO، التي تعتبر أكبر منظمة تعنى بالعناية بمرضى فيروس نقص المناعة الجسدية والرعاية ومعالجتهم في إفريقيا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى