نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

مؤتمر صحفي لوزارة الخارجية حول برنامج قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مؤتمر صحفي لوزارة الخارجية حول برنامج قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 2:33 am


بداية النص
مؤتمر صحفي في مركز الصحافة الأجنبية مع جون ويلكوك،

المسؤول عن برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة، مكتب الشؤون القنصلية.

الموضوع: برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة والتسجيل للعام 2012

مركز الصحافة الأجنبية في واشنطن العاصمة

يوم الاثنين 27 أيلول/سبتمبر، 2010

الساعة 1:00 بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة

منسق الحوار: أسعدتم مساءً مرة أخرى وشكراً لكم جميعاً على انضمامكم إلينا. معنا الآن جون ويلكوك من مكتب الشؤون القنصلية. وسوف يكون هذا المؤتمر الصحفي علنيا. وكي لا أطيل في الحديث سوف أقدم لكم جون. ملحوظة لعلمكم، إذا كنتم تحملون هواتف خليوية وإذا لم تقوموا حتى الآن بإطفائها أرجوكم القيام بإطفائها أو تحويلها إلى الوضعية الصامتة.

وتفضل يا جون.

السيد ويلكوك: شكراً. نعم، سوف ألقي بعض الملاحظات الافتتاحية فقط لتحضير المشهد ومن ثم سوف يسعدني تلقي أية أسئلة لديكم.

إن برنامج قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 سوف يفتح باب القبول لتسجيل الطلبات في 5 تشرين الأول/أكتوبر، القادم وسوف تستمر فترة قبول تسجيل الطلبات حتى الثالث من شهر تشرين الثاني/نوفمبر. تبقى البلدان المشاركة في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 بدون تغيير عما كان عليه الوضع في السنة الماضية، ولذلك لا توجد أية تغييرات في أسماء البلدان المشاركة. ومرة أخرى سوف يكون مجموع التأشيرات المتوفرة 50 ألف تأشيرة دخول في العام 2012.

وقد تلاحظون أنه جرى تخفيض فترة قبول التسجيل إلى 30 يوماً لتأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 من فترة 60 يوماً التي كانت تتبع خلال السنوات العديدة الماضية. والسبب في ذلك يعود إلى كون فترة التسجيل البالغة 30 يوماً شكلت دليلاً ساحقاً على مدى السنتين الأخيرتين بأن عملية التسجيل عبر الإنترنت التي أدخل استعمالها قبل بضع سنوات حققت نجاحاً ساحقاًَ، ولهذا، رجعنا إلى فترة الـ30 يوماً التي اتبعناها منذ إطلاق هذا البرنامج.

وسوف يتم تمديد إدارة برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة (DV) عبر الإنترنت أكثر في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 (DV-2012). وقد أشرت إلى واقع قبول التسجيل لها عبر الإنترنت، ولكن بالإضافة إلى برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 (DV-2012) لن ترسل هذه السنة إشعارات بالبريد الإلكتروني إلى الذين تم اختيارهم، ولن يتم إرسال ذلك بالبريد هذه السنة. وسيتم إصدار الإشعارات عبر الإنترنت من خلال وظيفة التدقيق بوضعية مقدمي الطلبات التي جرى اعتمادها قبل سنتين والتي تتوفر عبر الموقع الإلكتروني dvlottery.state.gov وهو نفس الموقع الذي يسجل عبره الأشخاص أسماءهم.

بالإضافة إلى ذلك، لن يرسل مركز كنتاكي القنصلي إشعاراً بالبريد الإلكتروني يحدد تاريخ المقابلة، ومرة أخرى، سوف يتم ذلك من خلال وظيفة التدقيق بوضعية مقدمي الطلبات على الموقع dvlottery.state.gov. وهكذا ستجري عملية التسجيل والإشعار وتحديد المقابلة إلكترونياً بالكامل مع إلغاء البريد الوارد من مركز كنتاكي القنصلي.

وسبب هذه التغييرات هو بصورة أولية مكافحة الاحتيال. تريد وزارة الخارجية أن تحمي مصالح مقدمي الطلبات الشرعيين المؤهلين للاستفادة من برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة وحماية مقدمي الطلبات من الاحتيال والعمليات الخاطئة التي ترتكب أحياناً ضدهم. كما أن مكافحة الاحتيال يبقى الهدف رقم واحد للبرنامج بالنسبة لطريقة إدارته.

لقد أثبتت تلك الرسائل التي استغنينا عنها في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 (DV-2012) أنها كانت عبر السنوات مصدراً رئيسياً لعمليات الاحتيال تلك حيث إن تلك الرسائل كانت تضيع في البريد أو يتم إعادة توجيهها بتعمد إلى عنوان بديل من جانب بعض الأفراد الذين يملكون وسائل تمكنهم إما من مراقبة البريد أو لإدخال معلومات في طلب تسجيل قدمه طالب قبل إرساله، أو بتغيير عنوانه، أو عنوان الاتصال به.

وهكذا من خلال استعمال عملية وظيفة التدقيق في وضعية مقدمي الطلبات فقط عبر الإنترنت، وهو ما تقوم به وزارة الخارجية، يتم وضع السيطرة على تدفق المعلومات بين أيدي المقبولين قانونياً في البرنامج.

والآن، يتمكن مقدمو الطلبات الذين يحتفظون برقم تثبيت طلب قبولهم الذي يقدم لهم عند نهاية عملية التسجيل، من احتفاظهم بالسيطرة الكاملة على طلباتهم من البداية حتى النهاية، فيما يخص المعلومات المنشورة على الإنترنت، والتأكد من المعرفة، بعد الأول من أيار/مايو، وما إذا كان قد تم اختيارهم أم لا، ومن ثم الحصول على وثائق تأهلهم من مركز كنتاكي القنصلي ويتلقون بعد ذلك تأكيدا لتاريخ إجراء مقابلة تأشيرة الدخول المحدد لهم. وتتوفر جميع تلك المعلومات أمام مقدمي الطلبات الشرعيين الذين يحتفظون برقم تثبيتهم، ولا يستطيع أي كان أن يحوّل تلك المعلومات أو أن يحُول دون استلامهم لها.

إن ما نقوم به ونستمر في القيام به عالمياً في جميع مراكز القنصليات في الخارج التي تُصدر الأحكام بشأن تأشيرات الدخول المتنوعة، هو التحرك لمكافحة الاحتيال في الوثائق وعمليات الاحتيال من ذوي القربى المترافقة التي تستمر في تشكيل المصدر الثانوي للاحتيال في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة.

تحتوي المعلومات المتوفرة حالياً على موقع تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 على الإنترنت ((dvlottery.state.gov رسالة صارمة للغاية، كتبت بعناية شديدة ضد عمليات الاحتيال موجهة إلى مقدمي الطلبات المحتملين بأن عليهم أن يتحملوا مسؤولية تسجيلهم بأنفسهم والتأكد من أنهم يحتفظون برقم تثبيت تسجيلهم وضمان عدم وقوع رقم التثبيت هذا في أيدي أي فرد آخر. كما نقوم في هذه التعليمات بإعادة التأكيد، عبر كامل رزمة المعلومات الطويلة جداً، أنه في حال عدم دخول مقدمي الطلبات أنفسهم في القرعة يتوجب عليهم أن يُعدوا طلباتهم بأنفسهم أو على الأقل أن يسيطروا على من يقوم بملء استمارات طلبهم نيابة عنهم لأن من المحتمل أن يقعوا ضحية الاحتيال.

بالإضافة إلى ذلك، نريد أن نشدد على وجوب امتناع أي فرد عن دفع أي مبلغ من المال عبر الإنترنت. فأي مطالبة ينشرها أفراد عبر الإنترنت أن باستطاعتهم ضمان فوز مقدم الطلب في حال دفَع مبلغاً محدداً من المال أو أن عليهم دفع أي رسوم على الإطلاق عبر الإنترنت، هي كلها مجرد مزاعم للنصب والاحتيال.

فالمكان الوحيد الذي يتوجب على مقدمي طلبات تأشيرات الدخول المتنوعة أن يدفعوا فيه المال هو وقت تحديد التاريخ لمقابلتهم في السفارة أو القنصلية التي قدموا طلباتهم إليها. ولا يوجد أي رسم على المشاركة في قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة ولا يتوجب دفع أية رسوم عند المقابلة ولذلك نشجع الناس على عدم إرسال أو دفع أي مبلغ مقدماً إلى أي فرد يقدم لهم وعود.

إن أية معلومات غير صحيحة تدرج في أي طلب تؤدي إلى فقدان مقدم الطلب لتأهله في المشاركة في البرنامج. ولذلك يجب على مقدمي الطلبات التأكد من أنهم يشرفون شخصياً عليها، ومن الأفضل أن يقدموا طلباتهم شخصياً للتأكد من أن جميع المعلومات الواردة فيها حول أنفسهم وأفراد عائلاتهم دقيقة بالكامل.

وبالمناسبة تبلغ الرسوم 305 دولارات كرسم لتأشيرة دخول للهجرة وهناك أيضاً رسم تأشيرة دخول متنوعة بقيمة 440 دولاراً يدفع لمرة واحدة. يدفع رسم تأشيرة الدخول المتنوعة فقط من جانب مقدم الطلب الذي يتم اختياره وقت إجراء المقابلة ولكن يظل البرنامج مجانا لتسجيل جميع مقدمي الطلبات للقرعة نفسها. يمول هذا الرسم برنامج القرعة ولذلك يتوجب فقط أن يسدده الذين جرت مقابلتهم لبرنامج تأشيرة الدخول (غير مسموع).

وبعد قول ذلك، يُشكِّل هذا نظرتي الشاملة حول البرنامج لهذه السنة وسوف يسعدني أن أتلقى أية أسئلة تودون طرحها والإجابة عليها.

منسق الحوار: قبل أن نبدأ بتلقي الأسئلة أود أن يذكر كل واحد اسمه ووكالة الأنباء التي يعمل لديها قبل أن يطرح سؤاله.

السيد ويلكوك: نعم، سيدتي.

سؤال: اسمي أدام أوولوغيوم من صحيفة أفريقيا صن تايمز، وأنا رئيس مكتبها في واشنطن. بالنسبة لرجل متزوج من امرأة وله منها عشرة أولاد، هل يتوجب عليه إذا قدم طلباً لنفسه، أن يدخل كافة أولاده في الطلب- أصحيح هذا؟

السيد ويلكوك: لا يتوجب عليه فعل ذلك. عليه فقط أن يدرج أسماء جميع أولاده في طلبه لِـِ

سؤال: ولكن مسموح له بإدخالهم معه؟ إذاً كيف نصل إلى مجموع الـ 50 ألفا؟

السيد ويلكوك: الـ 50 ألفا هو عدد جميع الذين يستلمون تأشيرات دخول، أكانوا طالبي تأشيرات أساسيين أو أفراداً في العائلات. هناك فقط 50 ألف تأشيرة متوفرة على مستوى العالم أجمع.

سؤال: للجميع؟

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: إذاً في حال تقدمت بطلب لعائلتي الكبيرة، في وطني في أفريقيا، التي يبلغ عدد أفرادها 20 فردا-

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: حسناً – إذاً-

السيد ويلكوك: فقط لإعطائك فكرة فحسب حول كيف تتم موازنة ذلك. في العام الماضي بلغ العدد الإجمالي لطلبات الدخول 16 مليوناً.

سؤال: - ستة عشر، واحد-

السيد ويلكوك: - ستة عشر، واحد ستة

سؤال: ستة عشر، واحد ستة؟

السيد ويلكوك: كان 12 مليوناً ونصف المليون منهم مقدمي الطلبات الرئيسيين، 12.5 مليوناً. والثلاثة ملايين ونصف المليون الآخرون كانوا أفراد عائلاتهم.

سؤال: إذاً كم بلغ عدد الذين دخلوا بالفعل؟

السيد ويلكوك: حسناَ، سيكون هناك 50 – هناك 50 ألف تأشيرة دخول متوفرة، وهكذا يمكنك إجراء عملية حسابية. واحد من بين كل 320 مقدم طلب تتوفر له فرصة أن يتم اختياره.

نعم.

سؤال: اسمي بيتي لين من صحيفة وورلد جورنال.

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: هل تستطيع أن تقودنا عبر ما سوف يجري بعد الأول من أيار/مايو؟ مثل، كيف يقوم الناس بتسجيل أسمائهم؟

السيد ويلكوك: - نعم. أستطيع بالفعل – علي بالفعل أن أقودكم عبر الجدول الزمني بكامله. إذاً هذه هي التواريخ الرئيسية للبرنامج DV-2012.

تبدأ فترة التسجيل في 5 تشرين الأول/أكتوبر، 2010، وتنتهي في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، 2010. وفي الأول من أيار/مايو، 2011، سوف يتمكن مقدمو الطلبات من الدخول إلى الموقع الإلكتروني المخصص لمراجعة وضع الطلبات على موقع وزارة الخارجية لتأشيرة التنوع ((dvlottery.state.gov على الإنترنت من أجل معرفة ما إذا كان قد تم اختيارهم للمشاركة في البرنامج أم لا. إنه الأول من أيار/مايو. وابتداءً من الأول من تشرين الأول/أكتوبر، 2011-

سؤال: متى يكون ذلك؟

السيد ويلكوك: الأول من تشرين الأول/أكتوبر، التاريخ الذي تبدأ عنده أولى المقابلات الفعلية لتأشيرات الدخول. وهكذا بين الأول من أيار/مايو والأول من تشرين الأول/أكتوبر سوف يمنح مقدمي الطلبات الذين تم اختيارهم فرصة لملء استمارات طلب الحصول على تأشيرة دخول، وتقديم المعلومات إلى مركز كنتاكي القنصلي الذي سوف يقوم بإعداد جداول لتحديد مواعيد المقابلات ويبدأ بإبلاغ مقدمي الطلبات الذين تم اختبارهم بمواعيد مقابلاتهم وذلك من خلال وظيفة التدقيق بوضعية مقدمي الطلبات.

سؤال: وهكذا سوف يسجل الناس أسماءهم وكيف – مثلاً ما إذا كانوا-

سؤال: متشابهين أو يحملون نفس الاسم؟

السيد ويلكوك: إنه – كلا، سوف يدخلون إلى الإنترنت باستعمال – بالإضافة إلى أسماءهم عليهم أن يسجلوا رقم تأكيد تسجيلهم الذي يُشكِّل وثيقة تعريف فريدة لهم.

سؤال: إذاً سوف يستلمون رقم التأكيد هذا من قرعة تأشيرات الدخول؟

السيد ويلكوك: يتلقون ذلك بعد – بعد الانتهاء من تسجيلهم. وهكذا عندما يقومون بتقديم طلب تسجيلهم عبر الإنترنت-

سؤال: يكون لديهم عند ذلك رقم تسجيل؟

السيد ويلكوك: - آخر شيء سيقومون به بعد أن يسجلوا تقديم طلبهم هو أنه سيتم تزويدهم برقم التأكيد. وهذا الرقم يُشكِّل وثيقة التعريف الفريدة الممنوحة لذلك الطلب المعيّن.

سؤال: هل يستطيع فردان أو أكثر من عائلة واحدة تقديم طلبات في حال كانوا-

السيد ويلكوك: نعم، يستطيع زوج وزوجته أن يقدما طلبين منفصلين وإدراج اسم أحدهما للآخر وأسماء أولا¤هما. ويتوجب عليهم – ويجب أن يكون كل طلب مكتملا، ولكنه يمكن وجود طلبين منفصلين.

سؤال: والحد الأدنى للعمر هو 21 سنة؟

السيد ويلكوك: واحد وعشرون، نعم.

سؤال: واحد وعشرون، حسناً.

السيد ويلكوك: نعم وعليهم أن يدرجوا – وهذا أمر في غاية الأهمية، يجب على جميع مقدمي الطلبات إدراج أسماء جميع أولادهم الذين هم دون سن 21، بغض النظر عما إذا كانوا ينوون اصطحابهم إلى الولايات المتحدة أم لا. وسبب فرض ذلك هو أن خطط الناس تتغير. نتكلم الآن عن موضوع التسجيل للحصول على تأشيرات دخول سوف تصدر فقط بين الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2011 و30 أيلول/سبتمبر، 2012. وهذه فترة تبعد سنتين من الآن في نظر بعض الناس. وهكذا نريد أن يتم تسجيل جميع الأطفال في استمارة الطلب. ولا يعني ذلك أن عليك أن تصطحبهم معك إلى الولايات المتحدة.

سؤال: في حال ولد طفل خلال الفترة الممتدة بين التسجيل واستلام الإشعار؟

السيد ويلكوك: يمكن معالجة هذا الأمر أيضاً. فإذا ولد طفل – إذا نشأت علاقة لاحقة لفترة التسجيل يكون من المقبول إضافته مع توجيه تحذير حول ذلك. إن ذلك يُشكِّل أحد المصادر الرئيسية للاحتيال في البرنامج. ولذلك ننظر بحذر شديد إلى مثل هذه العلاقات، ولا سيما إلى حالات الزواج التي تجري بعد أن يعرف مقدم الطلب أنه تم اختياره. يتم التمحيص الوثيق جداً ولكن حالات الزواج الشرعي والولادات الشرعية للأطفال – ومرة أخرى، يمكننا التحقق من أن الطفل المولود هو طفل شرعي لمقدم الطلب الرئيسي وعند الضرورة تحليل الحمض النووي. لكن إذا وضعنا جانباً جميع إجراءات مكافحة الاحتيال، نعم، إنه أمر قانوني بالكامل أن يكون الفرد قادراً على المشاركة في البرنامج نتيجة علاقة نَسَب إذا كانت تلك العلاقة قد نشأت بعد التسجيل.

سؤال: - في

منسق الحوار: لإنصاف الجميع حول الطاولة، أود من الناس أن يرفعوا أيديهم وينتظروا الإشارة لهم، حسناً؟

سؤال: حسناً، جيد

السيد ويلكوك: نعم، سيدي.

سؤال: بن بنغورا، صحفي إذاعي يعمل هنا في واشنطن.

السيد ويلكوك: نعم سيدي.

سؤال: أود أن أعرف ما إذا كانت هذه العملية مفتوحة أمام المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة؟

السيد ويلكوك: ليس هناك أي عائق أمام المشاركة في البرنامج شرط أن تكون مواطناً لأحد البلدان التي يمكنها المشاركة. يمكن أن تشارك في البرنامج بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه في العالم، ويشمل ذلك الولايات المتحدة. وهناك العديد من الناس الذين يقومون في كل سنة بتعديل وضعهم القانوني خلال وجودهم في الولايات المتحدة، والذين حصلوا على ترخيص شرعي بالإقامة الدائمة في حال فازوا في قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة.

وبعد قول هذا، تخضع جميع حالات عدم الأهلية إلى أحكام قانون الهجرة والجنسية، القسم 212، من ضمنها الوجود غير الشرعي. وهكذا، يمكن أن يتم انتقاء فرد للمشاركة في القرعة دون أن يكون قادراً بصورة قانونية على الاستفادة منها في حال كان غير مؤهل.

سؤال: ولذلك فهم يواجهون عائق العشر سنوات؟

السيد ويلكوك: يعتمد ذلك على طول الفترة. ولكن أولئك – إنك تشير إلى الأفراد الذين تسري عليهم أحكام الفقرة 9ب2. نعم، سينطبق ذلك إذا كانوا قد جمعوا هذه الفترة من الوجود غير الشرعي بعد 1 نيسان/أبريل، 1997، أكثر من 365 يوماً، نعم.

سؤال: وهكذا –

منسق الحوار: لدينا سؤال هنا.

سؤال: حسناً.

السيد ويلكوك: ولكن ما أريد أن أقوله، بدون الدخول في تفاصيل كل حالة من حالات عدم الأهلية، جميعها تكون منطبقة. تنطبق جميع الحالات القياسية لعدم الأهلية على تأشيرات الدخول المتنوعة (DV).

سؤال: زاهر عمادي من وسائل الإعلام الرسمية السورية.

السيد ويلكوك: نعم، سيدي.

سؤال: أتساءل هل – إن الذين سيتم اختيارهم من جميع المناطق في العالم بصورة متساوية؟ وماذا – هل هناك بلدان معينة مستثناة من العملية؟

السيد ويلكوك: نعم، البلدان المستثناة-

سؤال: وما هي هذه البلدان؟

السيد ويلكوك: نعم، أستطيع أن أعطيك قائمة بالبلدان المستثناة. البلدان المستثناة التي لا يستطيع أبناؤها المشاركة، مواطنو البلدان التالية، ولا زالت هذه القائمة كما كانت عليه في السنة الماضية هي: البرازيل، كندا، الصين (دولة الصين)، كولومبيا، جمهورية الدومينيكان، الإكوادور، السلفادور، غواتيمالا، هايتي، الهند، جامايكا، المكسيك، باكستان، البيرو، الفليبين، بولندا، كوريا الجنوبية، المملكة المتحدة والمقاطعات التابعة لها باستثناء أيرلندا الشمالية وفيتنام. وهكذا، المملكة المتحدة والأراضي التابعة لها باستثناء أيرلندا الشمالية وفيتنام.

ولمجرد التوضيح، يتأهل الأفراد الذين ولدوا في المنطقة الإدارية الخاصة هونغ كونغ، والمنطقة الإدارية الخاصة ماكاو، وتايوان مؤهلون. فقط مواطنو الصين (دولة الصين) هم المستثنون.

حسناً، الآن أيها السيد، لدينا سؤالان من أسئلة المتابعة انطلاقاً من ذلك. فالعالم هو – بما يخص أهداف برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة، العالم مقسم إلى مناطق ويخصص لكل منطقة عدد من تأشيرات الدخول بموجب البرنامج، حسناً؟ والآن، ليست جميع المناطق متساوية. يحتسب عدد تأشيرات الدخول التي تحصل عليها كل منطقة بصورة جزئية استناداً إلى عدد الناس الذين دخلوا في القرعة من تلك المنطقة ويتم تعديل عدد التأشيرات جزئياً إلى الأعلى وإلى الأسفل حسب عدد الناس القادمين من تلك المنطقة الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية. وهكذا كلما ازداد عدد الناس الذين هاجروا من منطقة معينة يتم تخصيص عدد أقل نسبياً من تأشيرات الدخول منها كمنطقة إجمالية. حسناً.

والآن، ضمن تلك المنطقة، يملك كل مقدم طلب، بغض النظر عن البلد الواقع في تلك المنطقة، فرصة متساوية لاختياره من تلك المجموعة المناطقية في القرعة. ولكن لا يستطيع أي بلد في أية منطقة من أي مكان من العالم أن يحصل على نسبة تزيد عن 7 بالمئة من المجموع السنوي أي ثلاثة آلاف ونصف. ولذلك تتجاوز البلدان التي تضم أعدادا كبيرة من مقدمي الطلبات-نيجيريا، بنغلادش، الخ، أثيوبيا- يقعون في أعلى القائمة بشكل رويتني من هذا الرقم البالغ ثلاثة آلاف – ثلاثة آلاف ونصف. حسناً؟

سؤال: حالياً ما ما هي المنطقة التي تحصل على معظم تأشيرات الدخول؟

السيد ويلكوك: دعني أتأكد من ذلك.

سؤال: ولماذا؟

السيد ويلكوك: (ضحك) حسناً دعني أرى إذاً – دعني أرى. حسناً في العام 2009 حصلت أفريقيا على 24,600 تأشيرة دخول.

سؤال: حسناً.

السيد ويلكوك: حصلت آسيا على 7,700 تأشيرة، وحصلت أوروبا على 14,200، وأميركا الشمالية، وكانت تلك جزر البهاما بالمناسبة، 605 أوقيانيا، التي هي بصورة رئيسية جنوب المحيط الهادئ وحصلت أميركا الجنوبية على 782. وهذا يجعل أفريقيا تحتل المرتبة رقم واحد.

سؤال: حسناً.

السيد ويلكوك: نعم.

منسق الحوار: أعتقد أنه كان لدينا سؤال في الخلف (غير مسموع).

السيد ويلكوك: نعم سيدتي.

سؤال: مرحباً، أنا ماريا تاباك، من وكالة الأنباء الروسية.

السيد ويلكوك: نعم سيدتي.

سؤال: هل بإمكانك التوسع في شرح موضوع تأشيرات الدخول المتوفرة لروسيا عِلماًَ أن تأشيرات الدخول المتنوعة تعتمد على عدد تأشيرات الدخول المُحالة إلى روسيا والمنطقة. وثانياً، هل طلب الحصول على البطاقة الخضراء أو – هل يؤثر على تأشيرة الدخول للسياحة أو الأعمال. لأني سمعت بحالات كثيرة فشل فيها الناس بعد أن تقدموا بطلب البطاقة الخضراء وفشلوا في الحصول عليها –

السيد ويلكوك: حسناً.

سؤال: - واجهوا بعض المشاكل حتى في الحصول على تأشيرات دخول سياحية اعتيادية.

السيد ويلكوك: صحيح.

سؤال: إذاً كيف يحصل ذلك الأمر ؟

السيد ويلكوك: حسناَ. لقد غطيت موضوع السؤال الأول من قبل، ولكن دعيني أعيد صياغته بدرجة صغيرة. لا أستطيع في الوقت الحاضر أن أتكهن بعدد تأشيرات الدخول المخصصة لأي بلد لأن ذلك يعتمد بالكامل على عدد الناس الذين يقدمون الطلبات من تلك المنطقة. وعلى عدد الناس الذين يقدمون طلبات من ذلك البلد الواقع ضمن تلك المنطقة. ومن الواضح أنه كلما زاد عدد مقدمي الطلبات من ذلك البلد كلما زادت فرص حصول ذلك البلد على عدد أكبر من المُنتقين.

وهكذا في حال كان نصف عدد مقدمي الطلبات في منطقة أوروبا هم من روسيا فإن روسيا سوف تحصل على نصف عدد تأشيرات الدخول المخصصة لمنطقة أوروبا بدون أن تتجاوز ثلاثة آلاف ونصف، كما هو مطبق بالنسبة لأي بلد. لذلك فإن المجموع الإقليمي شيئ لا أستطيع أن أتكهن به أيضاً لأنه عملية حسابية يجب إجراؤها استناداً إلى الأعداد الإجمالية للمهاجرين خلال السنوات الخمس الماضية. وكلما زاد عدد القادمين إلى الولايات المتحدة من أية منطقة محددة، كلما انخفضت أعداد تأشيرات الدخول المخصصة لتلك المنطقة في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة. وهذا شيء لا أستطيع بأي شكل من الأشكال أن أعطيك أية أعداد دقيقة حوله وكل ما أستطيع أن أفعله هو أن أشرح ببساطة كيف يعمل البرنامج نظرياً ولكن كيف سينتهي بتحديد أعداد أولية لأي بلد بمفرده شيء لا يمكننا بالفعل التكهن به.

سؤال: كلا. إنني اسأل هذا السؤال لأنه تم استثناء روسيا لسنتين –

السيد ويلكوك: روسيا في الوقت الحاضر – آسف أرجو معذرتي. إنها مسألة مختلفة. فإذا كان سؤالك حول طريقة تحديدنا للبلدان التي تستطيع المشاركة والبلدان التي لا يحق لها ذلك، فقد أعطيتك للتو قائمة بالبلدان غير المؤهلة. وذلك لأن الإجمالي الصافي – العدد الإجمالي للمهاجرين من أي بلد من تلك البلدان قد تجاوز 50 ألفاً خلال السنوات الخمس الماضية. وهذا شمل تأشيرات الهجرة وتعديلات أوضاع الناس. بكلمات أخرى تجاوز عدد الناس الذين أصبحوا مقيمين دائمين 50 ألفاً خلال السنوات الخمس الماضية.

وهذا هو ما ينص عليه القانون. فإذا نظرت إلى قانون الهجرة والتجنس، أي قانون تأشيرات الدخول المتنوعة الذي أصدره الكونغرس العام 1990 – حسناً، 1988 صوتوا عليه. وكانت الفكرة من وراء إصداره تنويع مجموعة المهاجرين. وكان من الواضح وجوب قيامهم بتحديد تركيبة هذا التنوع- كان عليهم أن يرسموا خطاً في مكان ما للقول بأنه متنوع بدرجة كافية في حال جاء هذا العدد الكبير من الناس من هذا البلد بمفرده، حددوا العدد بـ 50 ألفا.

سؤال: نعم هل كان الحد للبلد أو للمنطقة التي – (غير مسموع).

السيد ويلكوك: البلد. نعم، كي يتمكن مواطنو تلك البلدان من المشاركة في حال كان ذلك البلد لم يرسل أكثر من 50 ألفا خلال السنوات الخمس الماضية ولذلك فإننا ننظر إلى 10 آلاف سنوياً. بعض هذه البلدان سوف – أعني استناداً إلى الأنماط الحالية للهجرة لن يشتركوا أبداً في برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة. فعلى سبيل المثال أرسلت المكسيك والفليبين عدداً يزيد كثيراً جداً عن ذلك، وتترجح بلدان أخرى بين التراجع والتقدم. تشكل روسيا مثالاً جيداً لذلك كما أن البرازيل تراجعت وتقدمت أيضاً.

سؤال: لدي سؤال حول تأشيرات الدخول.

منسق الحوار: أعذرني- لحظة واحدة فقط.

السيد ويلكوك: دعونا نتأكد من حصول كل شخص على فرصة.

منسق الحوار: لنتلقى سؤال من الأمام هنا.

السيد ويلكوك: نعم سيدي.

سؤال: كريستوفر فون مارشال من الصحيفة الألمانية اليومية ويبر تاجس شبيغل.

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: ما هو المعيار للحصول على الجنسية؟ هل هو بلد الولادة أو البلد الذي أصدر جواز سفر.

السيد ويلكوك: في الواقع ليس ذلك. إنه يتعلق بالبلد الأصلي. وبكلمات أخرى، ولدت هناك. ولا يتعلق ذلك بالفعل بمكان إقامتك على الإطلاق.

سؤال: أهو مكان الولادة.

السيد ويلكوك: نعم، مكان الولادة.

سؤال: متى –

السيد ويلكوك: سيدتي؟

سؤال: متى بدأ البرنامج؟ وكم عدد الأفارقة الذين حصلوا حتى الآن على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة؟

السيد ويلكوك: حسناً، لدى- أستطيع أن أعطيك الأرقام من 1995 حى 2009 لأن ذلك ما يتوفر لدي. بدأ البرنامج في السنة المالية 1990. وهكذا فقد مضى على تطبيقه – حسناً سوف تكون هذه السنة الثانية والعشرين هنا- أعتقد السنة الثالثة والعشرين هنا. لكن مجموع أعداد الأفارقة- يا للعجب لا تتوفر لي هذه الأعداد التراكمية ولكن هذه معلومات عامة ويمكنك - يمكنك بسرور أخذ نسخة عن هذه. لقد تراوحت الأعداد بين 16 ألفا و24 ألفا منذ العام 1995. ولذلك يمكنك إعطاء رقم تقريبي هناك، ولكنه يبلغ ربما حوالي 300 ألف، أو شيء من هذا القبيل على الأرجح.

سيدي؟

سؤال: زاهر عمادي، وسائل الإعلام السورية. لدي سؤال محدد حول الشرق الأوسط. هل من لديك أي إحصاءات حول البلدان التي حصلت على أعلى نسبة من منح التأشيرات باستعمال هذا البرنامج والبلدان التي حصلت على أدنى نسبة.

السيد ويلكوك: باستعمال؟

سؤال: باستعمال البرنامج.

السيد ويلكوك: نعم. باستعمال هذا البرنامج، نعم. الشرق الأوسط- ومرة أخرى، يمكنك – أستطيع أن أعلمك أين تجد هذه الوثيقة-

سؤال: شكراً لك.

السيد ويلكوك: ربما بعد انتهاء هذه الجلسة. إنها تتوفر على الموقع الإلكتروني state.gov. نعم معظم هذه البلدان تقع ضمن المنطقة التي نسميها آسيا لكن ليس جميعها. قابلني بعد ذلك ويمكننا بحث ذلك.

(غير مسموع).

سؤال: نعم. اسمي نامي يوشيو من وكالة الأنباء اليابانية كيودو. أود أن أعرف ما إذا (غير مسموع) وما إذا لا (غير مسموع) هي مجرد عملية قرعة. أم هل تأخذون في الاعتبار المؤهلات؟ هل تنظرون إلى كل –

السيد ويلكوك: المؤهلات. يوجد حد أدنى من المؤهلات، وهو الحصول على ما يعادل شهادة التعليم الثانوي لمدة 12 سنة في الولايات المتحدة. أو على خبرة مهنية تؤهلهم بدرجة كافية. لذلك فإن الحد متدن نوعاً ما – 12 سنة من الدراسة الثانوية، أو ما يمكن للمرء أن يتوقع التخرج في سن 18 في الولايات المتحدة.

سؤال: متابعة لذلك. المعلومات التي لدينا تشير إلى دراسة ثانوية بالإضافة إلى سنتين أي 14 سنة من الدراسة وليس دراسة ثانوية.

السيد ويلكوك: اثنتا عشر سنة.

سؤال: نعم. 12 سنة بالإضافة إلى سنتين. إنها فقط 12؟ هل هذا شيء جديد؟

السيد ويلكوك: حسناً. سوف أقرأ عليك ما تقوله المعلومات هنا.

سؤال: لدينا دراسة ثانوية بالإضافة إلى سنتين.

السيد ويلكوك: قد يكون ذلك صحيحاً بالنسبة لبلدان معينة. ولكن البرنامج هو ضرورة امتلاكك – دعني أرى ما هي المؤهلات التعليمية. السنتان الإضافيتان تدخلان بهذه الطريقة: يجب على كل مقدم طلب أن يكون قد حصل على دراسة ثانوية على الأقل أو ما يعادلها- أو قد أمضى خلال السنوات الخمس الماضية سنتين من الخبرة في عمل يتطلب سنتين من التدريب على الأقل، لذلك 12 سنة من الدراسة الثانوية أو سنتين من الخبرة العملية المؤهِلة. حسناً؟

نعم.

سؤال: دعني أعرّف نفسي. إنني أعمل في إذاعة صوت أميركا باكستان (غير مسموع). شهدنا حصول اهتمام كبير من جانب الناس حول هذا البرنامج.

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: ولكن لدي حب استطلاع شديد لأعرف كم مضى على وجود باكستان في البرنامج وإذا أمكنك احتساب السنوات التي استُثنيت منه؟

السيد ويلكوك: إنني- دعني أرى- حتى العام 2001. العام 2000- وتأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2002 وما بعدها. لم تكن باكستان مشمولة في البرنامج.

نعم. سيدي

سؤال: (غير مسموع)

السيد ويلكوك: أياً كان الأول (غير مسموع) أنتم، ربما القليل.

سؤال: كيف يمكنك تفسير مسألة الحصص خارج برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة. أعني لماذا يتوجب مثلاً أن تحصل البلدان الأوروبية على عدد أكبر من تأشيرات الدخول بالمقارنة مع منطقة أخرى كآسيا أو أفريقيا؟ أعني، خارج –

السيد ويلكوك: الأمر ببساطة هو نتيجة كم- كم عدد الناس الذين يقدمون طلبات، كم عدد الناس الذين يقدمون طلبات للبرنامج.

سؤال: (غير مسموع) أفضلية هنا؟

Ãلسيد ويلكوك: لا يوجد ترجيح تفضيلي. فالطريقة الوحيدة للترجيحات المطبقة تتعلق بالعدد –التناسب العكسي مع عدد الذين هاجروا في السابق إلى الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية. و\كلما ازداد عدد المهاجرين الذين ترسلهم منطقة، كلما انخفض عدد تأشيرات الدخول المتنوعة التي تحصل عليها هذه المنطقة في السنة التالية.

سؤال: تسليما بحقيقة أن الإرهاب احتل مرتبة عالية جداً على الأجندة خلال السنوات الأخيرة، وازداد عدد الناس من الشرق الأوسط المشتبه بأنهم يشكلون جزءاً من تلك المشكلة، كيف يؤثر ذلك في اختياركم فيما يخص تأشيرات الدخول المتنوعة؟

السيد ويلكوك: لا يؤثر على الإطلاق فيما يتعلق بمن يمكنه المشاركة في البرنامج. يخضع كل واحد من مقدمي الطلبات إلى نفس النوع من التحقيقات حول الخلفية وحالات عدم الأهلية المحتملة، وهذا صحيح بالنسبة لتأشيرة دخول متنوعة بقدر ما هو صحيح بالنسبة لأية تأشيرة دخول أخرى إلى الولايات المتحدة. فمقدمو الطلبات الأفراد الذين لديهم عدم أهلية، وقد يشمل ذلك عدم أهلية تستند إلى الأمن، قد يمنعون من الهجرة إلى الولايات المتحدة – ولكن ذلك القرار موضوع على أساس كل شخص بمفرده.

لا يوجد أي – لا نصنف أي مجموعة من الناس ضمن فئة ونستثنيهم . إنها ليست طريقة عمل نظام الهجرة لدينا.

سؤال: شكراً.

منسق الحوار: بيتي، أظن أنه كان لديك سؤال.

سؤال: شكراً. وهكذا يمكننا أن نبلغ قراءنا وجمهورنا أنهم إذا حصلوا على أي شيء عبر البريد الإلكتروني أو البريد العادي يبلغهم بأنه تمّ اختيارهم، يجب أن يعتبروا ذلك احتيالاً وأن يهملوه و- أو يبلغوا الشرطة؟

السيد ويلكوك: سؤال جيد جدا. بالنسبة للبريد، فإن الجواب هو نعم. الحكومة الأميركية لا تبعث برسالة واحدة حول تأشيرة الدخول المتنوعة للعام- 2012. الآن، تذكَّر أن هناك أشخاصاً من برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام - 2011 الذين سيبدأون مقابلاتهم للحصول على تأشيرة في أول تشرين الأول/أكتوبر المقبل والذين سيستمرون في تلقي الرسائل بالبريد من المركز القنصلي في كنتاكي، ولكن مقدمي الطلبات إلى برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012 لن يتلقوا أي بريد على الإطلاق. لذلك فإن آخر رسالة بالبريد حول برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة من المركز القنصلي في كنتاكي ستُرسل فعليا في وقت ما قبل 30 أيلول/سبتمبر من العام المقبل، الوقت الذي علينا أن ننهي فيه جميع مقابلات تأشيرات الدخول المتنوعة للعام- 2011.

أما بالنسبة للبريد الإلكتروني، فسوف يُرسل بريد إلكتروني واحد إلى المشاركين المختارين الذين استجابوا إلى طلبات الحصول على معلومات من المركز القنصلي في كنتاكي بإرسال وثائق مختلفة لإيصالهم إلى النقطة التي يمكن فيها للقسم القنصلي في مركز كنتاكي تحديد موعد مقابلتهم. عندما يتم تحديد المقابلة يتلقى صاحب طلب تأشيرة الدخول المتنوعة رسالة بالبريد الإلكتروني من المركز القنصلي في كنتاكي تقول ببساطة: "تحقق من أحدث المعلومات على موقع التحقق من وضع الدخول". لن يزودهم بتفاصيل حول متى أو أين ستجري المقابلة. بل سيقول ببساطة، "هناك تحديث للتحقق من وضع الدخول. من فضلك، تحقق من ذلك."

سؤال: إذن لا معلومات شخصية أو أي شيء؟

السيد ويلكوك: لن تتضمن تلك الرسالة الإلكترونية أي معلومات شخصية، لا شيء على الإطلاق. ستكون رسالة عامة، عامة جدا.

سؤال: هل لديك عنوان البريد الإلكتروني كي يتمكن الناس من أن يعرفوا أن الرسالة حقيقية؟

السيد ويلكوك: لا. لا أعتقد أننا حتى قد برمجناه لحد الآن.

سؤال: إذن الموضوع –

السيد ويلكوك: هذا سؤال جيد.

سؤال: - سوف يكون شيئاً شبيهاً بالتحقق من أحدث المعلومات.

السيد ويلكوك: نعم، نعم. بذلك فكل ما هو –

سؤال: ومتى ستُرسل؟

السيد ويلكوك: سوف ترسل في وقت ما بعد أول شهر أيار/مايو، ولكنها سترسل فقط إلى مقدمي الطلبات الذين تحققوا بالفعل من وضع الدخول في القرعة، الذين تأكدوا من اختيارهم، واستجابوا لطلب إرسال المعلومات إلى المركز القنصلي في كنتاكي. الناس الذين لم يدخلوا أبداً إلى موقع التحقق من وضع الدخول في القرعة وتبينوا أنه قد تّم اختيارهم سوف يتلقون رسالة بالبريد الإلكتروني. فقط لأصحاب الطلبات الذين تّم اختيارهم.

سؤال: إذن إنها مثل رسائل تايلندا المئة بالبريد الإلكتروني –

السيد ويلكوك: وهكذا فإذا تلقى شخص رسالة بالبريد الإلكتروني تدعى بأنها من المركز القنصلي في كنتاكي، أولا وقبل كل شيء، وما لم يكونوا قد دخلوا إلى الموقع ووجدوا أنه قد تّم اختيارهم، لن تكون هذه رسالة حقيقية. وثانيا، كل ما ستفعله رسالة البريد الإلكتروني الحقيقية هو الطلب منهم بأن يتحققوا من وضع الدخول في القرعة.

لذلك فإن رسالتنا العامة الكبرى هي: ادخلوا إلى موقع التحقق من وضع الدخول في القرعة. هذا هو المكان الذي تتوفر فيه جميع المعلومات. تجاهل كل شيء آخر، وتحقق من وضع الدخول في القرعة.

سؤال: إذن ما هو العدد الذي سيتم اختياره؟

السيد ويلكوك: أكثر من 50 ألفا.

سؤال: صحيح. (ضحك).

سؤال: أكثر من 50 ألفا ؟

السيد ويلكوك: أكثر. علينا ذلك لأنه ليس الجميع –

سؤال: مثل 100 ألف؟

السيد ويلكوك: لا يختار الجميع التقدم بطلب، ولا يكون الجميع مؤهلين. لذا يتعين علينا - ويُعطى الناس رقما بترتيبهم، ونبدأ من الأعلى. في كل منطقة، كما نحن نفعل حرفيا - إنها ليست مجرد كرات تُلتقط من آلة إجراء. ولكن دعونا نتخيل فقط أننا نخرج الكرات من الآلة. لدينا ست آلات لكل منطقة. مقدم الطلب الأول الذي نختاره يُعطى المرتبة رقم واحد. هذا هو الشخص الأول الذي سيدعى لإجراء المقابلة، ومن ثم سننتقل إلى الرقم اثنين، ثلاثة، أربعة، خمسة، ستة. كلما انخفضت مرتبتك، كلما قلّ احتمال حصولك على تأشيرة. وهذه المعلومات مذكورة أيضا في التعليمات كي يفهم الناس جيداً أنه – كلما انخفضت رتبتك. فقد يجوز لك – أو لا يجوز لك – هذا يتوقف على الحالة.

ولكن لا ندع الناس يأتون ويجرون المقابلة ويدفعون رسوم الطلب فقط لكي- ومن ثم نقول لهم إنهم لا يستطيعون الذهاب لأن التأشيرات قد نفذت. نحن لا نفعل ذلك بهذه الطريقة. ننظر بعناية إلى الأرقام وكيفية استخدامها خلال سنة البرنامج، وعندما نعرف أن الشخص التالي في خط الانتظار سيجرب حظه للحصول على رقم تأشيرة، عندئذ نرسل إليهم المعلومات حول تاريخ مقابلتهم.

لذا يتعين على الناس - لهذا السبب يتعين على الناس أن يتحققوا بانتظام بعد الأول من أيار/مايو لمعرفة ما إذا كانوا قد حصلوا على - حسنا، أولا وقبل كل شيء عليهم إرسال المعلومات إلى المركز القنصلي في كنتاكي، ومن ثم عليهم الانتظار ليعرفوا إذا كانوا سيتلقون اتصالاً لإجراء المقابلة. لن يتم الاتصال بكل واحد لتحديد موعد المقابلة.

سؤال: يجب أن يكون لديك كمبيوتر.

السيد ويلكوك: أو إمكانية الوصول إلى واستخدام جهاز كمبيوتر. ولكن يجب ذلك للتسجيل على أي حال.

منسق الحوار: لدينا سؤال في الصف الأمامي.

السيد ويلكوك: صحيح، سيدي.

سؤال: لدي سؤالان. واحد لمتابعة سؤالي السابق. كيف تتعامل مع الزواج المختلط، حيث يكون أحد الزوجين من بلد (غير مسموع) والآخر ليس في ألمانيا. على سبيل المثال، لدينا الكثير من الزيجات المختلطة بين الألمان والبولنديين، وبولندا ليست مؤهلة، بينما ألمانيا مؤهلة. والسؤال الثاني: هل يمكنك أن تتصور عدد التأشيرات التي خصصت لألمانيا في العام الماضي؟

السيد ويلكوك: نعم. وسوف أجيب على سؤالك الأول بينما أبحث عن هذا الأمر. هناك قواعد حول المسؤولية المتقاطعة، كما نسميها، ولكن اعتماد بلد الزوج أو الزوجة. وفقا لمجموعة من القواعد التي لا أريد الخوض فيها بالضرورة، ولكن إذا كانت زوجتك من بلد مختلف وهي من إحدى البلدان المشاركة، يمكن عندئذ لزوجتك أن تستفيد من هذا.

سؤال: إذا هذا ممكن؟

السيد ويلكوك: بالتأكيد، بالتأكيد.

سؤال: لا يستطيعان تقديم طلبين كما أوصيت سابقاً، لأنها كمقدمة طلب رئيسي لن تكون مؤهلة، إلا بوصفها تعتمد على زوجها؟

السيد ويلكوك: أعتقد ذلك، نعم. نعم.

سؤال: حسنا. هل لديك رقم بالنسبة لألمانيا؟

السيد ويلكوك: بالنسبة لألمانيا- حسنا - كان 910 في العام 2009.

سؤال: شكرا.

السيد ويلكوك: نعم، أهلاً وسهلاً.

سؤال: فاتني ذلك. كم – ما هو العدد لألمانيا؟

السيد ويلكوك: تسعمائة وعشرة.

في الخلف، نعم، سيدتي.

سؤال: هذا في الواقع سؤالي الثاني، كيف أن التعليم للحصول (غير مسموع) البطاقة الخضراء (غير مسموع) التأشيرة تصدر بعد ذلك؟ أعني، بدا الأمر وكأننا –

السيد ويلكوك: أوه، نعم، أنا آسف. لديك سؤال ثان أليس كذلك؟ ليس هناك تعريف محدد- كما قد تعرفين في عمل التأشيرات، بالنسبة لمن يكون المؤهل وغير المؤهل، ومن الذين سيقال لهم إنهم غير مؤهلين. إذا كنا نتحدث عن طلب لاحق للحصول على تأشيرة أخرى غير تأشيرة الهجرة –

سؤال: نعم.

السيد ويلكوك: نعم. من القرارات الأساسية التي تواجه المسؤول القنصلي في تأشيرات غير الهجرة هو ما إذا كان مقدم الطلب الموجود أمامه ينوي التخلي عن مكان إقامته في بلد أجنبي. والآن لمجرد أنك قد قدمت طلبا للحصول على تأشيرة دخول متنوعة لا يعني أن لديك خططاً للتخلي عن مكان إقامتك في بلد أجنبي. لكنه أيضا لا يعني أنك لمجرد تقديمك طلب للحصول على تأشيرة دخول متنوعة قد أصبحت مؤهلاً. ليس هناك من جواب قاطع وسريع لذلك. الكثير من مقدمي طلبات الحصول على تأشيرة دخول متنوعة، وحتى لو لم يقدموا طلب الحصول على تأشيرة دخول متنوعة، لن يكونوا مؤهلين للحصول على تأشيرة غير تأشيرة الهجرة في أي حال لأن علاقاتهم مع البلد الذي يقيمون فيه غير كافية لتخطي افتراضنا القانوني بوجود نية في الهجرة الذي نطبقه على كل فئة من فئات التأشيرات الأخرى غير تأشيرات الهجرة باستثناء فئتين.

إن مجرد التقدم بطلب إلى قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة لا يعني أنك لم تعد تتخطى - لم تعد تتخطى افتراض وجود نية في الهجرة أو أنك تفترض أنك مهاجر. فكما - فإذا اشتريت تذكرة يانصيب فيرجينيا (المعروفة باسم باور بول) غدا، لا يعني هذا أن أفترض أنني سأخرج لأشتري قصراً، أليس كذلك؟ نعم. عليك فعلا أن- إنه شيء يشبه قليلا تسديد ضربة من مدى بعيد. وأعتقد أن معظم الناس الذين يقدمون طلبا للاشتراك في قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة يفهمون هذا الأمر. مهلا، ربما، ربما لا. هذا لا يؤذي أحداً. هذا لا يعني أنهم يرغبون في الانتقال إلى أميركا غدا؟ ليس بالضرورة. ولا يعني القول إنهم لا يرغبون في الانتقال إلى أميركا غدا أيضا. وكما لا يعني القول أيضاً إنهم حتى لو تّم اختيارهم سيقررون أن يفعلوا ذلك. الكثير ممن يتم اختيارهم للمشاركة في قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة لا يقررون الانتقال إلى الولايات المتحدة بسبب ظروفهم الشخصية في ذلك الوقت. حسنا.

لذلك يُنظر إلى كل مقدم طلب استناداً إلى الظروف الشخصية الخاصة به في وقت إجراء مقابلة التأشيرة لتحديد ما إذا كانوا مؤهلين للحصول على التأشيرة التي يريدون الحصول عليها في ذلك الوقت، وبالاستناد إلى ظروفهم في ذلك الوقت.

سؤال: هل هذا (غير مسموع) من التأشيرة -

منسق الحوار: لحظة واحدة، نريد التأكد بأننا نشمل الجميع.

سؤال: لأن هذا هو متابعة لـ- ماذا تقول، ينسجمان معا.

منسق الحوار: أعتقد أن لدينا شخصاً ما –

سؤال: لأنهما ينسجمان معاً.

منسق الحوار: لدينا شخص في الأمام. ولكن سنقوم –

السيد ويلكوك: سنعود إليك، أعدك.

منسق الحوار: سوف نعود إليك، أنا أعدك.

سؤال: وإلى جانب عامل التعليم –

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: - هل أن قدرة مقدم الطلب على إثبات أن له امتداد أسريّ في الولايات المتحدة تلعب أي دور أيضا في زيادة فرصه في الحصول على - قبوله في هذا البرنامج؟

السيد ويلكوك: كلا. الطريقة الوحيدة لزيادة فرص اختيارك هي تقديم طلب. وكل مقدم طلب لديه فرصة متساوية بالفوز مثل أي مقدم طلب آخر. لا يوجد – لا ينظر إلى أحد بصورة إيجابية أكثر أو أقل من حيث اختيارهم في القرعة. الجميع متساوون.

سؤال: ولكن إكمال مستوى التعليم الثانوي –

السيد ويلكوك: هذا مختلف.

سؤال: - هو عامل؟

السيد ويلكوك: بمجرد أن يتم اختيارك، بعض الذين تّم اختيارهم سوف يحصلون على تأشيراتهم، والبعض الآخر لن يفعل ذلك. عليهم أن يكونوا قادرين على إثبات أن لديهم ما يعادل التعليم الثانوي أو خبرة عملية تجعله مؤهلاً. هذه هي المسألة رقم واحد. والسبب في أن الكونغرس يفرض ذلك هو أننا نريد التأكد من أن الناس سوف يتمكنون من إعالة أنفسهم وأسرهم عند دخولهم إلى الولايات المتحدة، لذلك قرر الكونغرس أن هذا هو المستوى الذي يتوجب عليهم إظهاره. أقل من ذلك، يخاطر الناس بعدم التمكن من العثور على عمل.

سؤال: مرحبا.

السيد ويلكوك: نعم، سيدتي. (ضحك).

سؤال: نعم. عندما يحصل الشخص على تأشيرة، ما هو الموعد النهائي للدخول إلى الولايات المتحدة؟ وسمعت أيضا أنه يجب أن يكون لك شخص في الولايات المتحدة لتذهب إليه.

السيد ويلكوك: هذا صحيح.

سؤال: يجب أن يكون لديك عنوان.

السيد ويلكوك: عليك ذلك - حسنا.

سؤال: بعض الناس من قريتي – ليس لديهم أحد –

السيد ويلكوك: يجب أن يكون لديك عنوان.

سؤال: نعم، مكان ما للذهاب إليه –

السيد ويلكوك: السبب –

سؤال: - إذا لم تقم أبدا بزيارة الولايات المتحدة.

السيد ويلكوك: السبب الذي يفرض أن يكون لديك عنوان هو أن إدارة الضمان الاجتماعي تريد معرفة المكان الذي ترسل إليه البطاقة الخضراء.

سؤال: أنت لا تأتي مع البطاقة الخضراء؟ أنت تأخذها من داخل البلاد؟

السيد ويلكوك: البطاقة الخضراء تُرسل إليك بالبريد، بعد أن تدخل كمهاجر.

سؤال: إذن يجب أن يكون لديك مكان لتذهب إليه؟

السيد ويلكوك: يجب أن يكون لديك عنوان.

سؤال: عنوان.

السيد ويلكوك: لا داعي لمعرفة هذا الشخص جيداً. يجب فقط أن يكون لديك مكان لإرسالها إليه.

سؤال: لمتابعة هذا السؤال.

السيد ويلكوك: وسؤالك الآخر- كان هناك سؤال آخر أليس كذلك؟

سؤال: نعم. مرة - (غير مسموع) إذا كنت محاميا في بلدي - مالي، لديك كل شيء- سيارتك، بيتك، لديك 12 طفلا. تفوز بالقرعة. تقرر أن تأخذهم معك. إذن ما هو - عندما تصل إلى الولايات المتحدة، ماذا لديك هناك منذ البداية لتبدأ به؟

السيد ويلكوك: حسنا. سوف أعود إلى هذا السؤال، لأن سؤالك الآخر كان ما هي مدة صلاحية التأشيرة؟

سؤال: نعم.

السيد ويلكوك: ستة أشهر كحد أقصى. جميع المهاجرين - هذا هو الحد الأقصى لصلاحية تأشيرة الهجرة. وهكذا، فإن آخر تأشيرات الدخول المتنوعة لعام 2012 سوف تصدر في منتصف ليل 30 أيلول/سبتمبر 2012. ولكن يمكن استخدام التأشيرات حتى تواريخ انتهاء صلاحيتها، إذن سيكون هناك أناس من برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة عام- 2012 الذين سيدخلون الولايات المتحدة في العام 2013، في أول شهرين، وذلك لأن التأشيرة صالحة لمدة ستة أشهر – مدة أقصاها ستة أشهر. ويمكن أن تختلف من شخص إلى آخر. ولكن لديك حتى المدة القصوى للدخول فعلاً إلى الولايات المتحدة. لا داعي لأن تكون في نهاية سنة البرنامج.

وسؤالك حول ماذا ستفعل. حسنا، هؤلاء هم - نحن لا نتخذ تلك القرارات لمقدمي الطلبات الأفراد. هذا هو - برنامج تأشيرات الدخول المتنوعة هو فرصة للناس كي يأتوا إلى الولايات المتحدة إذا اختاروا ذلك. القرار يعود لهم وحدهم ما إذا كان سيتخذون هذه الخطوة.

سؤال: إذن، أين يأتون؟

السيد ويلكوك: الأمر متروك لهم.

سؤال: لا، لا، إلى أين يأتون هنا - في الولايات المتحدة؟

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: ويأتون إلى المطار، مطار جون كنيدي، لم أزره أبداً.

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: إذن من يكون هناك ليقول لي ماذا افعل، وماذا لا أفعل؟

السيد ويلكوك: بعد باب الدخول والتدقيق في جوازات السفر والوثائق وتفتيش الأمتعة، تصبح لوحدك.

سؤال: شكرا لك.

سؤال: هذه هي أميركا. (ضحك).

السيد ويلكوك: هذا صحيح. أنت لـِ–

سؤال: مرحبا بكم.

السيد ويلكوك: - وحدك.

نعم.

سؤال: لدي سؤالان. السؤال الأول، هل أفغانستان مشمولة؟ والثاني، إذا كان من –

السيد ويلكوك: أنا آسف، ما هو المشمول؟

سؤال: أفغانستان.

سؤال: أفغانستان.

السيد ويلكوك: نعم، أعتقد ذلك. لم أذكر- كلا- نعم. إنهم ليسوا على قائمة الدول غير المؤهلة، لذلك نعم.

سؤال: نعم. والسؤال الثاني حول الأسرة الموسعة إذا - مثل خمسة أخوة أو أخوات واثنان منهم يمكنهم تقديم طلبات منفصلة؟

السيد ويلكوك: أشقاء؟

سؤال: كمقدم طلب منفصل؟

السيد ويلكوك: نعم، لأن ليس لديهم علاقة تؤهلهم لذلك. لا يمكنك إحضار شقيقك معكم بتأشيرة دخول متنوعة. إذا تقدمت بطلب، عندئذ يمكنك – يمكن لزوجتك أو زوجك، إذا كنت متزوجا، ولأطفالك تحت سن 21، إذا كان لديك أطفال، أن يأتوا على طلبك. شقيقك، طلب منفصل.

سؤال: حسنا.

السيد ويلكوك: إذا افترضنا أنه راشد.

سؤال: (غير مسموع) الأسرة-

السيد ويلكوك: نعم، أوه، نعم. نعم. وكما قلت سابقا، الزوج والزوجة يمكنهما تقديم طلبات منفصلة أيضاً.

سؤال: ولكن يجب أن تكون بعمر 21؟

السيد ويلكوك: صحيح.

نعم، سيدتي.

سؤال: إذاً حول هذا السؤال – إذاً الجميع، بما في ذلك الزوج أو الزوجة والأطفال يدخلون ضمن الـ 50 ألفا؟

السيد ويلكوك: نعم، نعم. العدد ليس أكثر أو فوق 50 ألفا. 50 ألفا هو مجموع الحاصلين على تأشيرة الدخول المتنوعة، سواء كانوا مقدم الطلب الرئيسي أو الزوج أو الزوجة أو الأطفال. نعم.

سؤال: وهل لديك أيضا الأرقام بالنسبة لليابان؟

السيد ويلكوك: نعم، لدي. لدي.

منسق الحوار: لدينا الوقت لطرح سؤالين إضافيين –

السيد ويلكوك: كان 207 في العام الماضي.

سؤال: حسنا. هل هذا ازدياد أو انخفاض –

السيد ويلكوك: هذا انخفاض قليل في الواقع. كان العدد 633 في العام 2003، وهو على انخفاض- الاتجاه على انخفاض منذ ذلك الحين مع زيادة طفيفة في العام 2008.

سؤال: هل يمكنك الانتقال إلى مالي لنرى عدد الماليّين؟

منسق الحوار: قبل أن نفعل ذلك، أريد التأكد أن ما من أحد آخر لديه سؤال. ما يمكنني القيام به هو تصوير نسخ لهذه كي –

السيد ويلكوك: هذا أمر عظيم.

منسق الحوار: - تستطيعون قبل مغادرتكم الحصول على هذه.

سؤال: شكرا لك. هذا مفيد جدا.

منسق الحوار: هل لديكم أي أسئلة أخرى، قبل أن –

سؤال: كلا. لذلك يمكنك الإجابة على سؤالي: ما هو عدد الماليّين الذين حصلوا على تأشيرة في العام 2011؟

السيد ويلكوك: في العام 2009، كان العدد 43.

سؤال: ثلاثة وأربعون؟

السيد ويلكوك: أم، ليس هذا بالعدد الكبير.

سؤال: إنه عدد كبير، لأن عائلة مؤلفة من عشرة أفراد وصلت حتى الآن، عائلتان مؤلفتان من عشرة أفراد.

السيد ويلكوك: أوه، إذن هذه نسبة 25 في المئة من المجموع. (ضحك). أي أسئلة أخرى؟

حسنا. نعم، سيدي.

سؤال: أود – كنت أتساءل عن خلفية كل مرشح.

السيد ويلكوك: نعم.

سؤال: كيف يجري ذلك؟ وإذا كان لديك، على سبيل المثال، شخص يتقدم بطلب من جلال أباد ولديه مستوى تعليمي منخفض جدا، كيف تتحققون من الفرد؟

السيد ويلكوك: حسنا، أنا لا أستطيع ولن أشرح كل ما نقوم به للتحقق من خلفية المهاجرين المحتملين إلى الولايات المتحدة. بعض هذه المعلومات لا يمكن أن نتبادلها مع أحد. ولكن يجب على جميع مقدمي الطلبات أن يتجاوزوا - أي - أي وكل شروط عدم التأهل الممكن أن تنطبق بموجب قانون الهجرة والتجنس، المنصوص عليها في القسم 212 منه، إذا أردت أن تعرف ما هي. والكثير من مواردنا عبر الحكومات، كما تعلمون دون شك، على مدى السنوات القليلة الماضية تهدف إلى ضمان عدم سماحنا بدخول الناس إلى بلدنا الذين لا يتجاوزن شروط عدم التأهل المحتملة. نحن نريد أن نتأكد من أن بلادنا آمنة ومأمونة.

سؤال: هل يمكنني متابعة ذلك؟ هل لديكم أناس على الأرض للقيام بذلك العمل أو - أعني، كيف تقومون بذلك؟ هل هو -

السيد ويلكوك: حسنا، هذا سبب جزئي لوجود موظفينا القنصليين في الخارج هناك. وأحد الأسباب الرئيسية لأن يكون لدينا مسؤولون يعيشون ويعملون في الخارج، ويجرون مقابلات وجها لوجه، إنه اتخاذ ذلك القرار على أرض الواقع حول الأهلية.

سؤال: أعني ما بعد المقابلة، هل لديك آلية للتثبت -

السيد ويلكوك: لدينا مسؤولون مكرسون لإجراء تدقيقات أمنية والتحقق من الخلفية وهم يعملون مع البلدان المضيفة في كثير من النواحي. لدينا –

سؤال: خارج تأشيرات الدخول المتنوعة، هل تعرف ما هو عدد الماليين الذين يعيشون في الولايات المتحدة اليوم؟

السيد ويلكوك: لا أملك هذا الرقم. ولكني أشجعكم على زيارة موقع USCIS.gov، وهو الموقع الإلكتروني لدائرة خدمات الولايات المتحدة للهجرة والتجنس التي تملك تلك المعلومات في تقارير التدفق السنوية. تُدعى تقرير التدفق. انها إحصاءات متعلقة بالهجرة. ينشرونه سنويا، وأعتقد أنك ستجد معلومات تعود أيضا إلى الوراء عدة سنوات لمجموع الإعداد التراكمية للمهاجرين حسب كل بلد.

سؤال: هذا جيد، لأن آخر مرة تحققت كان لأفريقيا فقط، مجموع الأفريقيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة ولكن ليس حسب كل بلد.

السيد ويلكوك: قد - قد يكون أيضاً حسب كل بلد. ودائرة خدمات الهجرة والتجنس هي مصدر أفضل من الدولة لأنها تذكر التعديلات في الوضع القائم وليس فقط إصدار التأشيرات، لذلك فإنها صورة أكثر اكتمالا.

سؤال: شكرا لك.

سؤال: حاول بعض أعضاء الكونغرس إلغاء قرعة التأشيرات.

السيد ويلكوك: نعم، هذا صحيح.

سؤال: نعم. إذن هل لديك موقف أو –

السيد ويلكوك: هل نحن- لا، ليس لدي موقف. وزارة الخارجية تدير البرنامج. الكونغرس صادق على البرنامج وسيكون الكونغرس هو الذي يعدل البرنامج أو لا، كما قد يكون الحال. وتعود هذه المسألة كلياً إلى الكونغرس نفسه.

منسق الحوار: حسنا، شكرا جزيلاً لكم جميعا لحضوركم هذا المؤتمر الصحفي حول-أستطيع- مرة أخرى، سوف أطبع بعض النسخ من هذه القائمة لأوزعها عليكم جميعاً. وما عليكم سوى الانتظار.

نهاية النص

****

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى