نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

أئمة بنغلادش يحشدون السكان لمكافحة الاتجار بالبشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أئمة بنغلادش يحشدون السكان لمكافحة الاتجار بالبشر

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت أغسطس 04, 2007 2:55 pm

أئمة بنغلادش يحشدون السكان لمكافحة الاتجار بالبشر
(شراكة من أجل حياة أفضل)


واشنطن،- أوضح مولانا رحول، رئيس جمعية أئمة شاكوريا، كيفية تحوله إلى مكافحة الاتجار بالبشر بالقول: "لم أكن أعرف في بداية الأمر شيئاً عن الاتجار بالبشر ولم أكن أدرك أن القرآن الكريم يتضمن تعليمات تنهى عن الاتجار بالبشر. ولكنني وجدت بعد التدرب أن القضية ذكرت في القرآن الكريم، وإن يكن بطريقة مختلفة." وقد أصبح مولانا رحول الآن واحداً من 1600 إمام يشاركون في معركة بنغلادش ضد الاتجار بالبشر.

ويتم إكراه معظم النساء والأحداث البنغلادشيين الذين يُتاجر بهم على ممارسة الدعارة، أو القيام بالخدمة في المنازل والأعمال المرهقة، خاصة في معامل النسيج. وتتم المتاجرة بالذكور الأحداث في كثير من الأحيان إلى الدول العربية الخليجية حيث يصبحون إما متسولين أو فرسان هجن (إبل).

ورغم عدم توفر إحصاءات دقيقة حول الاتجار بالبشر في بنغلادش، تشير التقديرات إلى أن عدد النساء والأحداث الذين يتم الاتجار بهم سنوياً يتراوح ما بين عشرة آلاف وعشرين ألفا. كما يحدث الاتجار عبر حدود بنغلادش في الهند وباكستان ودول معينة في الشرق الأوسط.

وتؤدي هذه التجارة، وهي نوع من الاسترقاق المعاصر، إلى أذى عقلي وجسدي لا يمكن تخيله، وإلى فقدان الكرامة الإنسانية وانتهاك العديد من حقوق الإنسان. وهي تخرق القوانين القومية والدولية التي تحظر الاغتصاب والتعذيب والاختطاف والقتل. كما أن لها عواقب لا يستهان بها في مجال الصحة العامة، إذ تعرض الكثير من النساء والأحداث لخطر الإصابة بمرض الإيدز وغيره من الأمراض التي تنتقل عبر ممارسة الجنس فتحكم عليهم بالتالي بموت مؤلم.

وقد بدأت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في العام 2002، إذ أدركت نفوذ زعماء الدين المسلمين وتأثيرهم على السكان في بنغلادش، توفير التدريب، من خلال المنظمات غير الحكومية المحلية، للأئمة في قرية شاكوريا الواقعة في جنوب غرب البلاد على حشد وتنظيم السكان المحليين لمحاربة الاتجار بالبشر.

وأصبح الأئمة المشتركون في المشروع يتحدثون في خطب يوم الجمعة في المساجد عن مشكلة الاتجار بالبشر ويناقشون سبل الحيلولة دون وقوعه. كما أصبحوا ينظمون اجتماعات لأهل القرية ويتزعمون مجموعات مراقبة محلية ويقومون بنشاطات تواصل للمساعدة في إنقاذ الضحايا.

وأوضح مولانا رحول أن الكثير من الأئمة يشعرون عادة بارتياب عميق تجاه وكالات التنمية و"ينتقدون العمل مع المنظمات غير الحكومية باعتباره مفهوماً غير إسلامي من العمل." ولكن المشروع ساعد في بناء الثقة بين الأئمة والمنظمات غير الحكومية من خلال الربط بين جهود محاربة الاتجار والتعاليم الإسلامية ومن خلال التمكن من إحداث تغييرات إيجابية في المجتمعات المحلية.

ويقود الإمام رحول وغيره من الأئمة حالياً الجهود الرامية إلى تشكيل شبكة من الأئمة في مقاطعات بنغلادش العشرين المنكوبة أكثر من غيرها بالاتجار بالبشر. وقد شهدت تلك المقاطعات منذ بدء الأئمة جهودهم حتى الآن تقلصاً ملحوظاً في معدلات الاتجار بالبشر.

وقال رحول: "إن العمل ضد الاتجار بالنساء والأحداث هو واجبنا الأخلاقي والديني في المقام الأول."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى