نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

كلينتون والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي أشتون بعد لقائهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلينتون والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي أشتون بعد لقائهما

مُساهمة من طرف dreamnagd في الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 1:45 pm


تصريحات وزيرة الخارجية هيلاري رودام كلينتون والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي السيدة كاترين أشتون بعد لقائهما (مقتطفات)

قاعة المعاهدات

واشنطن، العاصمة

الوزيرة كلينتون: ...

يوسع الاتحاد الأوروبي بعد لشبونة دوره في الشؤون العالمية، وتثمّن الولايات المتحدة شراكتنا المتنامية مع الاتحاد الأوروبي ونرى في هذه الشراكة حجر الزاوية للسلام والأمن في العالم. كما تذهب هذه الشراكة إلى النقطة التي تعتبر أنه من البديهي أن تكون روابطنا مع أوروبا واسعة النطاق وعميقة، ومترسخة في قيمنا المشتركة وتاريخنا المشترك. وعلينا أن نبحث عن فرص لجعل الماضي ليس مجرد وقتاً مجيداً من التعاون الوثيق عبر الأطلسي فحسب وإنما أيضاً كمقدمة لمشاركة عالمية ذكية جداً ومستدامة حول التهديدات والفرص الجديدة التي نواجهها.

تعمل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حالياً سوية في مجالات عديدة ذات أهمية قصوى. فنحن شركاء في اللجنة الرباعية ونتشارك في اهتمام قوي باستمرار المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأريد أن أشكر السيدة أشتون والاتحاد الأوروبي على الدعم القوي الذي قدماه لجهود السلطة الفلسطينية في بناء المؤسسات ووضع الأسس لقيام دولة فلسطينية في المستقبل. نحن نعمل لكي تستمر هذه المحادثات. والسناتور متشل موجود في المنطقة هذا اليوم وسوف يقابل السيدة أشتون عند وصولها غداً.

كما تباحثنا أيضاً حول هواجسنا المستمرة بشأن البرامج النووية الإيرانية وأعدنا تأكيد التزامنا بالسعي إلى التوصل إلى حل دبلوماسي. وبالطبع فإن ذلك يتطلب من إيران الاستجابة للدعوة القائمة التي قدمتها الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي بشأن استئناف مناقشات لجنة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا. وأريد أن أشكرك على المساهمات العديدة المقدمة إلى أفغانستان وباكستان. ومن المثير جداً لإعجابنا أن الاتحاد الأوروبي مؤخراً تعهد بزيادة تمكين باكستان من الوصول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي.

....

الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي أشتون: ... بالنسبة لي، سوف يتركز اهتمامي خلال ما تبقى من ساعات هذا النهار وغداً على مسألة الشرق الأوسط، فبعد أن أجرينا مناقشات مع الوزيرة ومع السناتور متشل، سوف أسافر هذه الليلة عبر أوروبا متوجهة إلى الشرق الأوسط لعقد اجتماعات مع السناتور متشل، والرئيس عباس، ورئيس الوزراء نتنياهو، ورئيس الوزراء فياض لمعرفة ما نستطيع القيام به لدعم الجهود الهادفة إلى إبقاء المحادثات مستمرة.

وأكثر من أي شيء آخر، نرغب في أن نرى، بالطبع، استمرار تجميد إنشاء المستوطنات ولكننا تواقون لتأمين الفرصة للرئيس عباس لكي يستمر في المباحثات ولكي تتحرك المفاوضات إلى الأمام للتوصل إلى نهاية ناجحة. وهكذا سوف نعمل كل ما نستطيع علمه للقيام بدورنا في هذا السياق، ولتحدث حول العمل الذي نقوم به لدعم بناء الدولة الفلسطينية، وهو أمر لا بد منه إذا كنا نريد أن نرى نتيجة لهذه المحادثات تتكلل بالنجاح.

وكما قالت الوزيرة، لقد تحدثنا حول عدد من المسائل المختلفة- إيران، وهي المسألة المهمة جداً في هذه اللحظة، وبعثنا برسائلنا الواضحة جداً بأننا على استعداد للحوار بهدف التوصل إلى حل لهذه المشكلة. وننتظر من إيران أن تعود رسمياً إلينا لتقول فقط إنها ترغب في الشروع في ذلك الحوار، ونحن نقف على أهبة الاستعداد للاستجابة عندما يقولون إنهم يرغبون في القيام بذلك. والجميع هنا يدرك مدى أهمية إيجاد حل لتلك المشكلة، وآمل أن نرى بأسرع وقت ممكن بعض التحرك في هذا السياق.

....

السيد تونر: لدينا وقت فقط لتلقي سؤالين، تفضلي جيل.

سؤال: شكراً. سيادة الوزيرة كلينتون، لدي سؤالان حول موضوع الشرق الأوسط. هناك- أفادت بعض التقارير الصادرة من إسرائيل الآن أن الرئيس أوباما قدم تأكيدات حول رفع مستوى أنظمة الأسلحة في حال تمّ التوصل إلى حل نهائي. فهل تستطيعين تنويرنا، هل هذا صحيح؟

ولكن من ناحية أوسع، عندما كان الرئيس في الأمم المتحدة، وضع بالفعل الكثير من رأس المال السياسي على خط هذه المفاوضات، حيث ألقى خطاباً رئيسياً حث فيه بنيامين نتنياهو على تمديد فترة التجميد. ولكن لم يحصل ذلك. في الواقع، يمكنك أن تقولين إن السيد نتنياهو تجاهل بشكل صارخ ما أراده الرئيس. هل ستترتب على ذلك أية عواقب؟

وثم من ناحية أخرى، هل أخطأت الاستراتيجية في محاولة حشره في الزاوية؟ لا يبدو أن هذه الاستراتيجية تنجح عند هذه النقطة. ومع جورج متشل، لديك الآن السيد نتنياهو يقول إنه سوف يفرض قيودا على المستوطنات. فماذا يعني هذا القول؟ هل كان هذا الكلام كافٍ لإبقاء الطرفين مجتمعين حول طاولة المفاوضات؟

...

سؤال: أشارت التقارير إلى أن دوائر الاستخبارات عطلت مخططات أعدها إرهابيون باكستانيون لتنفيذ هجمات في لندن، وفرنسا، وألمانيا. هل هذه التقارير جديرة بالتصديق؟ هل تلك التهديدات جديرة بالتصديق؟

الوزيرة كلينتون: حسناً، أولاً بالنسبة للأسئلة المتعددة حول الشرق الأوسط وعملية السلام، أقول إننا ملتزمون بالعمل مع الطرفين كي يستمرا في المفاوضات. فنحن نعتقد أن ذلك لا يصب في مصلحة الإسرائيليين والفلسطينيين وحدهم فحسب، وإنما بالتأكيد في مصلحة المنطقة وما بعدها، بما في ذلك المصالح الأمنية القومية للولايات المتحدة. وهناك قدر كبير من المحادثات المكثفة تحصل بيننا هنا وبين إسرائيل، وفي إسرائيل، كما مع شركائنا الفلسطينيين والعرب.

لن أدلي بأي تعليق حول أية أمور معينة. أعتقد كما عبّر عن ذلك بفصاحة الرئيس في الأمم المتحدة، أن الولايات المتحدة تؤمن بحل الدولتين وبأن الطريق الوحيد الذي يقود إلى تحقيق ذلك يكون من خلال المفاوضات. ولذلك، فنحن ملتزمون بالمفاوضات. إننا ندرك الصعوبة والعوائق التي يحملها لنا هذا المسار، ولكن لنفس السبب الذي يجعل السيدة أشتون تستقل طائرة لتقوم بجولة طويلة لمقابلة القادة الإسرائيليين والفلسطينيين سوف تستمر الولايات المتحدة في الدفع قُدماً من أجل استئناف المفاوضات، وبصورة أكثر أهمية المباحثات الجوهرية والتوصل إلى حل حول المسائل الجوهرية.

والآن، بالنسبة للتقارير الاستخبارية حول التهديدات، نحن لن نعلق على معلومات استخباراتية معينة، لأن ذلك يهدد بتقويض عمليات الاستخبارات الحاسمة لحماية الولايات المتحدة وحلفائنا. وكما قلت ذلك بصورة متكررة، نعرف أن القاعدة وشبكتها من الإرهابيين يريدون تنفيذ هجمات ضد أهداف أوروبية وأميركية. ونستمر في العمل بشكل وثيق جداً مع حلفائنا الأوروبيين حول التهديد الصادر من الإرهاب الدولي ومن ضمنه الدَور الذي تستمر القاعدة في لعبه. ويجري بصورة منتظمة تبادل المعلومات بين الولايات المتحدة وشركائنا الرئيسيين بغية إ╚طال المؤامرات الإرهابية، واتخاذ إجراءات ضد العناصر العاملة المحتملة، وتعزيز دفاعاتنا في مواجهة التهديدات المحتملة.

هذا يُشكِّل، كما قد تستنتج من ذلك بالتأكيد، أحد الأهداف الرئيسية، وبالتأكيد أحد الجهود الأكثر استهلاكاً للوقت التي يقوم بها أي واحد منا في هذه الحكومة على مدار الساعة. وأريد أن يعرف الأميركيون مدى تركيز اهتمامنا جميعاً في الحكومة وكيفية التزامنا ليس بحماية بلدنا فقط وإنما أيضا بحماية أصدقائنا وحلفائنا كذلك.

....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى