نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

العرب الأميركيون يتعلمون أهمية المشاركة السياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العرب الأميركيون يتعلمون أهمية المشاركة السياسية

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء أكتوبر 31, 2007 5:13 pm

العرب الأميركيون يتعلمون أهمية المشاركة السياسية
(مؤتمر يدرب العرب الأميركيين على كيفية حشد جهودهم استعدادا لحملة 2008 الإنتخابية)

من ميشيل أوستين، المحررة في موقع يو إس إنفو
ديربورن، ميشيغان، 30 تشرين الأول/أكتوبر، 2007- إحتشد مئات العرب الأميركيين من طول البلاد وعرضها في مدينة ديربورن، التي تضم إحدى كبرى تجمعات السكان العرب في الولايات المتحدة، وذلك لتلقين أنفسهم كيف سيكون باستطاعتهم أن يؤثروا على حملات العام 2008 الإنتخابية في الولايات المتحدة.

وقد التقى المشاركون في مؤتمر القيادات الوطنية الذي رعاه المعهد العربي الأميركي في الفترة من 25 الى 28 الجاري بديربورن، ولاية ميشيغان، زعماء سياسيين وتلقنوا بعض المهارات الخاصة بإدارة الحملات السياسية ودعمها.

وقدّم قادة سياسيون ومحليون، من العرب وغير العرب، مشورات ونصائح الى المعنيين بإحداث فارق في مجتمعاتهم وشددوا على أهمية التعاطي بالحياة السياسية على الصعيد المحلي من خلال حضور الاجتماعات البلدية واجتماعات المجالس التربوية في مدارس مناطقهم، والمشاركة في أعمال حزب سياسي ما او ترشيح أنفسهم لمنصب سياسي.

وأبلغ هوارد دين، رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، والمرشح السابق لمنصب الرئاسة الأميركية، أبلغ المؤتمرين: "اذا شئتم ان تحافظوا على نوع البلاد الذي تريدونه لأنفسكم... سيلزمكم أن تشاركوا في الحياة السياسية وأن تؤيدوا مرشحيكم وأن تترشحوا لمناصب انتخابية."

وقد حضر الى المؤتمر مرشحون سياسيون عرب أميركيون لجميع المناصب السياسية وذلك للتواصل مع، والإستزادة من، اولئك الذين نجحوا في الحملات السابقة وفازوا بالانتخابات. وقالت ريبيكا أبي شديد، المديرة السياسية القومية للمعهد: ان مساعدة هؤلاء المرشحين تمثل "فرصة للإظهار أننا ندعمهم بصرف النظر عن الحزب الذي ينتمون اليه."

* سنونو يقول إن الثقافة يجب أن تطبق، لا أن تقدّر فقط

اما السناتور الجمهوري، جون سنونو، الذي يمثل ولاية نيوهامشير والذي يتحدر من أصل لبناني فقد ابلغ المندوبين: "لا يكفي ان نثمّن الخلفية، والتراث، والثقافة التي نتشاطرها. بل عليكم أن تطبقوها في كل يوم، خاصة حينما تتبّوأون مناصبكم الانتخابية."

ومضى قائلا: "عليكم ان تركزوا على السبل التي يمكن لجاليتنا من خلالها أن تطرح تصورات مختلفة وقيما مختلفة حيال المسائل التي سيطلب منكم ان تعالجوها في كل يوم بمفرده. ولا يسعكم أن تتوانوا."

وقال سنونو لأولئك من العاملين في الحملات انهم يمارسون دورا هاما من خلال تزويدهم المرشحين ببيانات والتثقيف الضروري للقيام بمهامهم.

واستطرد سنونو قائلا: "ذلك الدور هام إذا ابتغينا أن نكون أقوياء وكي يحالفنا النجاح كجالية وأن نحدث فارقا في القضايا حقا. ولا فقط على الصعيدين المحلي والقومي بل على المستوى العالمي كذلك."

ولقنت جلسات المؤتمر النشطاء العرب الأميركيين صياغة الخطاب السياسي وإدارة حملات ناجحة لتسجيل الناخبين، واستهداف هؤلاء كفعاليات سياسية، وإجراء مكالمات هاتفية مع مقترعين ومؤيدين محتملين "وكذلك نوع العمل اليومي الروتيني والأساسي في مجال السياسة."

وقالت أبو شديد: رغم أن هذه الوظائف قد تبدو مملّة فان تلقن هذه المهارات انما يبعث رسالة قومية مفادها أن الجالية العربية الأميركية جادة حيال مشاركتها السياسية. وأضافت: "من الأهمية بمكان ان نلتقي كمجموعة وطنية لأننا نتبادل روايات ونتبادل خبرات. ومن المتسحسن دائما ان يروي شخص مقيم في غربي بنسيلفانيا، مثلا، لمواطن من جنوب كاليفورنيا ما يقوم به ويعود الثاني الى ولايته ليطبق في مكان إقامته ما سمعه في المؤتمر."

وكان المؤتمر مناسبة للناخبين العرب الأميركيين كي يناقشوا ويتداولوا بالقضايا التي تهمهم، مثل قضية السلام في الشرق الأوسط، والإقتصاد، والحريات المدنية والهجرة.

واستمع المشاركون في المؤتمر الى كلمات العديد من المرشحين للرئاسة الأميركية مثل الديمقراطيين مايك غرافيل، ودينيس كيوسينيتش، وبيل ريتشاردسون، والجمهوري رون بول. اما المرشحون باراك أوباما وهيلاري كلينتون وجون إدواردز فخاطبوا المؤتمر عبر شاشات الفيديو.

وحضرت ساره الفهّام، وهي طالبة بجامعة توليدو ولها من العمر 21 عاما، المؤتمر بسبب فضولها عن العملية السياسية. وقالت ان المؤتمر "بيّن لي مدى أهمية أن أشارك في الحياة السياسية مهما تطلب الأمر."

وكانت المشاركة في الحياة السياسية على أي مستوى شعار المؤتمر الذي تم التوكيد عليه. اما جيمس زغبي، رئيس المعهد العربي الأميركي، فأبلغ المؤتمرين: "ان الفرص المتاحة امام أية جماعة تتعاطى الحياة السياسية هائلة. وعليكم أن تغتنموها."

ثم خلص جيمس زغبي إلى القول: "بممارستكم دورا في العملية السياسية تستطيعون أن تحدثوا تغييرا في أميركا."

للمزيد راجع صفحة الانتخابات الأميركية ( http://usinfo.state.gov/politics/elections/ ) الخاصة على موقع يو إس إنفو، باللغة الإنجليزية، ولائحة بالمقالات المتاحة باللغة العربية ( http://usinfo.state.gov/ar/democracy/us_elections.html ) حول موضوع الانتخابات الأميركية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى