نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الحزم يؤكد تفوق الفرق الممتازة في كأس ولي العهد

اذهب الى الأسفل

الحزم يؤكد تفوق الفرق الممتازة في كأس ولي العهد

مُساهمة من طرف dreamnagd في الإثنين فبراير 11, 2008 4:57 am

تأهلت فرق الأهلي والاتفاق ونجران والحزم إلى دور الثمانية لمسابقة كأس ولي العهد عقب فوزها أمس في ختام دور الـ16 على الجبلين والربيع والوحدة والرياض على التوالي.
ومر الأهلي والاتفاق بسهولة على حساب فريقين من الدرجتين الأولى والثانية ففاز الأهلي على الجبلين 6/صفر، والاتفاق على الربيع 5/صفر، فيما قلب نجران تأخره وأقصى ضيفه الوحدة بهدف متأخر 3/2، ونجح الحزم بتخطي ضيفه الرياض 1/صفر، وبذلك اقتصر الدور المقبل على فرق الدوري الممتاز بعد إقصاء فرق بقية الدرجات.

من جانبه احتاج الاتحاد لخوض شوطين إضافيين ليقصي مضيفه القادسية بعد مباراة صعبة على الفريقين شهدت كثيراً من التقلبات خلال مجرياتها، قبل أن تنتهي لمصلحة الاتحاد (4/3).

الاتحاد × القادسية
وعانى الاتحاد الأمرين ليتخلص من مضيفه القادسية في مباراة بدأها الاتحاديون بتقدم مبكر عن طريق سعود كريري في الدقيقة 10 قبل أن يعود القادسية بقوة مطلع الشوط الثاني فسجل مرتين عن طريق محمد السهلاوي 46، ويوسف السالم 56، قبل أن يعود الاتحاد للتسجيل عبر الحسن كيتا 77.
ومرت المباراة إلى شوطين إضافيين فافتتحهما صالح الغوينم بتقدم قدساوي جديد من ركلة جزاء 97، قبل أن يدرك محمد نور التعادل بطريقة مماثلة في الدقيقة 107، ليحسم كيتا الأمور بهدف رابع أنهى المباراة للاتحاد في الدقيقة 118.
الأهلي × الجبلين
وسجل الأهلي النتيجة الأعلى في دور الـ16 وهزم ضيفه الجبلين (درجة أولى) 6/صفر تناوب على تسجيلها معتز الموسى في الدقيقة 9، ومحمد مسعد (مرتين) 38 و90، ومالك معاذ (مرتين) 60 و80، وأحمد درويش 83.
وجاءت المباراة من طرف واحد استعرض فيها قدراته التهديفية وأكد شهيته الهجومية الواضحة.
منذ بداية اللقاء وضح طموح الأهلي في كسب اللقاء وطموح الجبلين للخروج بأقل الخسائر حيث بدأ الأهلي مهاجماً بحثاً عن هدف مبكر تحسباً لأي مفاجأة وبالفعل لم يطل بحث الأهلاويين عن الهدف حتى حمل معتز الموسى الفرح للمدرج الأهلاوي بتسجيله للهدف الأول من كرة سددها قوية د: 9 بعدها واصل الأهلي ضغطه وسط تراجع الجبلين الذي اعتمد على الهجمات المرتدة ولكنها لم تكن بتلك الخطورة لافتقاده الخبرة الكافية.
وأجرى الأهلي تغييره الأول بخروج وليد عبد ربه مصاباً ودخول علاء ريشاني وسط هجمات أهلاوية عديدة وتراجع جبلاوي ليتحصل الأهلي على خطأ على خط منطقة الجزاء احتج عليه لاعبو الأهلي بحجة حدوث الخطأ داخل منطقة الجزاء تقدم لها محمد مسعد وسددها قوية على يمين الحارس معلنة الهدف الثاني د: 38.
لم يختلف الشوط الثاني عن سابقه حيث بدأ بهجوم أهلاوي وإن كان الجبلين تحرر بعض الشيء بتقفيل المنطقة الخلفية لكن هجماته كانت تنتهي عند أقدام مدافعي الأهلي وأثمرت هجمات الأهلي عن هدف ثالث عن طريق مالك معاذ في د:13 بعد استثماره كرة من معتز الموسى أسكنها على يمين الحارس وفي ردة فعل من الجبلين تهيأت فرصة للبديل بدر الخليف انفرد بها إلا أن حسين عبدالغني أبعدها قبل ولوجها المرمى رغم تجاوزها للمسيليم وفي الثانية أبعد الريشاني تسديدة قوية من اللاعب نفسه.
هاتان الفرصتان حركتا مدرب الأهلي نيبوشا حيث استدعى لاعب المحور محمد السفري ليشركه كبديل للاعب الوسط كايو ليلعب بثلاثة محاور: السفري، وصاحب، وحمود عباس إلا أن ذلك لم يستمر طويلاً حيث أصيب عباس ليعاود نيبوشا إشراك وليد الجيزاني بديلاً له وفي د:80 استثمر مالك معاذ كرة وليد الجيزاني ليضيف الهدف الرابع، وفي د:85 استغل أحمد درويش تقدم حارس الجبلين ليضع الهدف الخامس، بعدها وفي د:90 أعلن محمد مسعد عن الهدف السادس الأهلاوي بعد تسديده لكرة أخطأ الحارس في تقديرها.
استعرض الاتفاق قوته الهجومية على حساب ضيفه الربيع (درجة ثانية) وهزمه (5/صفر) وأقصاه من دور الـ16 للمسابقة.
ولم يجد الاتفاق صعوبة في تخطي خصمه مستفيداً من تألق محترفه البرنس تاجو الذي سجل 3 أهداف في الدقائق 3 و24 و45، قبل أن يضيف صالح بشير وفيصل الدوسري هدفين في الدقيقتين 66 و90.
وبدأ الاتفاق المباراة بقوة ليحسم الأمور مبكراً ونجح بتسجيل أول أهدافه بعد 3 دقائق فقط من البداية، بعد تمريرة في العمق للمحترف الاتفاقي الغاني برنس تاجو الذي لم يجد صعوبة في إيداعها هدفاً أول أثر على معنويات لاعبي الربيع الذين حاولوا التعويض ولم يركنوا للدفاع، وهو ما كلفهم هدفاً ثانياً في الدقيقة 25 عن طريق تاجو بنفس طريقة الهدف الأول.
وسعى الربيع للتعديل في أكثر من مناسبة لكنه عجز عن إيجاد ثغرات في الدفاع الاتفاقي، في حين استمر الاتفاق في تقديم أداء متوازن وضغط بشكل أكبر على خصمه لينجح في الدقيقة 44 في تسجيل الهدف الثالث عن طريق تاجو أيضاً بعد تمريرة رأسية متقنة من صالح بشير نجح تاجو بمهارة عالية في استثمارها بتجاوز آخر مدافعي الربيع وتسديد الكرة في المرمى هدفاً ثالثاً.
ولم يتغير الأداء كثيراً في الشوط الثاني، فاستمر الاتفاق في عرضه الهجومي مستثمراً تواضع خطي وسط ودفاع الربيع، وأتيحت له عدة فرص قبل أن ينجح الاتفاقي المتألق صالح بشير بإحراز الهدف الرابع في الدقيقة 66 بعد تمريرة متقنه من تاجو سددها بشير قوية عن يسار حارس الربيع بالغيث المرعوي.
وشهدت الدقيقة 70 إخفاق المحترف الاتفاقي صلاح الدين عقال في تسديد ركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء مرعي العواجي، في المقابل أهدر الربيع فرصة التسجيل بعد فشل لاعبه شعبان الزبيدي في تسجيل ركلة الجزاء التي حصل عليها فريقه في الدقيقة 73.
واختتم الاتفاق مسلسل أهدافه في الدقيقة 89 عن طريق البديل فيصل الدوسري لينتهي اللقاء بفوز اتفاقي عريض.
وودع الوحدة المسابقة مبكراً حينما خسر على أرضه 2/3 أمام ضيفه نجران الذي نجح في استثمار الثواني الأخيرة ليحسم الأمور لمصلحته بهدف صاعق. وبدأ نجران التسجيل عن طريق عزان مقبول د:19 قبل أن يعود الوحدة ليسجل في مناسبتين عن طريق عبدالله جونيور 36 وماجد الهزاني 42 لكن نجران عاد ليسجل هدفين من جديد عبر محترفيه عبدالفتاح سافي 63 وويلسون أنطونيو 90.
وبدأ الوحدة المباراة مسيطراً طمعاً في الوصول مبكراً لشباك خصمه، لكن نجران وعلى خلاف المجريات فاجأه بهدف مبكر في الدقيقة 19 عن طريق عزان مقبول.
وحاول الوحدة استيعاب الصدمة، وعاد لينظم صفوفه، ونجح في التهديد أكثر من مرة قبل أن يدرك التعادل في الدقيقة 36 من المباراة عبر قذيفة هائلة أطلقها المحترف عبدالله جونيور معيداً الأمور للتوازن قبل أن ينجح زميله ماجد الهزاني في نقل فريقه للمقدمة بهدف ثان في الدقيقة 42.
وعاد نجران في الشوط الثاني ليسترد أنفاسه، ونجح محترفه عبدالفتاح ساقي في إدراك التعادل في الدقيقة 63 معيداً الأمور إلى نقطة البداية.
وحاول الوحدة العودة، فرمى بثقله في الهجوم وكاد يلامس الفوز في أكثر من مناسبة لكن نجران باغت الجميع في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة حينما استثمر محترفه ويلسون انطونيو كرة تهيأت أمامه وسجل منها هدف الحسم الذي نقل نجران لدور الثمانية وأقصى الوحدة مبكراً.
ونجح الحزم في التأهل على حساب الرياض الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى بفوزه 1/صفر سجله أحمد مناور في الدقيقة 52.
وقنع الفريقان بالتعادل السلبي في الشوط الأول الذي سارت مجرياته دون خطورة تذكر، في الوقت الذي بدا التحفظ فيه واضحاً في ثلث الساعة الأول، حتى انفتح اللعب قليلاً، وبدأت الهجمات تكثر على مرمى الفريقين.
وظهر تركيز الرياض على انطلاقات عبدالله الشيحان من الأطراف، والسعي الجاد نحو خطف هدف خلال هذا الشوط، فيما لم يكتب النجاح للمحاولات المتكررة للحزم من خلال الغاني غودوين أترام وقائد الفريق أحمد مناور.
وفي الشوط الثاني، لم ينتظر مناور مرور العشر دقائق الأولى حتى افتتح التسجيل مستثمراً خطأ حارس المرمى سلطان الظاهري الذي لم يجد التقاط كرة عالية سقطت أمام مناور وعالجها داخل الشباك.
وركز الحزم على الاعتماد على الهجمات المرتدة بتواجد فهد الرشيدي في المقدمة، من خلال لعب الكرات الطويلة، في الوقت الذي فقد لاعبو الرياض التركيز مما منع بناء هجمات خطرة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها
avatar
dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 51
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى