نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الأطفال والمراهقون يزاحمون عشاق الكتب الآخرين في المهرجان ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأطفال والمراهقون يزاحمون عشاق الكتب الآخرين في المهرجان ال

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أكتوبر 04, 2007 1:20 am

الأطفال والمراهقون يزاحمون عشاق الكتب الآخرين في المهرجان السنوي للكتاب
(قراء ومؤلفون يتجمعون في واشنطن)


من كارولي واكر، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 2 تشرين الأول/أكتوبر، 2007- قال لاعب كرة السلة الشهير آل هارينغتون إن عدد ونوع الكتب التي يقرأها الأطفال تؤثر تأثيراً مباشراً على مستقبل أية أمة.

وعندما يفرغ هارينغتون من المشاركة في المباريات التي يخوضها فريقه المعروف باسم فريق الولاية الذهبية التابع لمدينة أوكلاند في ولاية كاليفورنيا، يزاول نشاطاته في المجتمع بالحديث عن أهمية القراءة وأعمال الخير في المدارس.

وأوضح هارينغتون في مقابلة أجراها معه موقع يو إس إنفو في المهرجان القومي للكتاب في المرج التابع لمؤسسة متاحف سميثسونيان يوم 28 أيلول/ سبتمبر المنصرم أن "الأطفال بحاجة لقراءة الكتب حتى يتحقق لهم كل ما يريدون فعله في حياتهم".

وتابع هارينغتون حديثه قائلا إن هناك 430 وظيفة شاغرة لمحترفي لعبة كرة السلة في الرابطة الوطنية لكرة السلة في الولايات المتحدة وإن بليون طفل يرغبون في امتهان هذه اللعبة، مضيفا "أنني أخبر الأطفال بأنه يتعين عليهم التفوق في دراستهم وفي الامتحانات كي يتمكنوا من المشاركة في ألعاب الكرة الجامعية التي تمثل أفضل سبيل للالتحاق بالفرق الرياضية للمحترفين. كما أن من الضروري الحصول على شهادة جامعية على سبيل الاحتياط في حال لم يتوفقوا في مهنة الرياضة".

وأردف لا عب كرة السلة مفسرا أن الأطفال بحاجة لقراءة الكتب التي تستفز مخيلتهم وتشحذ طاقاتهم الكامنة.

* اجتماع في المرج الوطني

شارك سبعون مؤلفا في المهرجان القومي للكتاب للعام 2007 الذي أقيم برعاية مكتبة الكونغرس واستضافته السيدة الأولى لورا بوش. وقد تم تجهيز الأجنحة المرتبة حسب النوع بالخشبات والمنصات التي وقف عليها المؤلفون التي نشرت أعمالهم وأخبروا المعجبين بهم عن الأعمال التي استوحوا منها مؤلفاتهم وما هي المشاريع التي يعكفون حاليا على تنفيذها. والجدير بالذكر أن المشاركة في المهرجان السنوي مجانية ومفتوحة أمام الجمهور، وقد انتظر المعجبون في طوابير طويلة أملا في أن يحظوا بنسخة موقعة من كتب المؤلفين المفضلين لديهم.

وقال أمين مكتبة الكونغرس جيمس بيلينغتون إن عشرات الآلاف من عشاق الكتاب يتعلمون من المصدر مباشرة كيف أن القراءة تغير حياة الشخص.

ويسافر روبرت مارلو البالغ من العمر 14 عاما وشقيقه إسحاق مارلو البالغ 11 عاما برفقة والدتهما من فيلادلفيا كل عام لحضور المهرجان. وأبلغ الصبيان موقع يو إس إنفو أنه في الوقت الذي يهوى فيه روبرت قراءة القصص المرعبة، غير أن إسحاق يفضل قصص المغامرات. وقد تحمس الصبيان، من مقعدهما في الصف الأمامي في جناح الأدب الخاص بالمراهقين، عندما سمعا عرضا خاصا لرواية سينثيا ليتيتش سميث الخيالية المثيرة حول مغامرات مخيفة جرت في مطعم تم تصميمه بحيث يعكس شخصية مصاص الدماء في أوستن، بتكساس.

وأبلغت المؤلفة سميث التي سبق وأن حصلت على عدة جوائز في حديث أدلت به أمام الجمهور "أن الأبطال الصغار يترعرعون أكثر، وينمون أكثر ويتغيرون أكثر". وتقيم سميث التي تنتمي إلى قبيلة مسكوجي (كريك) في أوستن، بولاية تكساس.

وقالت سميث إنه ينبغي على المؤلفين أن يلتزموا بالكتابة حول المادة التي لديهم إلمام بها. وأشارت إلى أنها في كثير من الأحيان تخلق واقعا فعليا لشخصيات رواياتها. وتقول إنها بدأت تأليف روايتها تاندلازير بمراسلة كوينسي موريس، الشخصية الخيالية الرئيسية في القصة، لتتعرف عليها. كما زارت سميث دكان ملابس في أوستن لجمع ما تحتاجه هذه الشخصية الخيالية من الملابس وهكذا فقد تمكنت سميث من تشبيه صورة كوينسي في مخيلتها.

وتتضمن الكتب التي تؤلفها كل من سميث وشيلا موزيس الخاصة بالمراهقين الكثير من الدعابة والهزل اللذين قالت سميث أنهما "يساعدان في الحيلولة دون انزلاق العمل الدرامي إلى مادة إثارة ليس إلا".

وقد تربت موزيس في شارع اسمه ريهوبيث في ميدان ريتش في كارولاينا الشمالية وهو الشارع التي تدور فيه أحداث روايتها (The Legend of Buddy Bush)، أي أسطورة الصديق بوش. وقد أمتعت موزيس جمهور المعجبين بقصص من كتابها الجديد (Baptism) الذي يعني التعميد عند المسيحيين، وهي رواية تحكي حياة أسرة تقيم في بلدة صغيرة بولاية كارولاينا الشمالية الأميركية.

* كلمات في الحشد

وأهم ما تميز به المهرجان مسابقة الولاية للقراءة الحية بصوت عال للشعر. وقد فازت بجائزة هذه المسابقة للعام 2007 الطالبة في السنة الأولى بجامعة نيويورك أماندا فرنانديز. وقد حركت فرنانديز مشاعر جمهور الحضور بقراءاتها العاطفية لثلاث قصائد منها قصيدة أنابيل لي للشاعر الشهير إدغار آلان بو.

ومسابقة قراءة الشعر بصوت عال هي عبارة عن مسابقة لإلقاء القصائد الشعرية بصوت عال الهدف منها تشجيع الشعر العظيم. ويشارك فيها ما يزيد عن 150 ألف طالب وطالبة حيث يحصل الفائزون على منح دراسية ومرتبات مدرسية تبلغ قيمتها 50 ألف دولار.

وأبلغ براندن إمانويل ولينغتون الذي فاز بالمرتبة الثانية في المسابقة القومية لإلقاء القصائد الشعرية بصوت عال والفائز الأول في ولاية إنديانا الذي قرأ قصيدة بعنوان تحليل البيسبول لمي سوينسون، موقع يو إس إنفو أن أهم عنصر يساعد على حفظ القصائد هو تنمية الذاكرة الحسية. وقال إنه يتفق مع الممثل جوشوا كيلي، الفائز بجائزة الولاية من مونتانا الذي أبلغ موقع يو إس إنفو بأن الاستظهار يكون أسهل عندما تتمكن من تحديد اللحظات أو التجارب الشخصية في حياتك التي تساعدك على تذكر الكلمات التي تلقيها. وقد ألقى كيلي قصيدة التظاهر بالموت بأندرو هدغينز.

وقال كيلي "إنه يتعين عليك، بدلا من معرفة كلمات القصيدة، أن تتذكر المشاعر التي تذكرك بها".

ويقول المسؤولون في الصندوق القومي للفنون الذي يرعى مسابقة قراءة القصائد الشعرية بصوت عال إن الإلقاء بصوت عال يساعد الطلبة في تذليل رهبة الوقوف على المنصة ويعينهم على تطوير مهاراتهم في الخطابة.

وقد حضرت المهرجان الأختان سبين بيغ البالغة من العمر 11 عاما وسارة بيغ البالغة من العمر 10 سنوات مع والدتهما المسلمة التي تصوم شهر رمضان المبارك. وأبلغت بيغ موقع يو إس إنفو أن منزلها ملئ بالكتب وأنه في الوقت الذي تحبذ فيه سبين قراءة السير وسارة تفضل قراءة الكتب المتعلقة بالمجموعة الشمسية، فإن الأختين تعشقان قصص الألغاز وقصص الأشباح المرعبة. وقد هاجرت بيغ وزوجها إلى الولايات المتحدة من باكستان منذ 18 عاما. وتجيد ابنتاها اللغة الأودية قراءة وكتابة بالإضافة إلى إجادة اللغة الإنجليزية.

وهناك بث رقمي إلكتروني حول مشاركة المؤلفين في المهرجان القومي للكتاب ( http://www.loc.gov/bookfest/ ) على موقع مكتبة الكونغرس على شبكة الإنترنت. ومزيد من المعلومات حول مسابقة قراءة الشعر بصوت عال ( http://www.poetryoutloud.org/ ) متاح على الموقع الإلكتروني للصندوق القومي للفنون.

ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول جهود التواصل المجتمعي ( http://www.nba.com/nba_cares/ ) التي يقوم بها هارينغتون باسم الرابطة القومية لكرة السلة بالرجوع على موقع الرابطة على الشبكة العنكبوتية.
****

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى