نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

صندوق جديد يركز على تعليم الأحداث العراقيين اللاجئين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صندوق جديد يركز على تعليم الأحداث العراقيين اللاجئين

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أغسطس 02, 2007 3:04 am

صندوق جديد يركز على تعليم الأحداث العراقيين اللاجئين
(الأمم المتحدة تقدر عدد الأطفال العراقيين الذين في عمر الدراسة ويعيشون في الدول المجاورة بنصف مليون)


من جين مورس، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 31 تموز/يوليو، 2007- إن القول بأن مستقبل أي بلد يعتمد على أطفاله قول شائع إلى حد الإبتذال، ولكنه صائب أيضا. وقد بدأت الولايات المتحدة والأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لضمان حصول العراقيين الأحداث الذين يعيشون الآن لاجئين في الدول المضيفة على فرص التعليم.

وقد أشادت وزارة الخارجية في 27 تموز/يوليو بقرار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وصندوق رعاية الطفولة (يونسيف) التابعين للأمم المتحدة بإطلاق حملة مشتركة لمناشدة الدول التبرع بمبلغ 129 مليون دولار لتوفير الفرص التعليمية للأحداث العراقيين في سوريا ولبنان والأردن ومصر.
وأشار المسؤول إلى أن "التعليم عنصر أساسي لتحقيق السلام الدائم في العراق وتعليم الأحداث العراقيين هو مستقبل العراق."

وتقدر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عدد العراقيين الذين يعيشون في الدول المجاورة ممن هم في سن الالتحاق بالمدارس بـ500 ألف حدث. وستساعد هذه الحملة الأخيرة لجمع التبرعات في توفير المال اللازم لتغطية كلفة احتياجات التلاميذ اللاجئين التعليمية على المديين القصير والمتوسط، كالرسوم المدرسية وثمن الكتب والتجهيزات المدرسية والملابس الرسمية الموحدة. كما ستغطي هذه التبرعات كلفة توظيف وتدريب الموظفين، والصفوف الخاصة والخدمات النفسية-الاجتماعية وتحسين خدمات توفير المياه والصرف الصحي وتشييد مدارس جديدة أو تحسين المباني الحالية وتنظيم حملات التأييد للمشروع.

كما أشارت وزارة الخارجية الأميركية بارتياح إلى كون المملكة الأردنية الهاشمية قد أعلنت أنها ستوفر لجميع الأحداث العراقيين الموجودين في الأردن فرصة الدراسة في المدارس الأردنية.

والهدف النهائي الذي يسعى المسؤولون إلى تحقيقه هو تحقيق وجود الأحداث العراقيين اللاجئين في المدارس لدى بدء الفصل الدراسي الجديد في فصل الخريف. وقال المسؤول في وزارة الخارجية إنه، للمساعدة في استيعاب الأعداد الكبيرة من التلاميذ الجدد في الأنظمة التعليمية في الدول المضيفة، تبذل الجهود حالياً لنقل غرف صفوف مصنوعة مقدماًً بطريق الجو إلى الدول المضيفة وتنظيم "نوبتين دراسيتين" في اليوم في المرافق المتوفرة.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، في وقت سابق من شهر تموز/يوليو، عن التبرع بمبلغ 19 مليون دولار إضافية في العام 2007 للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين لمناشدتها الإضافية الثانية الخاصة بالعراق. وسيوفر ذلك التبرع مساعدات إنسانية لسد الاحتياجات الملحة للاجئين العراقيين الموجودين في الأردن وسوريا ولبنان ودول أخرى في المنطقة، بالإضافة إلى النازحين المشردين داخل العراق واللاجئين من غير العراقيين داخل العراق أيضا.

وسيدعم هذا التبرع مبادرة المفوضية الرامية إلى رفع عدد الأحداث اللاجئين الملتحقين بالمدارس في جميع أنحاء المنطقة من الـ60 ألف تلميذ الذين يدرسون حالياً إلى 200 ألف تلميذ في السنة الدراسية 2007-2008. كما سيدعم المبلغ زيادة الخدمات الصحية الأساسية والمساعدة القانونية ونشاطات نقل بعض اللاجئين العراقيين إلى دول أخرى في المنطقة.

أما في داخل العراق، فتنسق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التجاوب الدولي مع احتياجات نازحي الداخل العراقيين واللاجئين داخل العراق وتقدم المساعدات الطارئة لأكثر من 150 ألفاً من الأكثر من مليوني نازح داخل العراق كما تقدم المساعدات المنقذة للأرواح لـ45 ألفاً من اللاجئين من غير العراقيين، وبينهم 15 ألف فلسطيني.

وقد أصدرت المفوضية التابعة للأمم المتحدة، في 12 تموز/يوليو، نداء إضافياً خاصاً بالاستجابة للوضع العراقي رفعت فيه ميزانية برنامجها في العراق إلى 123 مليون دولار. وتأتي هذه المساهمة الأميركية الجديدة في أعقاب مساهمة سابقة قيمتها 18 مليون دولار بحيث أصبح مجموع مساهمة الولايات المتحدة في العام 2007 لبرامج المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الخاصة بالعراق 37 مليون دولار.


وقال مسؤول في وزارة الخارجية على علاقة وثيقة بالمشروع لموقع يو إس إنفو إن الولايات المتحدة "تتبرع عادة بمبلغ يصل إلى 30 بالمئة" من المبلغ الإجمالي في مثل هذه الحالات.

وأضاف المسؤول أن إلين سوربري، مساعدة وزيرة الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والنزوح التي كانت في السابق معلمة مدرسة، "شعرت بقلق واهتمام كبيرين في شهر آذار/مارس الماضي لدى زيارتها الأردن وسوريا ورؤيتها عدد الأحداث الذين يمضون وقتهم في الشوارع وليس لديهم ما يشغلهم أو مستقبل يتطلعون إليه، وبلغ من قلقها واهتمامها أنها طلبت من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تولي هذه المهمة."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى