نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

بحاثة صينيون يدرسون الحلول الأميركية للمشاكل المحلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحاثة صينيون يدرسون الحلول الأميركية للمشاكل المحلية

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس سبتمبر 13, 2007 9:50 pm

بحاثة صينيون يدرسون الحلول الأميركية للمشاكل المحلية
(برنامج مؤسسة فورد يركز على تنمية المجتمعات المحلية وتطويرها)


من جفري توماس، المحرر في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 12 أيلول/سبتمبر، 2007- يتابع دينغ منغوو، وهو مدير ميتم في تشونغ كنغ، في الصين، دراسته حالياًً في الولايات المتحدة للحصول على شهادة الماجستير في العمل الاجتماعي. وهو يأمل في تحسين أوضاع أضعف المجموعات السكانية في الصين، الأيتام والمعاقين والمشردين بدون مأوى، ويعتقد أنه يمكن لبلده أن يستخلص الدروس من البرامج الاجتماعية والإنسانية في الولايات المتحدة.

أما وانغ زيمين، وهو خبير في شؤون البيئة من جيجيانغ، في الصين، فيريد تعزيز المحافظة على الطيور والمناطق التي تعيش فيها. وهو يأمل في تأسيس منظمة غير حكومية، لدى عودته إلى الصين، لتوعية التلاميذ والمواطنين عموماً حول الطيور والمحافظة على الطيور.

ودينغ ووانغ زميلان مشاركان في برنامج الزمالة الدولية، الذي استهلته مؤسسة فورد في العام 2000 لتوفير فرص متابعة الدراسات العليا للأشخاص الذين يريدون المساعدة في حل أكثر مشاكل بلدانهم إلحاحية ودفع عجلة العدالة الاقتصادية والاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

ويتم اختيار المشاركين في البرنامج من 22 دولة ومنطقة تابعة لدولة بمساعدة منظمات محلية. وتوفر الزمالات الممنوحة الدعم المادي على امتداد ثلاثة أعوام لمتابعة الدراسة في برنامج يؤدي إلى نيل شهادة ماجستير أو دكتوراه في برنامج جامعي مناسب في أي مكان في العالم. وقد اختار حوالى ثلثي الصينيين الذين تم اختيارهم للمشاركة في البرنامج متابعة دراستهم في الولايات المتحدة.
وقال وانغ لموقع يو إس إنفو: "لقد وسع (برنامج الزمالة الدولية) آفاقي وغير حياتي. وقد تعلمت الكثير عن نشاطات التعليم عن الطيور، والأساليب والنظريات المعتمدة في الولايات المتحدة، وهي أمور ستكون مفيدة جداً لحياتي العملية في المستقبل."

وأوضح أن "الناس يعاملون الطيور في الصين عادة على أنها إما حيوان أليف مدلل أو مادة غذائية. وقد حاولت توسعة نشاطات مراقبة الطيور لزيادة الوعي (بأهمية) المحافظة على الطيور وحمايتها في الصين وسوف أواصل القيام بذلك بعد استكمال دراستي هنا."

وقد أمضى وانغ قسماً من وقته في غرفة الصف، يدرس لنيل شهادة الماجستير في دراسة تعليم البيئة في جامعة وسكونسن في ستيفنز بوينت. ولكنه، نظراً لكونه يهدف إلى تعلم أكثر ما يمكنه عن النشاطات والأساليب المعتمدة للتوعية بالطيور إلى جانب تعلم النظريات، أمضى الكثير من وقته خارج غرفة الصف، يزور مراكز الأبحاث ويحضر المؤتمرات وورش العمل ويشارك مع 50 ألف متطوع آخر في نشاط "عدّ الطيور في عيد الميلاد" السنوي الذي تنظمه جمعية أودوبان، وفي "معاينة الطيهوج الأميركي" (والطيهوج حيوان أميركي من رتبة الدجاج)، والعمل كمتمرن مقيم في مركز كراين في بارابو، بولاية وسكونسن.

أما دينغ فيدرس في كلية جورج وورن براون للعمل الاجتماعي في جامعة واشنطن في سانت لويس، بولاية ميزوري.

وقال دينغ إنه كان يرغب في البداية في دراسة الطب، ولكن "أدركت أن المشاكل الاجتماعية تتطلب التشخيص والحل، وأنه ينبغي الإصغاء إلى صوت المجموعات السكانية الضعيفة والاهتمام بها."

وأوضح دينغ لموقع يو إس إنفو أنه، في شوارع المدن الصينية، "ليس من العصب العثور على الكثير من الأحداث المشردين أو المتشردين الذين يعيشون على التسول. ويُتوقع من المجتمع أن يوفر احتياجات الأحداث المعوزين في جميع الأوقات. وينبغي أن تكون (معاملة الأحداث) جانباً مهماً من الجوانب التي ينظر إليها لدى الحكم على مدى التقدم الاجتماعي والإنساني (في أي بلد). وقد منحتني مشاركتي في برنامج الزمالة الدولية فرصة لدراسة وفهم الحلول الأميركية لهذه القضايا."

وأردف: "إن لكل مجتمع مشاكله الخاصة." ورغم أن الولايات المتحدة قد واجهت بعض المشاكل والنزاعات الاجتماعية الخطيرة، إلا أنه "إجمالاً، وبفضل التحسين المتواصل للخدمات الاجتماعية والأمن الاجتماعي، تمت تلبية ضرورات الحياة الأساسية وما زال المجتمع الأميركي ككل مستقراً نسبيا."

وأضاف دينغ أن لكل مجتمع نظامه السياسي الفريد وبيئته الاجتماعية الفريدة، "ولكن عندما نحاول حل القضايا الاجتماعية في الصين، قد نود الاستعارة من بعض التجارب الناجحة جداً التي جمعها العاملون الاجتماعيون في أميركا على مر الزمن."

ولكن ما أثار دهشة وانغ أكثر من أي شيء آخر كان الأميركيين أنفسهم. وقال حول ذلك: "إن الناس ودودون جدا. لا أخشى أبداً أن يتم رفضي أو الاستهزاء بي في أي مكان بسبب اللغة أو العرق أو البلد الذي أنتمي إليه. والكثيرون يرغبون في مساعدتي عندما أكون بحاجة إلى المساعدة."

أما دينغ فقال "أثارت إعجابي أكثر من أي شيء آخر طبيعة أميركا الجميلة والجو الأكاديمي القوي، بالإضافة على موارد المدارس المفتوحة أمام المواطنين (لاستخدامها)."

وأضاف: "إن مفهوم التعليم العالي هنا مختلف جداً عما هو عليه في الصين. إن الدراسة الأكاديمية تشكل في الولايات المتحدة جزءاً فقط من الحياة. ولدى الكثير من الطلبة الأميركيين وظائف."

أما في الصين، فقال دينغ إنه "يتم إحراز التعليم العالي، إلى حد كبير، في بيئة معزولة؛ لقد فصلت جدران ضخمة، مرئية وغير مرئية، بين الطلبة والمجتمع."

وأعرب عن أمله في أن يصبح عاملاً اجتماعياً في الصين يتحلى "برحابة الأفق، وحس قوي بالمسؤولية، وتفان في القيام بما فيه الخير للمجموعات الضعيفة والمستضعفة بين سكان الصين."

والطلبة في برنامج الزمالة الدولية هم بين الـ97 ألف طالب وبحاثة وعالم الذين يفدون سنوياً إلى الولايات المتحدة من خلال منح وبعثات وزمالات أو تمويل خاص للدراسة وإجراء الأبحاث أو التعليم على المستوى المؤدي إلى شهادة الماجستير والمستويات الأعلى من ذلك. أما عدد الطلبة الأجانب الذين يدرسون في الولايات المتحدة سنوياً في مساقات دراسية تؤدي إلى شهادة لا ترقى إلى مستوى شهادة الماجستير فيبلغ 570 ألف طالب.
ونظراً لكون شروط المشاركة في برنامج الزمالة الدولية تختلف اختلافاً كبيراً بين الدول، ينبغي على مقدمي الطلبات الانتباه واتباع التعليمات المحددة الواردة على مواقع المنظمات الدولية ( http://www.fordifp.net/index.aspx?id=10 ) الشريكة في برنامج الزمالة الدولية، بما في ذلك المواعيد النهائية المحددة لتقديم الطلبات.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى