نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

نساء يمنيات يكتسبن مهارات جديدة ويشكلن مجالس للأمهات بالمدار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نساء يمنيات يكتسبن مهارات جديدة ويشكلن مجالس للأمهات بالمدار

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة يوليو 27, 2007 1:32 pm

نساء يمنيات يكتسبن مهارات جديدة ويشكلن مجالس للأمهات بالمدارس
(تطورات تأتي في إطار مبادرة "شراكة من أجل حياة أفضل")


واشنطن،- سناء الطويتي مدرّسة وناظرة مدرسة يمنية قامت بدور ريادي مبتكر في إنشاء مجالس للأمهات في مدارس محافظة مأرب اليمنية التي تنتمي إليها.

فحينما شعرت بضرورة مشاركة أولياء الأمور في مدارس الأبناء استعانت بأئمة المساجد ممن كانت تعلم أنهم يؤيدون انضمام النساء إلى نظام التعليم الرسمي.

وأشارت سناء الطويتي إلى أن معظم الفتيات يتركن المدارس بعد الصف السادس الإبتدائي " ولا بد من تشجيعهن على مواصلة الدراسة."

فحينما يذكر الأئمة للمترددين على المساجد أن " النساء شقائق الرجال وأن لهن الحق في الحصول على التعليم " فإنهم يشجعون أولياء أمور التلميذات أيضا – وخاصة الأمهات - على مقابلة الإخصائيات الاجتماعيات وعلى تشكيل مجالس للأمهات.

وفي اللقاءات التي تعقدها بالمنازل تبحث سناء الطويتي مع أمهات الطالبات موضوعات متعددة منها تجديد وإصلاح المدارس والاختلاط بين الجنسين فيها، ومشكلة نقص المدرّسات، وأحوال الفصول ودورات المياه، وجمع تبرعات للتلاميذ الفقراء.

وساعدت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية المجتمع في مأرب على تشكيل مجالس الأمهات بالإضافة إلى إنشاء الفصول ودورات المياه بالمدارس.

كما ساهمت الوكالة بمساعدة من الشيخ الحاج الروني – عمره 70 سنة – على تحقيق التغيير في مدرسة الحسين بن علي في قرية عمران.

وحينما تولت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تمويل التعليم عرض الخبراء على الشيخ الروني فكرة إنشاء مجلس للأمهات، فأدرك الشيخ على الفور مزايا الفكرة. وكان مقتنعا بأن تشكيل مجالس الأمهات وتنظيم أنشطة أخرى لهن لا يتعارض مع الدين أو العادات والتقاليد والثقافة السائدة في اليمن.

ووافق الشيخ على المساعدة في تشكيل المجلس وشجع بناته على مصاحبة الخبراء أثناء زيارتهم لكل سيدة قروية في منزلها. وكانت مشاركة بنات الشيخ الروني مؤشرا على أنه يقر الفكرة، فبدأت النساء تتقبلها أيضا.

وتجمعت السيدات وشكلن المجلس وطلبن من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مساعدتهن على إنشاء مخيم صيفي للنساء. وأوضح الشيخ الروني للمجتمع اليمني أن مخيم النساء له فوائد وميزات. وأعلن أئمة المساجد الآخرون تأييدهم للفكرة أيضا وأكدوا على أن مثل هذا المخيم سيساعد النساء والفتيات على اكتساب مهارات جديدة.

وخلال فترة المخيم وهي ثلاثة أسابيع تعلمت النساء الحياكة وصنع الأشغال اليدوية وتقديم الإسعافات الأولية. وكذلك تمت توعيتهم بالعادات الصحية السليمة وعدد من الموضوعات الصحية المهمة. ووجدت معظم السيدات أن المعلومات الصحية مفيدة ، حيث إنه لا توجد أي عيادة صحية قريبة من قريتهن.

ومهد نجاح المخيم الطريق لقيام مجلس الأمهات بأنشطة أخرى للتواصل الحميم بين الأهالي والمدرسة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى