نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

تحول الديناميكيات السياسية أثناء النزاع بين إسرائيل وحزب الل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحول الديناميكيات السياسية أثناء النزاع بين إسرائيل وحزب الل

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أكتوبر 18, 2007 1:32 pm

تحول الديناميكيات السياسية أثناء النزاع بين إسرائيل وحزب الله العام 2006
(مقابلة مع رئيس أكاديمية السلام الدولية تيري رود لارسين)


واشنطن، 17 تشرين الأول/أكتوبر، 2007- يقول تيري رود لارسين الذي كان مشاركا في جهود السلام بين إسرائيل والفلسطينيين لأكثر من عشر سنوات، إن مواقف الفريقين يمكن أن تتطور "بصورة جذرية خلال فترات قصيرة من الوقت." وفي مقابلة مع المحررة في موقع يو أس إنفو جاكلين بورث، قال أيضاً إن المفاوضين يجب أن يكونوا مستعدين للعودة إلى الطاولة مرارا وتكرارا بحثا عن السلام.

في ما يلي ملخص ما جاء في المقابلة:

لا يصدق القول المأثور القديم القائل: "المشكلة تكمن في التفاصيل" أكثر منه في مفاوضات لفصل وإنهاء قتال بين فريقين متحاربين.

أحيانا تنتهي النزاعات نتيجة وساطة زعيم جماهيري محبب، وأحيانا عندما يدرك الجانبان المتعارضان أن أهدافهما غير قابلة للتحقيق أو في غير تلك الحالة يكون لديهم تغيير في المواقف.

لقد اختبر السفير تيري رود لارسين الارتفاعات والانخفاضات التي هي جزء من أية مفاوضات صعبة لأنه كان مشتركا اشتراكا وثيقا في جهود متعددة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقد أعاد إلى الذاكرة اختباراته الشخصية كمبعوث خاص للأمم المتحدة خلال النزاع بين إسرائيل وحزب الله في العام 2006 في مقابلة جرت مؤخرا مع موقع يو أس إنفو تكشف عن الحاجة لأن تكون المفاوضات ذكية ومرنة.

كان رود لارسين يقضي إجازة في النروج عندما نشب النزاع ثم طلب منه الأمين العام للأمم المتحدة، في ذلك الحين كوفي عنان، أن يتوجه إلى الشرق الأوسط عندما كان الدبلوماسي يشغل منصب مبعوث خاص لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1559، وهو منصب شغله في كانون الثاني/يناير من العام 2005. وقد دعا قرار مجلس الأمن رقم 1559 إلى حماية سيادة لبنان، وسلامة أراضيه واستقلاله السياسي. وهو يتطلب حل جميع المليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وتجريدها من السلاح.

وطلب عنان منه أن يرى كيف يمكن وقف النزاع بين إسرائيل والمنظمة الشيعية المسماة: "حزب الله" وماذا سيكون ضروريا لحمل حزب الله على إطلاق سراح عدة جنود إسرائيليين مخطوفين.

وقال لارسين إن الأزمة نشأت عندما اجتاز حزب الله خط الحدود الدولي الأزرق في جنوب لبنان في 12 تموز/يوليو، 2006، ودخل الأراضي الإسرائيلية، مختطفا جنديين إسرائيليين وقاتلا ثلاثة جنود آخرين أثناء العملية. وقد أطلق هذا ردا عسكريا إسرائيليا، بما في ذلك القصف الجوي وإرسال جنود إلى داخل لبنان.

* المرحلة الأولية

قبل توجهه إلى لبنان، توجه الفريق الدولي، الذي ضم أيضا مبعوث الأمم المتحدة ألفارو دي سوتو ومستشار عنان السياسي، فيجاي نامبيار، إلى القاهرة، مصر، للاجتماع مع الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، وعدد من وزراء الخارجية العرب. وكانوا منتقدين جدا لتصرفات حزب الله ووضعوا ثقلهم وراء جهد الفريق لتنظيم مفاوضات لوقف إطلاق النار بإصدارهم بيانات علنية تأييدية.

وفي غضون ذلك أدت الاشتباكات بين الجانبين إلى تعطيل المواصلات الجوية التجارية اللبنانية، وهكذا كان الحصول على وسائل نقل العقبة الأولى أمام الفريق. وقد قدمت حكومة أوروبية طائرة لنقل الفريق إلى قبرص، حيث نقلتهم طائرة هليكوبتر تابعة للطيران الملكي البريطاني عبر البحر الأبيض المتوسط إلى مطار بيروت، لبنان، ومن هناك اندفعوا عبر مدينة خلت شوارعها من جراء القتال، للاجتماع إلى الحكومة اللبنانية.

وقال رود لارسين إن الحكومة اللبنانية أوضحت أنها لم تستشر ولم تعلم بهجوم حزب الله. وقال إن هذا الأمر وضع الحكومة "في موقف صعب جدا،" لأن العنف لم ينشب بين حكومتين، بل بين جيش دولة مجاورة ومليشيا داخل الأراضي اللبنانية.

وقال إن فريقه اتخذ قرارا متعمدا بالتفاوض حصرا مع الحكومة اللبنانية، وليس حزب الله، لتأكيد شرعية الحكومة اللبنانية المنتخبة ديمقراطيا. وترك قادة لبنانيين منتخبين يتفاوضون مع حزب الله.

* مشاركون رئيسيون ذوو نفوذ

قال رود لارسون إن فريقه استمر في التشاور، ليس فقط مع الجامعة العربية، بل أيضا مع دول اقليمية رئيسية، بما فيها لبنان، المملكة العربية السعودية والأردن. وقال إنهم تشاوروا أيضا مع الولايات المتحدة وفرنسا، التي مارست نفوذا في لبنان منذ أمد طويل، كما مع حكومات أوروبية أخرى، وخصوصا أسبانيا، عبر جهود وزير خارجيتها ميغويل موراتينوس.

وقال رود لارسين إن الوضع الأمني الخطير أوجد "خلفية صعبة للمفاوضات"، بينما حاول المفاوضون معرفة ما هي الظروف التي يقبل فيها حزب الله وقف إطلاق النار وتسليم الجنديين المخطوفين إلى السلطات الإسرائيلية أو إلى فريق ثالث. وقال، إنه في الجولة الأولى من المفاوضات رؤي أن إعادة الجنديين هي أمر أساسي لموافقة إسرائيل على التوقف عن قصف أهداف حزب الله في لبنان وإنهاء الغزو.

(الجنديان لم يتم الإفراج عنهما بعد. وقد عين عنان مفاوضا سريا لتسهيل التعامل مع الحكومة الإسرائيلية وحزب الله في جهد لتحقيق الإفراج عنهما. وهذه الجهود مستمرة).

وقال السفير رود لارسين، إن المواقف الأولى للفريقين كانت مختلفة تماما عما تطور لاحقا. والعبرة هي أن المواقف "يمكنها أن تتطور أحيانا بصورة جذرية خلال فترة قصيرة من الوقت."

وأضاف رود لارسين أنه بعد مقابلة مع مسؤولي الأمم المتحدة في نيويورك وإطلاعهم على الوضع، أدرك الفريق أن جهودهم التفاوضية السابقة "لم تعد نافعة لأن الفريقين أصبحت لديهما الآن أولويات ومواقف مختلفة."

وقال إن إسرائيل ألغت طلبها السابق بأن يتم الإفراج عن الجنديين كشرط مطلق لوقف القتال."

* تحقيق نهاية للقتال

جرى تنظيم مؤتمر سلام من وزراء خارجية رئيسيين، برئاسة وزيرة خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس ووزير خارجية إيطاليا ماسيمو دي أليما، في روما خلال تموز/يوليو، 2006. وقد أدى المؤتمر إلى عرض قدمه الأمين العام للعمل مع الولايات المتحدة، وفرنسا، ودول رئيسية أخرى أعضاء في مجلس الأمن لمحاولة دفع العملية إلى الأمام.

وقال رود لارسين إن ذلك الجهد أدى إلى جولات أخرى من المفاوضات وفي النهاية إلى قرار مجلس الأمن رقم 1701، الذي أنهى النزاع ووضع بعض الشروط لوقف دائم لإطلاق النار.

ونسب السفير تغير المواقف لإدراك الفريقين أنه لن يكون هناك رابح في المدى القصير. وقال إن هذا معناه أن كل فريق كان يبحث عن مخرج، لكنه يحتاج إلى غطاء سياسي لجعله "مقبولا من الجانبين."

وقال إن القرار 1701 لم ينه القتال فحسب، "بل عزز أيضا الشروط لوقف دائم لإطلاق النار" بتكراره بعض العناصر الأساسية للقرار 1559، بما فيها مشكلة المليشيات ودعوة للإفراج عن الجنديين، فضلا عن تأكيد الحاجة لمعالجة بعض القضايا الجدلية المتصلة بالحدود.
****

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى