نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

المعرض الزراعي لولاية آيوا يبرز معالم الحياة الثقافية في الر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعرض الزراعي لولاية آيوا يبرز معالم الحياة الثقافية في الر

مُساهمة من طرف dreamnagd في الثلاثاء سبتمبر 11, 2007 4:46 pm

المعرض الزراعي لولاية آيوا يبرز معالم الحياة الثقافية في الريف الأميركي
(الماشية والأطعمة والسياسة والوقت الطيب الذي يستمتع به الجميع، سمات تميز المعرض)


من ليا تيرهون، المحررة في موقع يو إس إنفو
دي موين – آيوا، 10 أيلول/سبتمبر، 2007- يمثل المعرض العام الذي تقيمه ولاية آيوا في منتصف آب/أغسطس من كل عام، احتفالا أميركيا مثاليا بالماشية وأنواع الأطعمة التي تقدم خلاله والقيم التي يتحلى بها سكان الريف الأميركي من المزارعين. وتعتبر المهرجانات والمعارض التي تقيمها الولايات والمقاطعات في عموم الولايات الأميركية الـ 50، تعبيرا عن تقدير الأهمية الطويلة الأمد التي تحتلها الزراعة في أميركا.

وتقع ولاية آيوا التي تشتهر بحقول الذرة والماشية في قلب الأراضي الزراعية للغرب الأوسط من الولايات المتحدة. وتتفاخر آيوا بأن معرضها يعد واحدا من أقدم وأكبر المعارض العامة في أميركا. وقد أصبح المعرض، منذ انطلاقته في عام 1854، محل إعجاب الجماهير يحث يرتاده أحيانا أكثر من مليون شخص. وقد استوحى الروائي بول سترونغ روايته التي أصدرها بعنوان "معرض الولاية العام" من هذا المعرض والتي أصبحت فيما بعد عملا موسيقيا من أعمال برودواي ومن ثم تم تحويلها إلى فلم سينمائي.

ويحمل معرض ولاية آيوا سمة أخرى خاصة به؛ إذ تندلع خلاله موجة من الأنشطة السياسية خلال العام الانتخابي بسبب الدور الهام المبكر الذي تلعبه ولاية آيوا في اختيار المرشحين لرئاسة الجمهورية. إذ لا يوجد مكان لإلقاء الخطب السياسية ومصافحة الناخبين أفضل من ساحة المعرض الشاسعة والمترامية الأطراف حيث يتمشى الآلاف من رواد المعرض وهم يتناولون البوظة (الآيس كريم) وحلوى غزل البنات وعرانيس الذرة.

وبالرغم من أن الأرجوحة وعجلة فيريس وركوب الدوارات المريعة تعد عوامل جذب رئيسية، وكذلك الحفلات التي يحييها موسيقيون مشاهير، فإن العمل الجدي الذي يدور في المعرض يتركز على الماشية والزراعة. إذ يأتي المزارعون لعرض ما لديهم من المواشي والدواجن والخيول. ويرتج درب السلالات من طيور وماشية ببقيق وزعيق الدجاج ونهيق الحمير وصراخ الخنازير وصهيل الخيول. وتجوب السلالات المختلفة من الماشية الغريبة زرائبها من: الخيول الصغيرة، والدجاج المزين، والمواشي الجبلية المشعرة، وطائر إمو، والغزال.

وتمتاز محاصيل الحقول مثل الذرة وفول الصويا والشوفان بالجودة والحجم. وكذلك الأزهار. وقد بلغ وزن حبة الإسكواش الضخمة الفائزة بمسابقة الإسكواش535 كيلوجراما.

ويعرض الشبان الناشطون في مجال الزراعة أو تربية الحيوانات مشاريعهم المفضلة. والكثير منهم أعضاء في نادي H 4، الذي يدعم التعليم الزراعي وتبني القيادات من خلال "التعلم بالممارسة". ومواكبة للوقت، أصبح نادي H 4 يدرج ضمن أنشطته برامج أخرى غير الزراعة لتطوير القيادة ومهارات الحياة وروح المواطنة في أعضائه، وهم فتيان وفتيات تتراوح أعمارهم بين الثامنة والثامنة عشرة.

وتجسد لورين بنس البالغة من العمر أربع عشرة سنة، وهي من مدينة نورووك بولاية آيوا، التي فازت بلقب ملكة أصغر راعية بقر لعام 2007 مثل هذا الإنجاز الكبير. وقد أصحبت لورين التي كانت ترتدي زي راعية بقر يضم اللونين الأزرق والأبيض بالإضافة إلى لون حجر الراين والتي كانت تقف إلى جانب والدها الفخور بها الذي كان يمسك بلجام فرسها، مستعدة لهذه المناسبة. إذ قالت "إنني في غاية السعادة والسرور حتى أنني لم أعد أقوى على الحركة".

وتختبر المسابقة مهارات الفتيات في فن الفروسية؛ حيث يظهر المشاركون في الدور النهائي في الجري المذهل حول الحلبة وهم يؤدون تحية الملكة للجمهور وحكام المسابقة.

وروت لورين لموقع يو إس إنفو وقائع الشهر الذي أمضته في الاستعداد لهذه المناسبة. فقالت" "ولذا فإنني اشعر حقا بسعادة كبيرة تجاه ركوبي ومشاركتي". ونصيحتها للمتسابقين الطموحين بأنه يتعين عليهم التحلي بالصبر والجد في العمل كما يجب عليهم أن يطلبوا ذلك فعلا".

وقال بول بنس إن ذلك يمثل أهمية خاصة بالنسبة للورين لأن أسرتها فقدت جميع خيولها، بما في ذلك الحصان الذي كانت لورين قد دربته في شباط/ فبراير من العام 2006 عندما دمر حريق كهربائي حظيرتهم. وأضاف بنس "أن الخيول التي فقدناها لم تكن مجرد خيول فحسب، بل إنها كانت جزءا من عائلتنا".

ولم يكن التعافي من تلك المأساة والبحث عن حصان آخر تتولى لورين تدريبه بالأمر الهين. ولكنها في الربيع الماضي، عثرت على الحصان الذي كانت تبحث عنه؛ ومن المصادفة أن الحصان الذي أطلقنا عليه اسم الثعلب الماكر له تأريخ مليء بالمغامرات المحزنة والمفجعة أيضا. إذ تقطعت به السبل على أحد حواجز صد المياه خلال إعصار كاترينا في العام 2005، مما استوجب نقله جوا بطائرة مروحية إلى بر الأمان.

أما الآن فقد استعاد الحصان وفارسته عافيتهما وأصبحا على ما يرام. ومنذ فوزها في مسابقة بمنافسة ملكة راعية البقر للشبيبة في معرض ولاية آيوا، تم اختيار لورين لتمثيل رابطة سباق الخيل في آيوا في مؤتمر سباق الخيل ربع السنوي الأميركي في كولومبوس، بأوهايو في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقد بدأ العد التنازلي للأيام والساعات والدقائق حتى يحين موعد المعرض العام المقبل لولاية آيوا في العام 2008. وقد فاز هذا العام في مسابقة أطول لحية متسابق بلغ طول لحيته 81 سنتيمترا – إلى جانب المتسابقين في تطقيع الخشب ومناداة الخنازير والتغني والمصارعة والهوايات الأكثر خطورة الذين عادوا إلى ديارهم لصقل مهاراتهم استعدادا للعام المقبل.

ولكن ذكريات الأيام الحارة والدافئة والليالي المضاءة بالنيون على ناصية الطريق والأطعمة الاحتفالية والمهرجانية والسياسيون الذين يتحدثون من فوق منبر صغير ستبقى في الذاكرة.

وخلص بنس إلى القول "إن معرض ولاية آيوا العام له أهمية خاصة بالنسبة لنا. إذ إنه بات يوجد لدينا العديد من الأصدقاء الذين تعرفنا عليهم إثناء إقامة معرض ولاية آيوا العام. إذ لا يوجد مكان يضاهي هذا المكان. فنحن نجد فيه متعة كبيرة".


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى