نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

استقرار أفغانستان يعد أمرا حيويا بالنسبة لآسيا الوسطى وأوروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استقرار أفغانستان يعد أمرا حيويا بالنسبة لآسيا الوسطى وأوروب

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأحد سبتمبر 30, 2007 11:20 pm

استقرار أفغانستان يعد أمرا حيويا بالنسبة لآسيا الوسطى وأوروبا والولايات المتحدة
(اتخاذ نهج شامل وطويل الأمد أمر ملح)


من فيليب كوراتا، المحرر في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 28 أيلول/سبتمبر، 2007- قال مسؤولون أميركيون وأوروبيون إن أمن ورفاهية شعوب دول الأطلسي يتوقفان على استقرار أفغانستان حتى لا تكون مصدرا للمخدرات أو ملاذا للإرهابيين.

والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين قد ساهموا بمبلغ قيمته 26.8 بليون دولار لأفغانستان منذ العام 2001، وذلك لتمكين هذا البلد من إحراز خطوات كبيرة إلى الأمام من أجل توفير حياة أفضل لشعبه.

ففي مجال الرعاية الصحية، أصبحت المرافق الطبية متاحة لأكثر من 80 في المئة من السكان، بالمقارنة ب9 في المئة في عام 2004؛ وتم افتتاح أكثر من 4 آلاف مرفق طبي خلال السنوات الثلاث الماضية وتم تدريب أكثر من 600 قابلة وإرسالهن إلى كافة المحافظات الأفغانية.

أما بالنسبة للبنية التحتية، فقد تم إنجاز 4 آلاف كيلومتر من الطرق وبناء 20 ألف منزل جديد للأفغان العائدين إلى كابول.

وقد أخذ القطاع الخاص يحقق ازدهارا ملموسا، وفقا للدلائل التي تشير إلى أن 10 في المئة من الأفغان أصبحوا يمتلكون هواتف خليوية محمولة. وباتت شركات متعددة الجنسيات مثل كوكاكولا وسيمنز وشركة نستلة وشركة اتصالات الإماراتية تستثمر في أفغانستان. كما تساعد زيادة إقبال المستهلكين القوي على السلع في تعزيز اقتصاد كابول، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حركة النقل البري وإقامة مراكز تسوق جديدة وفنادق جديدة.

وقال كورت فولكر، النائب الأول لوزيرة الخارجية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية، في حديث أدلى به يوم 14 أيلول/سبتمبر في هيلسنكي بفنلندا إننا نحرز تقدما حقيقيا في أفغانستان، وإننا بالتكاتف سوية مع الشعب الأفغاني سوف يتحقق لنا النجاح.

ومع ذلك لا تزال أفغانستان تمثل المصدر الرئيسي للأفيون والهيروين في أوروبا، حيث يعتبر الإفراط في تعاطي جرعات زائدة من المخدرات أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين الشباب وتتجاوز تكلفة علاج الإدمان 750 مليون دولار سنويا.

وأشار فولكر إلى أن "هذا هو طاعون العصر الذي ينتشر بين شباب أوروبا، ويدل على أن معالجة مشكلة المخدرات في أفغانستان يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على صحة ورفاه الأوروبيين".

وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث كيم هاويلز إن القضاء على تجارة المخدرات في أفغانستان التي تمد العالم بـ90-95 في المئة من الأفيون سوف يستغرق جيلا من الزمن على الأقل.

وشدد الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر في الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول الناتو حول أفغانستان الذي انعقد في كانون الثاني/ يناير الماضي على أهمية التزام المجتمع الدولي تجاه أفغانستان.

وقال إن المجتمع الدولي يعتزم الاحتفاظ بزمام المبادرة في أفغانستان، "وهذا يعني مزيدا من التعمير (...) والتزامات واضحة مع مزيد من الدعم للحكومة، وللجيش الوطني الأفغاني، وقوات الأمن والشرطة الوطنية الأفغانية".

وأكد دي هوب شيفر أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يحتفظ بالتزام طويل المدى بنهج شامل في التعامل مع أفغانستان لمنع البلد من أن تصبح ثانية ملاذا للإرهابيين الذين نظموا الهجمات الإرهابية التي حدثت في كل من الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال فولكر إن تنظيم القاعدة يبحث بشكل متزايد عن فرص لشن هجمات في أوروبا. وأضاف أن "تفجيرات قطارات مدريد التي وقعت في آذار/مارس، 2004، والتي أسفرت عن مقتل 119 وجرح أكثر من 600 شخص قام بها لواء أبو حفص المصري المعروف باسم المنظمة السرية لتنظيم القاعدة في أوروبا. كما أن تفجيرات لندن التي وقعت في تموز/يوليو، 2005، وخلفت 52 قتيلا وأكثر من 770 جريحا تعزى إلى هذه المجموعة".

وذكر المتحدث المدني في أفغانستان باسم منظمة حلف شمال الأطلسي نيكولاس لانت أنه بالرغم من أن الحلف يشارك في الأنشطة العسكرية في أفغانستان، فإن "مساهمته الحاسمة ستتركز على بناء الطرق والمستشفيات والمدارس، وإيجاد أسواق مزدهرة، وأطفال أصحاء، وحقول مليئة بالحنطة، ووجود أفراد شرطة محترمين ومدراء أكفاء".

وبالطبع، فقد أحرزت أفغانستان، بمساعدة المجتمع الدولي، تقدما ملحوظا منذ إسقاط نظام طالبان قبل ست سنوات؛ حيث ينمو الاقتصاد الأفغاني بنسبة تتراوح بين 12 و14 في المئة سنويا، مما يجعله أسرع الاقتصاديات نموا في المنطقة.

وكانت آخر قصة من قصص النجاحات التي تحققت في مجال التنمية في أفغانستان، الانتهاء من الجسر الجديد الذي يربط أفغانستان بطاجيكستان وهذا يفتح أمامها الباب للتبادل التجاري مع دول آسيا الوسطى. (راجع التقرير المتصل بالموضوع ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-arabic&y=2007&m=August&x=20070830121740SEnamiS0.0409357 )).

وقد كلف الجسر البالغ طوله 672 متر 37 مليون دولار، مع مباني الجمارك ونقاط التفتيش على طرفي الجسر الذي يغطي نهر أوكسوس. وتقدم الولايات المتحدة الجزء الأكبر من التمويل، غير أن النرويج واليابان والاتحاد الأوروبي انضمت للمشاركة في الجهد. وقبل أن يتم بناء هذا الجسر، كان السبيل الوحيد لعبور هذا الجزء من النهر بواسطة عبارة ذات قدرة محدودة لم تعمل طوال السنة.

وقد حضر وزير التجارة الأميركي كارلوس غوتيريز حفل افتتاح الجسر وأدلى بتصريح قال فيه: "إنه بالقدر الذي كانت طرق الحرير تمثل جزءا لا يتجزأ من الحضارات العظيمة الغابرة، فإن الشوارع الجانبية للمنطقة تثبت مجددا أنها تشكل مفترق طرق للتجارة والسلام والاستقرار".

كما تلعب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أيضا دورا نشطا في تنمية أفغانستان، حيث تدير برنامجا متعدد الجوانب يهدف إلى دعم الزراعة ومصادر الرزق البديلة لزراعة خشخاش الأفيون والديمقراطية والحكم والنمو الاقتصادي والتعليم والصحة والبنية التحتية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى