نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الولايات المتحدة وإندونيسيا تكثفان التعاون العلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الولايات المتحدة وإندونيسيا تكثفان التعاون العلمي

مُساهمة من طرف dreamnagd في الخميس أكتوبر 21, 2010 1:49 am

الولايات المتحدة وإندونيسيا تكثفان التعاون العلمي
(المبعوث العِلمي يقترح شراكة في مجال التعليم والسياسة وتبادل العلماء)

بقلم شيريل بليرين، المحررة العلمية في موقع أميركا دوت غوف
واشنطن،- يزداد التعاون كثافة بين إندونيسيا والولايات المتحدة بعد التوقيع سنة 2010 على اتفاقية علمية وتكنولوجية، وزيارة قام بها أحد المبعوثين العلميين للرئيس أوباما في أيار/مايو ودامت لمدة 11 يوماً.

لقد وقعّت الدولتان في السابق على اتفاقية تعاون في العلوم والتكنولوجيا سنة 1992 التي انتهت صلاحيتها سنة 2002. وفي 29 آذار/مارس، وقع السفير الأميركي كامرون هيوم ووزير الأبحاث والتكنولوجيا الإندونيسي سوهارنا سورابراناتا على اتفاقية جديدة تفتح الباب أمام تبادل الخبراء العلميين والتكنولوجيين والمعلومات، ومشاريع الأبحاث المشتركة، والحلقات الدراسية وورش العمل، والتعاون المباشر بين الوكالات الحكومية الأميركية والإندونيسية، والجامعات ومعاهد الأبحاث.

وخلال الاحتفال الذي جرى في الثامن من حزيران/يونيو في واشنطن بمناسبة ذكرى التزام الرئيس أوباما التاريخي في القاهرة ( http://www.america.gov/ar/obama_cairo_ar.html ) بتجديد انخراط الولايات المتحدة مع البلدان ذات الغالبية المسلمة، ناقش المسؤولون والعلماء من الولايات المتحدة وآسيا وشمال أفريقيا أهمية العلوم والتكنولوجيا بالنسبة لبلدانهم.

قال سلمان الفارسي، نائب رئيس البعثة في السفارة الإندونيسية بواشنطن، أمام الحاضرين، "في إندونيسيا، لا زال هناك الكثير الذي يلزم القيام به لتحسين خدمات الصحة، والتعليم، وتوفر الطعام للجميع، والبنية التحتية، والبيئة وإدارة الكوارث. لتلبية تلك الاحتياجات، ولانتشال المزيد من الملايين من براثن الفقر، تحتاج إندونيسيا لتعزيز قاعدتها الخلاقة ومستواها في الابتكار التكنولوجي".

وأضاف، "لقد ركزت حكومتي نظرها على هذا الهدف - لكي تصبح إحدى دول الابتكار ولكي تكون جزءا متكاملاً من المجتمع العلمي العالمي".

المبعوثون العلميون

أعلن أوباما عن برنامج المبعوثين العلميين ( http://www.america.gov/ar/science_envoys.html ) في القاهرة سنة 2009، وتمّ اختيار أول المبعوثين من جانب الأكاديميات القومية الأميركية بمساعدة البيت الأبيض ووزارة الخارجية. كان أوباما يرى أن المبعوثين سوف يستكشفون فرص الشراكة في كافة المجالات العلمية كطريقة لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة والدول ذات الأغلبية المسلمة.

زار العالم أحمد زويل، الحائز على جائزة نوبل، مصر وتركيا في كانون الثاني/يناير، وقطر في شباط/فبراير. وزار المدير السابق للمعاهد القومية للصحة، إلياس زرهوني، منظمة اليونسكو في باريس، والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر والمغرب والجزائر وتونس وليبيا بين شباط/فبراير ونيسان/إبريل، وسافر بروس ألبرتس، رئيس تحرير مجلة العلوم والرئيس السابق للأكاديمية القومية الأميركية للعلوم، إلى إندونيسيا في أيار/مايو.

اجتمع ألبرتس مع كبار المسؤولين الحكوميين بما في ذلك الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودهويونو ومع وزراء وممثلين للمجتمعات العلمية والتعليمية وعالم الأعمال والمنظمات التي لا تبغي الربح. سلط يوهويونو الأضواء على تغير المناخ، وعلى الصحة والأمراض المعدية، والطاقة النظيفة والأمن الغذائي وأمن المياه، والتعليم كمجالات أولوية للتعاون.

أوصى المبعوث العلمي بمساعدة أندونيسيا في تعزيز نظامها التعليمي للعلوم، والشراكة معها لإنشاء مؤسسة قومية للعلوم لتقديم منح لإجراء الأبحاث العلمية، وزيادة عدد الإندونيسيين الذين يدرسون في الولايات المتحدة وعدد الأميركيين الذين يدرسون في إندونيسيا إلى ثلاثة أضعاف.

في تموز/يوليو، قال إن وفداً إندونيسياً مؤلفاً من 10 أشخاص سيسافر إلى الولايات المتحدة لحضور ورشة عمل ينظمها معهد سميثسونيان والمركز القومي للأبحاث العلمية حول أفضل الطرق لتعليم العلوم.

برنامج حدود العلوم، وهو جهد لتبادل العلماء الشباب تقوم به الأكاديمية القومية الأميركية للعلوم، سوف ينعقد في إندونيسيا، "على الأرجح في وقت مبكر من الربيع القادم"، كما قال ألبرتس. الولايات المتحدة منخرطة في برنامج مع الصين والهند واليابان وألمانيا. يسمح البرنامج لحوالي 40 من أفضل العلماء الأميركيين الشباب الاجتماع بنظرائهم في تلك البلدان كل سنة.

العلوم الأميركية الاندونيسية

نتيجة لبرنامج أوباما للانخراط مع البلدان ذات الأغلبية المسلمة، وللاتفاقية العلمية والتكنولوجية الجديدة مع إندونيسيا، أصبحت الوكالات التقنية والجامعات الأميركية منخرطة في الوقت الحاضر في العديد من البرامج التعاونية مع إندونيسيا.

في حزيران/يونيو إلى آب/أغسطس، سوف يتعاون فريق بقيادة علماء من الإدارة القومية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) ومن إندونيسيا لاستكشاف أعماق المياه الإندونيسية.

الحملة المسماة إندكس 2010 (INDEX 2010) للفريق الإندونيسي – الأميركي لاستكشاف أعماق البحر في منطقة صانغيه تالود، ستقوم بأول رحلة لها على متن سفينة الإدارة القومية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي، "أوقيانس إكسبلورر" (مستكشف الأوقيانس)، وهي أول رحلة مشتركة إندونيسية أميركية لاستكشاف المحيط، وأول بعثة دولية مشتركة تضم سفينتين ترسلان صور فيديو حية إلى العلماء في مراكز قيادة حملة الاستكشاف على الشاطئ.

في أواسط العام 2011، سوف تقوم سفينة "أوقيانس إكسبلورر" وسفينة الأبحاث الإندونيسية "بارونا جايا" برحلة رائدة مشتركة إلى المثلث المرجاني – في المياه الاستوائية لإندونيسيا وماليزيا وبابوا نيو غينيا، والفيليبين وجزر سولومون وتيمور الشرقية التي تحتوي على 500 نوع من المرجان الذي يبني الحيد البحري في كل منطقة.

تعاونت الوكالة الأميركية لحماية البيئة مع إندونيسيا في برنامج يدعى "تنفسي بشكل أيسر يا جكارتا" لأجل وضع برامج تهدف إلى خفض تلوّث الهواء وتحسين الصحة. وهذا الجهد سوف يضع ويُطبق استراتيجيات قائمة على العلوم للسيطرة على تلوث الهواء في المدن.

سجلات الحرارة وهطول الأمطار وكيمياء الهواء السابقة مُخزّنة في طبقات الجليد العالية وفي حقول الجليد. في حزيران/يونيو، سوف يُنجز العلماء الأميركيون والإندونيسيون مشروعاً للحصول على معلومات من جبل الجليد المتبقي بالقرب من بونساك جايا في إندونيسيا. الهدف هو سحب ست قطع من قلب طبقات الجليد وتحليلها لإعادة وضع تصور لكيفية تغيّر المناخ مع مرور الزمن.

شركاء المشروع هم الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية والمناخ والجيوفيزياء، ومركز بيرد للأبحاث القطبية التابع لجامعة ولاية أوهايو، والمرصد الأرضي لامونت – دوهرتي في جامعة كولومبيا.

في وزارة الخارجية، التزمت الوزيرة هيلاري كلينتون بزيادة عدد المسؤولين عن البيئة والعلوم والتكنولوجيا والصحة (ESTH) في السفارات الأميركية. أربع من تلك المناصب ستكون في إندونيسيا ومصر والمملكة العربية السعودية وبنغلادش.

طالع المقالة ذات العلاقة: الولايات المتحدة تزيد ارتباطاتها العلمية مع بلدان ذات غالبية مسلمة ( http://www.america.gov/st/scitech-arabic/2010/June/20100611112105ssissirdilE0.7216913.html ).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى