نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

القروض الصغيرة تساعد مؤسسات الأعمال الصغيرة على التوسع في ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القروض الصغيرة تساعد مؤسسات الأعمال الصغيرة على التوسع في ال

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة أكتوبر 19, 2007 2:19 pm

القروض الصغيرة تساعد مؤسسات الأعمال الصغيرة على التوسع في الأراضي الفلسطينية
(الأعمال الزراعية تتوسع أيضا في بعض المناطق)


من كاثرين ماكونيل، المحررة في موقع يو أس إنفو
واشنطن، 18 تشرين الأول/أكتوبر، 2007- استطاعت امرأة تعيش في بلدة بيت جالا في الضفة الغربية حصلت على سلسلة من القروض الصغيرة، أن توسع عملها في حقل الخياطة من عملية يقوم بها شخص واحد في المنزل عادة، إلى مشروع مزدهر تعمل فيه حوالى 10 خياطات ويجلب مزيدا من الدخل لعائلتها.

وكانت تلك القروض من بين 72,000 قرض قدمتها مؤسسة فلسطين للتسليف والتنمية المعروفة اختصارا بـ"فاتن" بلغت قيمتها مجتمعة حوالي 43 مليون دولار. وقد وزعت فاتن قروضا صغيرة على رجال أعمال خاصة، معظمهم من النساء، في الضفة الغربية وغزة منذ العام 1995. وقد أصبحت مؤسسة التسليف هذه الآن مستقلة بفضل استثمار قدره 15 مليون دولار من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (يو.أس. آيد) ودعم متواصل من المجموعة الدولية التي لا تتوخى الربح "أنقذوا الأطفال".

وتتركز الآن جهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في دعم النمو الاقتصادي للأراضي الفلسطينية على منظمة متخصصة بتقديم قروض صغيرة تعرف باسم "سمارت" وهو اختصار لعبارة (نشاط تمويل صغير من أجل التعافي والتحول) Small and Microfinance Activity for Recovery and Transition.

وتعمل سمارت التي بدأت نشاطها في العام 2006 بالتعاون مع المنظمتين الأميركيتين التطوعيتين الخاصتين ACD/VOCA "مؤسسة التعاون الزراعي الدولي" ومنظمة "المتطوعون في المساعدة التعاونية في الخارج" و"أكاديمية التنمية التعليمية" (AED). ووفقا لعدنان جولاني، المسؤول في يو أس آيد، فإن البرنامج يهدف إلى المحافظة على البنية التحتية المؤسساتية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية وتحسين الوصول إلى خدمات مالية من قبل رجال الأعمال المحدودي الدخل.

وقال هوارد سومكا، مدير بعثة يو أس آيد في الضفة الغربية وغزة إن يو أس آيد ساعدت أيضا على تنمية شراكة في الأعمال الزراعية، وهي جزء أساسي من الاقتصاد.

وتعمل الشراكة الفلسطينية في حقل الأعمال الزراعية، التي بدأت نشاطها في العام 2005، على إعادة تأهيل الأعمال الزراعية التقليدية ودعم أعمال غير تقليدية بتوفيرها مساعدة مالية وتدريبا للمزارعين وترويجها تحسينات في إنتاج الأغذية، ونوعيتها وسلامتها وتوفير المنتجات الغذائية للمستهلكين.

وقد قدم البرنامج مليون دولار لتمويل تحديث البيوت الزجاجية في الطرف الشمالي للضفة الغربية لزراعة الأعشاب الطبية والتوابل من أجل التصدير. وقال سومكا إن تصدير هذه المنتجات، خصوصا إلى أوروبا، يساعد على دعم 170 مزارعا.

وتستعمل بيوت زجاجية أخرى مولتها يو أس آيد، لزراعة البطاطا ذات النوعية الممتازة، يجري تصديرها عبر الأردن لكي تشحن إلى دول أخرى.

وقال سومكا، إن بعثة يو أس آيد في الضفة الغربية وغزة بتزويدها المزارعين بالتكنولوجيا اللازمة لإنتاج البطاطا ووسائل معالجة الأغذية، "استطاعت أن تضمن بأن منتجاتها ذات النوعية العالية ستسوق بسرعة في منطقة حيث الطلب عليها مرتفع."

وقد اتخذت مساعدة الولايات المتحدة الاقتصادية للضفة الغربية وغزة أشكالا أخرى. فقد كان قرض مقداره 228 مليون دولار من مبادرة الاستثمار في الشرق الأوسط قدم في تموز/يوليو مشروعا تعاونيا بين مؤسسة الاستثمار الأميركية الخاصة في الخارج (أوبيك)، والمنظمة غير الحكومية معهد آسبن التي مركزها الولايات المتحدة، وصندوق الاستثمار الفلسطيني.

وتهدف المبادرة إلى توفير قروض منخفضة التكاليف لمؤسسات أعمال صغيرة ومتوسطة لا تستطيع من دون مثل هذه القروض الحصول على رأسمال استثماري. ويجمع التمويل من معهد آسبن عن طريق متبرعين في الولايات المتحدة، وأوروبا والدول العربية. وقد تبرعت حكومة النروج بمبلغ 5 ملايين دولار من أجل تكاليف تشغيل الصندوق.

وقال رئيس مؤسسة الاستثمار الأميركية الخاصة في الخارج روبرت موسباكر عند إطلاق الصندوق في القدس، إن البرنامج "سيضخ أموالا استثمارية هناك حاجة ماسة إليها في قطاع الأعمال الفلسطيني مما سيتيح حتى لأصحاب الأعمال الصغيرة أن يستعملوا مواهبهم وطاقاتهم لتحسين الأوضاع لأنفسهم ولعائلاتهم."

وهناك مساعدات أخرى تتخذ شكلا شخصيا أكثر.

فمثلا، ايفون ديفيس من ولاية كناتيكيت، هي مدربة وخطيبة مندفعة تتحدث بصورة احترافية عن ممارسات الأعمال. وقد اشتركت مؤخرا في برنامج برعاية الولايات المتحدة أتاح لها أن تتقاسم خبرتها في مجال التسويق مع نساء ورجال أعمال خاصة في الضفة الغربية عبر حلقات دراسية وجلسات نصائح إفرادية.

وتقول ديفيس إنها تواصل الإتصال مع عدد من المشاركين في الحلقات الدراسية. وهم يسألونها عن طريق البريد الإلكتروني أن تستعرض سلامة خططهم التجارية وينشدون إجابة عن عمليات تجارية أخرى وأسئلة شخصية تتعلق بالأوضاع المعيشية.

وقال سومكا، إنه في السنة المالية 2007، استثمرت يو أس آيد مبلغ 50 مليون دولار في الضفة الغربية وغزة. وطلبت حكومة بوش رفع المبلغ إلى 77 مليون دولار خلال السنة المالية القادمة.
****

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى