نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الحرف السلفادورية تصل إلى الأسواق العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحرف السلفادورية تصل إلى الأسواق العالمية

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أغسطس 02, 2007 3:05 am

الحرف السلفادورية تصل إلى الأسواق العالمية
(برنامج للوكالة الأميركية للتنمية الدولية يساعد الحرفيين على تلبية الطلب العالمي على منتجاتهم)


من ديفيد شلبي، المحرر في موقع يو إس إنفو
إيلوباسكو، السلفادور، 31 تموز/يوليو، 2007- ما زالت يسيكا غارسيا تشعر بالمفاجأة عندما تتلقى رسائل إلكترونية باللغات الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، وهي لغات لا تفهمها، تطلب سلعاً خزفية ينتجها معمل والدتها. ولكنها تقول إنها تعلمت تذليل هذه الصعوبة من خلال استخدام أدوات ترجمة توفرها الشبكة العنكبوتية.

ويسيكا غارسيا ووالدتها مارتا غارسيا من مئات الحرفيين السلفادوريين الذين يشاهدون زيادة كبيرة جداً في الطلب الدولي على منتجاتهم نتيجة برنامج خاص بتنمية الحرف ترعاه الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وتنفذه منظمة "مساعدة الحرفيين" غير الربحية.

وكانت مارتا غارسيا قد افتتحت مشغلاً لإنتاج الخزفيات في إيلوباسكو منذ عقود. وأصبح محلها التجاري "سفينة نوح" متميزاً، في بلدة اشتهرت بمنتجاتها الحرفية، بكونه الدكان الذي يقصده المرء إن شاء شراء الحيوانات الخزفية، كل أنواع الحيوانات التي يمكن تخيلها. وقالت مارتا غارسيا، رداً على سؤال حول سبب عدم إنتاجها أي سلع أخرى غير الحيوانات الخزفية بالقول إن هذا هو ما يريده زبائنها.

وقالت لموقع يو إس إنفو في 25 تموز/يوليو، إن مشغلها بدأ كمشروع تجاري عائلي صغير هدفه توفير الخزفيات لبيعها في السوق السياحية المحلية. ولكن المشروع كبر مع اكتشاف الراغبين في اقتناء المنتجات الحرفية في السلفادور وحتى في عدد قليل من الدول المجاورة لحيواناتها الصغيرة، واضطرت إلى توظيف ثلاثة أشخاص إضافيين لتلبية الطلب.

وعندما زارت منظمة "مساعدة الحرفيين" المشغل، كان المشروع التجاري جاهزاً للقفز إلى خارج نطاق السوق المحلية والإقليمية، ولكن عائلة غارسيا كانت بحاجة إلى التوجيه والإرشاد في مجال التعامل مع عالم التصدير عالميا.

وتوفر منظمة "مساعدة الحرفيين" التدريب على إدارة الأعمال وتلبية طلبات السوق وتحسين تصميم المنتجات وضمان ضبط النوعية. كما أنها تقيم الصلات بين الحرفيين المحليين والمستوردين الدوليين، من خلال أخذها منتجات الحرفيين إلى معارض الحرف الدولية، ثم تسهيلها الاتصال بين الحرفيين ومشتري السلع من المخازن الرئيسية التي تبيع بالتجزئة.

وقالت مديرة "مساعدة الحرفيين" في السلفادور، أنا روزا سيلفا، لموقع يو إس إنفو في 20 حزيران/يونيو، إن الكثير من الحرفيين يكيفون تصميماتهم بحيث تناسب الذوق السلفادوري المحلي. وفي حين أن هذه الاستراتيجية قد تتيح لهم بيع منتجاتهم في دولتي غواتيمالا ونيكاراغوا المجاورتين، إلا أنها لن تؤمن لهم على الأرجح اختراق أسواق أميركا الشمالية وأوروبا.

وتملك المنظمة، بعد خبرة 30 عاماً في عرض المنتجات الحرفية في المعارض التجارية الدولية في الولايات المتحدة وأوروبا، فكرة عما سيلقى رواجاً في تلك الأسواق الأكبر. وبالتالي، يعمل مستشارون مع الحرفيين إما لتعديل تصميمات السلع التي ما فتئوا ينتجونها منذ فترة أو لإنتاج سلع جديدة تستخدم التصميمات والمواد التقليدية لجذب الأسواق الأوسع.

كما يعمل المستشارون مع الحرفيين للمساعدة على تهيئتهم لمواجهة متاعب الإنتاج بكميات كبيرة في حال فوزهم بصفقة تصدير ضخمة. وتوفر المنظمة لهم التدريب في مجالات وضع الخطط التجارية واستراتيجيات التسويق وتحليل الكلفة مقارنة بالربح والتمويل وعملية نقل الصادرات.

ولكن أهم مورد توفره منظمة "مساعدة الحرفيين" لهم هو علاقاتها واتصالاتها مع شبكة عالمية من المشترين. وقالت مارتا غارسيا إن المنظمة لعبت دوراً في إقامتها هي وابنتها صلات مع المشترين في السلفادور والخارج.

وقد قامت المنظمة، ضمن مشروعها في السلفادور، بعرض المنتجات الحرفية السلفادورية على الجميع من مخزن سايمان الضخم للبيع بالتجزئة في السلفادور حتى شركة كريت آند بريل الأميركية العملاقة للبيع بالتجزئة. ولكن منظمة "مساعدة للحرفيين" اعتبرت حيوانات عائلة غارسيا الخزفية الصغيرة أكثر ملاءمة لزبون آخر: حديقة حيوانات سان دييغو. وقد أصبحت حديقة الحيوانات هذه ذات الشهرة العالمية، والتي يؤمها 3,2 مليون زائر سنوياً من شتى أنحاء العالم، من أهم زبائن دكان "سفينة نوح." وقد وجدت غارسيا زبائن أيضاً في إيطاليا وكندا وألمانيا وأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وقالت مارتا غارسيا إن تلبية طلبات التصدير الكبيرة تشكل دوماً تحدياً للمشغل نظراً لكون كل قطعة من القطع الخزفية تتطلب ساعات من العمل الدقيق، ولكنها وظفت 16 حرفياً-متمرناً للمساعدة في الإنتاج بينما تقوم هي بإدارة المشغل بشكل عام وتقوم ابنتها بالأمور المتعلقة بالتسويق والمبيعات.

وقد أصبحت الصادرات، بفضل مساعدة منظمة "مساعدة الحرفيين،" تشكل حالياً 60 بالمئة من إنتاج غارسيا. ولكن وضعها وتجربتها ليسا فريدين. فقد ارتفعت قيمة مجمل مبيعات مئات مشاغل الحرفين التي تعاملت معها المنظمة في السلفادور أكثر من 3 ملايين دولار. وأصبح من الممكن الآن العثور على منتجات السلفادور الحرفية في أكثر من 4 آلاف مخزن في مختلف أنحاء العالم، وتم خلق حوالى 5 آلاف فرصة عمل جديدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى