نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

مبادرة عالمية تسعى للحد من تلوث الهواء بفعل غاز الميثان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مبادرة عالمية تسعى للحد من تلوث الهواء بفعل غاز الميثان

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أكتوبر 21, 2010 1:53 am

بادرة عالمية تسعى للحد من تلوث الهواء بفعل غاز الميثان
(من كارين رايفز، المحررة في موقع أميركا دوت غوف)

واشنطن—في العادة لا يولى غاز الميثان وهو غاز عضوي عديم اللون من فئة الهيدروكاربونات، الاهتمام الذي يحظى به شريكه في جريمة إفساد البيئة، وهو غاز ثاني أكسيد الكربون. لكن العلماء يقولون إنه في حين أن غاز الميثان ليس مسؤولا سوى عن نسبة حوالي 16 في المئة من غازات الدفيئة من صنع الإنسان المسببة للاحتباس الحراري فإن قدرته على حبس الحرارة في غلاف الجو تزيد على 20 ضعف قدرة ثاني أوكسيد الكربون.

ومن شأن تلك الحقيقة أن تجعل الميثان محط أنظار الحكومات التي تسعى لمعالجة مشكلة التغير المناخي في المدى القصير.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي تشاركت وكالة حماية البيئة الأميركية ووزارة البيئة المكسيكية و36 بلدا آخر من أجل تنشيط الحملة الرامية لكبح انبعاثات غاز الميثان. ويشارك في هذه الحملة التي تعرف بمبادرة الميثان العالمية كل من المفوضية الأوروبية وبنك التنمية الآسيوي وبنك وبنك بلدان الأميركيتين للتنمية.

وقالت مديرة وكالة حماية البيئة الأميركية ، ليزا جاكسون، إن اتخاذ تدابير عالمية أشد باتت أمرا ضروريا لمعالجة مشكلة الميثان. وتعهدت بأن تقدم الحكومة الأميركية ما يزيد على 50 مليون دولار على مدى خمس سنوات لتلك المبادرة.

وتابعت قائلة لدى إعلانها عن الحملة الجديدة: "إن انبعاثات غاز الميثان تلوث الهواء الذي نتنشقه وتساهم في التحدي العالمي للتغير المناخي. كما أن تركها غير مستغلة يفوت علينا فرصة كبيرة سانحة. ومن خلال هذه الشراكة المتنامية سيكون بمقدورنا أن نحول هذا الملوث الضار إلى طاقة نظيفة واستحداث فرص اقتصادية للناس حول العالم."

ومبادرة الميثان العالمية مبنية على أسس "الميثان للأسواق" وهي شراكة دولية أسست في 2004 لتمويل مشاريع تعمل على التقاط الميثان وتحفز النمو الاقتصادي في الوقت ذاته. والحكومة الأميركية هي واحدة من الحكومات المؤسسة للشراكة، وقد تعهدت وقتئذ بتقديم مبلغ 53 مليون دولار على مدة 5 سنوات، تم إنفاق جزء كبير منه على ما يزيد على 170 مشروعا في العالم أجمع.

وحتى هذا التاريخ، نجحت هذه المشاريع في خفض الانبعاثات بمقدار حوالي ما يعادل 30 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون سنويا أو ما يعادل إزالة 20 مليون عربة من الطرقات في عام واحد.

ويمثل الفحم الحجري، ونشاط الزراعة، والغاز الطبيعي ومنظومات النفط ومكبات طمر القمامة والفضلات نسبة حوالي 60 في المئة من انبعاثات غاز الميثان. وعلى هذه الأماكن بالذات تمحورت جهود الولايات المتحدة وشريكاتها في شراكة الميثان للأسواق.

المشروع يحول فضلات الخنازير إلى طاقة

وأحد المشاريع التي تدعمها الولايات المتحدة مشروع نظام لجمع نفايات وفضلات الخنازير في قرية تو دونغ الفيتنامية والذي يعمل على تحويل السماد الطبيعي إلى غاز حيوي يمكن للقرويين أن يستخدموه كوقود للطبخ والإضاءة. ويستخدم هذا النظام الجاذبية لجمع ونقل السماد بواسطة قناة من أكثر من 100 حديقة منزلية تربى فيها الحيوانات. أما النفايات التي يتم تجميعها فترسل إلى سلسلة هاضمات حيوية محلية وهي حاويات تستخدم كائنات صغيرة لتحليل الغائط وتحويله إلى غاز حيوي يضخ إلى منازل القرية بواسطة أنابيب. ويدفع أصحاب البيوت رسوما بسيطة مقابل الغاز وهذه الرسوم تساهم في صيانة النظام وتوظيف شخص يشرف على تشغيل النظام.

أما السماد الطبيعي الذي يتحلل طبيعيا فتنبعث منه كميات من غازات الدفيئة تزيد بقدار 20 ضعفا عن الغاز الحيوي الدي يشتعل كوقود. وللغاز الحيوي أثر أقل على البيئة من الأضرار التي تتسبب فيها مصادر الوقود التقليدي مثل الاخشاب أو الحطب الذي لا يزال شائع الاستعمال للطبخ في أنحاء عديدة من من العالم.

وقد استولد المشروع الفيتنامي مئات من عروض الغاز الحيوي في تايلاند وفيتنام والصين.

أما الحواجز الرئيسية التي تقف في وجه اعتماد التكنولوجيات والمنظومات التي تلتقط غاز الميثان على نطاق واسع فهي انعدام المعارف والمهارات التقنية وحتى التحريم الثقافي والعرفي حسبما ذكر مايكل ويبر، أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة تكساس وخبير مشهور في مجال تكنولوجيات الطاقة المتجددة.

وأفاد ويبر أن ثمة أنواعا كثيرة من التحديات إلا أننا نشهد نشاطا واستثمارات في يومنا هذا لم تكن موجودة قبل 20 عاما. وبإمكان هاضمات الفضلات أن تكون ذات جدوى اقتصادية في غضون عدة سنوات أو حتى عدة شهور ويعتمد ذلك على النظام—بدلا من عدة عقود، كما كان هو الحال."

كما أن توفر تكنولوجيات أفضل وأسعار طاقة أعلى قد جعلت من منظومات من هذا القبيل ذات جدوى اقتصادية أكبر مقارنة بالماضي. "فالناس قد بدأوا يدركون أن هناك الكثير من مصادر الطاقة التي يمكن الاستفادة منها ماليا ،" حسب قول ويبر.

تعدين المنتجات الثانوية لأغراض الطاقة

كما أن هناك مشروعا آخر لاسترجاع الميثان ساعدت الولايات المتحدة في دعمه وهو مبادرة لاستخراج الميثان المحتبس في منجم فحم صيني والذي كان من المقرر أن ينبعث إلى الجو لدى البدء بأعمال التعدين في المنطقة. وفي السابق كانت شركات التعدين تطلق الميثان إلى الهواء لخفض أخطار الانفجارات ولم تكن تعتبره أبدا مصدر دخل ثان، لكن ذلك الوضع بدأ يتبدل.

وقد بدء بـ"المشروع الصيني" وهو أكبر مشروع لاستخراج الميثان من المناجم في العالم في عام 2008. وعملت وكالة التنمية والتجارة التابعة للحكومة الأميركية كمستشار مبدئي للمشروع حينما عرض مشروع الميثان للأسواق وشركاؤه تقديم المساعدة لمنجم "سيهي" في مقاطعة شانسي الصينية في تصريف الميثان من منجم فحم وتحويله إلى طاقة كهربائية.

وتقول وكالة حماية البيئة الأميركية إنه يتم توليد طاقة كهربائية تصل حتى 120 ميغاوات في الساعة سنويا من ذلك المنجم والتي توزع عبر شبكة محلية، وهو ما يكفي لتزويد قرية صغيرة بالطاقة في حين يتم تفادي انبعاث غازات تعادل 3 ملايين طن من ثاني أوكسيد الكربون.

وخلال فترة أول خمس سنوات من عمر مشروع الميثان للاسواق تم تحويل أكثر من ربع التمويل الأميركي لمشاريع في الصين وهي البلد ذو أكبر كثافة سكانية في العالم.

للمزيد راجع صفحتي مبادرة الميثان العالمية ( http://yosemite.epa.gov/opa/admpress.nsf/d0cf6618525a9efb85257359003fb69d/5c929dbb962fea49852577af005cfe34!OpenDocument ) ومشروع الميثان للأسواق ( http://www.epa.gov/methanetomarkets/ ) على الموقع الرسمي لوكالة حماية البيئة الأميركية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى