نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

موسيقى ألعاب الفيديو تجتذب جمهوراً من المستمعين لدى عزف فرق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسيقى ألعاب الفيديو تجتذب جمهوراً من المستمعين لدى عزف فرق

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت أغسطس 04, 2007 2:55 pm

موسيقى ألعاب الفيديو تجتذب جمهوراً من المستمعين لدى عزف فرق الأوركسترا لها
(حفل موسيقي يحسن نظرة الأهالي إلى ألعاب الفيديو ويؤدي إلى اكتشاف الأحداث للأوركسترا)


من إليزابث كليهير، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 3 آب/أغسطس، 2007- "إن لألعاب الفيديو أهمية ثقافية." من المرجح أن يثير المرء عاصفة من النقاش والجدل إن هو أدلى بهذا الرأي، الذي صرح به تومي تالاريكو المطلع على بواطن الأمور في هذه الصناعة، أمام مجموعة من أصدقائه.

ويشارك تالاريكو في إنتاج برنامج حفلات موسيقية حية تؤديها فرق أوركسترا سمفونية مشهورة تعزف موسيقى ألعاب فيديو، وهو يقول إن شعبية البرنامج بين "اللاعبين" والموسيقيين على السواء يؤكد أهمية ألعاب الفيديو الثقافية المتنامية.

وكان برنامج عروض "ألعاب الفيديو حية" (Video Games Lives)، الذي تشارك فيه شخصيات بأزياء خاصة وفرق أوركسترا تعزف الموسيقى وفرق كورس تؤدي الأغاني ويتضمن عرضاً ضوئياً ينافس عروض أضواء حفلات موسيقى الروك، قد بدأ في العام 2005 بثلاثة عروض فقط. ولكن عدد حفلاته ما لبث أن ازداد حتى أصبح من المقرر أن يقدم 30 عرضاً في مختلف أنحاء العالم في العام 2007 الحالي، يجتذب بعضها الآلاف.

وقال تالاريكو إنه في حين أن موسيقى ألعاب الفيديو توضع لغرض لا يتعدى توفير موسيقى خلفية تصاحب اللعبة إلا أنها "لا تقل قوة وإثارة للعواطف عن أي موسيقى خلفية موجودة في الأفلام."

ويميل جمهور حفلات موسيقى ألعاب الفيديو عادة لأن يكون مشاكساً يكثر من الهتاف والتهليل أو الإنشاد. وقال أحد عازفي المزمار إنه لم يحدث إطلاقاً أن هلل أي شخص له أثناء عزفه قبل أن يبدأ العزف في برنامج "فيديو غيمز لايف،" رغم أنه مارس العزف في فرق أوركسترا 40 عاما. وقد سره التهليل.

وقال دانيل أوزمنت، مساعد قائد فرقة ماستر كورال (للغناء) في واشنطن، إنه "يبدو أن هذا النوع من برامج الحفلات الحية بدأ ينتشر. وإحياؤها أمر مبهج جدا."

ولا يتم الإعلان عن هذه الحفلات الموسيقية في صحف المدن الكبرى وإنما يتم الاعتماد في الترويج لها والإعلان عنها على "أفلام الهواتف الخليوية" المعروضة على الموقع الإلكتروني المعروف يوتيوب، وعلى كثرة التحدث عنها واللغط الذي يثار حولها في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، وعلى النشرات الإعلانية في محلات ألعاب الفيديو. وقال أوزمنت: "إن هذا يشكل تغيراً كبيراً عما نقوم به عادة."

* استقطاب جماهير أصغر سنا

تحاول فرق أوركسترا الموسيقى الكلاسيكية التقليدية، إذ تجد نفسها تناضل للتغلب على الصعوبات التي تواجهها نتيجة تضاؤل جمهورها المتزايد، عزف مقطوعات أكثر شعبية لاجتذاب مستمعين أصغر سنا. وقد اتخذت فرقة أوركسترا لوس آنجيلس السمفونية في العام 2004 ما اعتبر آنذاك خطوة جريئة بعزفها موسيقى من وضع الملحّن الياباني نوبو إويناتسو من لعبة الفيديو "فاينال فانتاسي" (Final Fantasy)، وذكرت إحدى المجلات المتخصصة أن جميع التذاكر بيعت خلال ثلاثة أيام.

وقال كريغ ملكاهي، عازف المترددة (الترومبون) في فرقة الأوركسترا السمفونية القومية (ناشنال سمفوني إوركسترا)، إن حفلة فيديو غيمز لايف الحية التي قدمتها الأوركسترا في مركز كنيدي للفنون الأدائية في واشنطن العاصمة في حزيران/يونيو استقطبت "أصغر جمهور مستمعين شاهدناه عبر تاريخنا. فقد كان هناك الكثير من المراهقين وبيعت جميع تذاكر الحفلتين اللتين قدمناهما. وأعتقد أننا سنقدم المزيد منها في المستقبل."

كما يتضمن برنامج فرقة الأوركسترا السمفونية القومية الصيفي الذي يحمل عنوان "كوكب رائع"، مقطوعات موسيقية من تأليف بتهوفن وديبوسسي وفون وليامز وسترافينسكي سيتم عزفها أمام خلفية فيلم من الفضاء الخارجي من وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، وموسيقى "Bugs on Broadway" السمفونية المصاحبة لأفلام رسوم متحركة.

وقال تالاريكو: "لقد وضعت الأوبرا لاستقطاب الناس الذين قد تجتذبهم الملابس أو القصص." وأشار إلى أنه يتلقى رسائل إلكترونية من أشخاص حضروا الحفل ولم يسبق لهم أن حضروا حفلات فرق سمفونية مطلقاً، "فأحدثهم عن سمفونية بتهوفن التاسعة وعن فاغنر."

وقال أوزمنت إن فرقته الغنائية، التي غنت مقاطع من الحفل الموسيقي "بلغة خيالية" استمتعت بالبروفات. وأضاف: "إنها ما زالت موسيقى كلاسيكية، إلى حد ما. والفرق الوحيد هو أن بعض المغنين الذين أدوا مقاطع في هذا الحفل كانوا متحمسين جداً لهذه الموسيقى، لأنهم شبوا يلعبون هذه الألعاب (الفيديوية)."

أما ملكاهي، الذي يعتبر بأعوامه الثلاثة والثلاثين من أعضاء الأوركسترا القومية صغار السن، فقال إنه مارس عدة ألعاب من الألعاب التي يتضمن حفل "فيديو غيمز لايف" موسيقاها. وقال: "وحتى عندما لم أكن أعزف (على المترددة أو الترومبون) كنت أنظر خلفي وأتابع ما يعرض على الشاشة وأستمتع بالموسيقى."

وأشار جوزيف أولين، رئيس أكاديمية الفنون والعلوم التفاعلية، إلى أن صناعة ألعاب الفيديو التي تبلغ قيمتها 30 بليون دولار تغيرت بشكل كبير في الـ15 عاماً الماضية. فقد تحسنت موسيقى ألعاب الفيديو بشكل مثير مع تمكن أجهزة الكمبيوتر من اختزان مزيد من بيانات المعلومات الرقمية.

وقد نزلت أول لعبة فيديو تجارية، بونغ، إلى الأسواق في العام 1972. ويبدأ عرض فيديو غيمز لايف بعزف الأوركسترا لأصوات تقلد الأصوات التي كانت تصدر في تلك اللعبة. وتتقدم الموسيقى تدريجاً وتزداد تعقيداً حتى تصل إلى موسيقى معقدة من لعبة Halo 3 التي لم تنزل إلى الأسواق بعد.

وقد أصبحت لشركة إلكترونك آرتس إنك، وهي من أبرز ناشري ألعاب الكمبيوتر، شركتها الموسيقية الخاصة لتشكيل فرق لموسيقى ألعاب الفيديو التي تنتجها. وقد أصبح التسجيل الصوتي المرافق للعبة كاتاماري داماسي، وهي لعبة فيديو أصدرتها في اليابان شركة نامكو بانداي هولدنغز إنك، أسطوانة مدمجة رائجة في اليابان والولايات المتحدة.

ولكن هل تسكت الموسيقى البنادق؟

قال دوغلاس جنتايل، وهو أستاذ علم النفس في جامعة ولاية أيوا وأحد الذين ينتقدون العنف الموجود في الكثير من ألعاب الفيديو، إنه من الممكن أن تصبح ألعاب الفيديو أكثر خطورة مع تحولها أكثر وأكثر إلى نوع من أنواع الفنون.

وقد وضع جنتايل كتاباً عن تأثير عنف ألعاب الفيديو على الأطفال والمراهقين. وقال "إن للفن العظيم تأثيراً علينا،" مشيراً إلى أن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال ستصدر تحديثاً في العام القادم يتناول تأثير العنف في وسائل الإعلام يتضمن مزيداً من المعلومات عن ألعاب الفيديو.

وأضاف أن الألعاب العنيفة "تزيد الأفكار والمشاعر والتصرفات العدوانية على المديين القصير والطويل."

أما منتجو حفلات فيديو غيمز لايف فيدعمون صناعة ألعاب الفيديو ولا يعتبرون منتجاتها خطراً على الأحداث. ولكنهم يشعرون بالسرور أيضاً لاعتقادهم أن عروضهم تجتذب بعض أفراد جماهير مستمعيهم إلى الموسيقى الجادة.

وقال أوزمنت، مديÐ جوقة الكورال: "نريد التواصل مع هذا الجيل الأصغر سناً والتوصل إلى طريقة لتوعيته بما نقوم به وبعظمة وروعة هذه الموسيقى، حتى عندما لا يوجد فيلم فيديو على الشاشة."

وأضاف: "هناك مئات الآلاف من المقطوعات الموسيقية التي تم تلحينها في الـ200 عام الماضية والتي تنطوي على قصص، ويمكن للمرء العثور على المشاهد في مخيلته."


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى