نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

عملية إطلاق مسائية مثالية توصل مكوك الفضاء إنديفور إلى المحط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عملية إطلاق مسائية مثالية توصل مكوك الفضاء إنديفور إلى المحط

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت أغسطس 11, 2007 7:20 pm

عملية إطلاق مسائية مثالية توصل مكوك الفضاء إنديفور إلى المحطة الفضائية
(ناسا ومايكروسوفت تصدران صوراً تفاعلية للمكوك لجمهور عالمي)


من شيريل بليرين، محررة الشؤون العلمية في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 10 آب/أغسطس، 2007- إنطلق المكوك إنديفور في سماء فلوريدا مساء الأربعاء، 8 آب/أغسطس حاملاً أجهزة ومعدات لسفينة الفضاء الدولية وطاقماً من سبعة رواد، بينهم معلمة تحولت إلى رائد فضاء وما فتئت تنتظر فرصتها للقيام برحلة فضائية منذ 22 عاما.

وكانت عملية الإطلاق، المقررة أصلاً في 7 آب/أغسطس، قد أُجلت 24 ساعة لإتاحة مزيد من الوقت أمام فريق معالجة عمليات المكوك لإتمام إجراءات روتينية قبل انطلاقه.

وقد أعلن مركز ضبط الرحلة في هيوستن عملية الإطلاق على النحو التالي: "ثلاثة.. اثنين.. واحد.. صفر.. وانطلق مكوك الفضاء إنديفور، موسعاًً محطة الفضاء الدولية في نفس الوقت الذي ينشئ فيه غرفة صف في الفضاء."

وقال مدير وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، مايكل غريفين، أثناء مؤتمر صحفي عقب عملية الإطلاق: "إن ما شاهدتموه جميعاً اليوم هو نموذج مثالي لناسا والعاملين هنا في مركز كندي للفضاء وفي مختلف أنحاء البلاد في أفضل حالاتهم. ولا يمكن لأي عملية إطلاق أن تكون أفضل من هذه."

ويشكل توفير قدوة تلهم الجيل القادم من مستكشفي الفضاء جزءاً كبيراً من مهمة ناسا، وتشكل رحلة إنديفور (STS-118) أول رحلة تشارك فيها المعلمة السابقة باربرا مورغان، التي بدأت علاقتها بناسا في الثمانينات من القرن الماضي.

وقد اتصلت السيدة الأميركية الأولى، لورا بوش، وهي قيمة مكتبة ومعلمة سابقة في مدرسة حكومية، هاتفياً بمورغان في 7 من الشهر الحالي لتقدم التهاني لها قبل رحلتها "من معلمة مدرسة إلى أخرى،" ولتشكرها على التزامها ببرنامج الفضاء وبالتربية والتعليم.

* تشالنجر

تدربت مورغان، بوصفها البديل الاحتياطي لكريستا مكوليف في مشروع معلم في الفضاء، جنباً إلى جنب مع مكوليف، وشاهدت انحراف تشالنجر عن مساره في العام 1986 في سماء ولاية فلوريدا وتحطمه بعد 73 ثانية من إطلاقه، مودياً بحياة مكوليف وستة رواد شكلوا طاقم المكوك.

وتم تعليق مشروع معلم في الفضاء بعد الحادث، ولكن مورغان قامت بالزيارات التي كانت مكوليف ستقوم بها لو ظلت على قيد الحياة، وتحدثت إلى التلاميذ والمعلمين في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وفي العام 1998، تم اختيار مورغان لتكون رائد فضاء.

وقال غريفين: "أعتقد أن كل ما تقوم به ناسا في الفضاء، وما تقوم به الوكالات الأخرى المماثلة لنا، وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء اليابانية وشركاؤنا الروس، إن كل ما نقوم به يثير حماس الأحداث. وما زالت المركبتان المتنقلتان على سطح المريخ من أكثر ما وضعناه في الفضاء إثارة للاهتمام والحماس
وقد أعلنت ناسا عن مبادرة تعليمية أخرى في 1 آب/أغسطس، عندما اختارت مركز جامعة ولاية بنسلفانيا للعلوم والمدارس لتولي أطول جهد ما زال مستمراً لتثقيف التلاميذ من صف الحضانة حتى نهاية المرحلة الثانوية حول تاريخ وكالة الفضاء.

ويقدم المشروع للمربين والتلاميذ أدوات وخبرة وفرصاً لزيادة معلوماتهم من خلال ورش العمل والعروض والتجارب في غرف الصف وبرامج الأهالي وموارد غرف الصفوف. أما الهدف فهو استقطاب التلاميذ لدراسة مواضيع أساسية في برنامج الفضاء وإبقاؤهم مهتمين بها.

* رحلة إنديفور (STS-118)

سيقوم طاقم إنديفور، خلال الرحلة التي تستغرق 11 يوما، بإضافة دعامة جمالون (عمود فقري) أخرى إلى المحطة المتوسعة الحجم، وبتركيب جيروسكوب (وهو آلة لحفظ توازن وتحديد اتجاه المحطة) جديد في المجمع وإضافة منصة خارجية لقطع الغيار. كما ستتضمن الرحلة ثلاث عمليات سير في الفضاء على الأقل.

ويرأس الرائد المخضرم سكوت كيلي الطاقم المؤلف من سبعة أشخاص، هم، بالإضافة إلى كيلي، القبطان تشارلز هوبف والخبراء تريسي كولدويل ورتشارد ماستراتشيو وآلفن درو ودافيد وليامز، وهو رائد من وكالة الفضاء الكندية، وباربرا مورغان، أول معلمة يتم اختيارها كرائد فضاء خبير في رحلة.

ويحتوي إنديفور على نظام جديد لنقل الطاقة الكهربائية من المحطة إلى المكوك (يعرف باسم سبيتس) سيتيح للمكوك الملتحم بالمحطة استمداد التيار الكهربائي منها وتمديد فترة زيارته للمختبر المداري
ومن الممكن أن تكسب الرحلات القادمة المستخدمة لهذا النظام ما يصل إلى ستة أيام إضافية لدى الانتهاء من تركيب جميع الألواح الشمسية وبدئها في مد النظام بالطاقة. وستضيف ناسا، في حال عمل النظام كما هو متوقع، ثلاثة أيام إضافية وعملية سير إضافية في الفضاء لمهمات الرحلة STS-118.
وتعتزم ناسا التوقف عن استخدام مكوك الفضاء بحلول العام 2010، واستبداله بعربة استكشاف جديدة تحمل رواداً ستكون مهمتها الأساسية دعم استكشاف القمر والانطلاق في رحلات إلى أماكن أخرى.

* نافذة للإطلاق

أصدرت ناسا وشركة مايكروسوفت في 6 آب/أغسطس مجموعة صور تفاعلية ثلاثية الأبعاد تظهر إنديفور يستعد لرحلته.

ويمكن للناس في جميع أنحاء العالم، لأول مرة في التاريخ، مشاهدة مئات الصور بالغة الوضوح للمكوك إنديفور ولمنصة الإطلاق ومبنى تجميع العربة في مركز كندي للفضاء في فلوريدا عبر منظار فريد ثلاثي الأبعاد.

وقال وليام غيرستنماير، مساعد مدير العلميات الفضائية في ناسا إن هذا التعاون "يمنح الجمهور طريقة جديدة لاستكشاف برنامج الفضاء الأميركي والمشاركة فيه."

وقد طورت هذه التجربة الإلكترونية على الخط وكالة ناسا مع فريق من مختبرات لايف لابز (Live Labs) التابعة لمايكروسوفت، عن طريق استخدام مئات الصور وتكنولوجيا نقل صور تعرف باسم فوتوسينث. وتجدر الإشارة إلى أن مختبرات لايف لابز تبتكر تكنولوجيات الشبكة العنكبوتية لتحسين الجيل الثاني من منتجات وخدمات مايكروسوفت على الإنترنت والتعجيل في إنتاجها.

وقال المهندس في مختبرات لايف لابز التابعة لشركة مايكروسوفت، بليز أغيرا إي آركاس، "ما نقوم به في عملية فوتوسينث هو التقاط صور لبيئة ما ثم حبكها معاً لتصبح تجربة متكاملة يمكن للناس التحرك عبرها وكأنها لعبة فيديو ثلاثية الأبعاد."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى