نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

صحفيون من جنسيات متعددة سينقلون نتائج الألعاب الأولمبية في بكين لعام 2008

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صحفيون من جنسيات متعددة سينقلون نتائج الألعاب الأولمبية في بكين لعام 2008

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة فبراير 08, 2008 9:45 pm


صحفيون من جنسيات متعددة سينقلون نتائج الألعاب الأولمبية في بكين لعام 2008
(التعليقات على الإنترنت توفر أداة ثمينة لنشر المعلومات)

من إريك غرين، المحرر في موقع أميركا دوت غوف
واشنطن، 7 شباط/فبراير، 2008- سيغطي الألعاب الأولمبية التي ستجري في الصين صيف هذا العام عدد كبير من الصحفيين الذين سيستخدمون عددا متنوعا من التكنولوجيات الجديدة لتغطية هذه الألعاب مثل الهواتف الخليوية، والرسائل السريعة التي تتخطى الطرق التقليدية لنقل الخبر. وقد أطلق على هذا النوع من الصحفيين لقب "الصحفيين المواطنين".

وقالت ميليندا لو، مديرة مكتب مجلة نيوزويك في بكين لموقع أميركا دوت غوف إن الشعب الصيني "يستعمل حقا الهواتف الخليوية" وإن البلاد لديها "أكبر عدد من مستخدمي الهواتف الخليوية في العالم."

وقالت، إن الأخبار التي تنشر على الانترنت، يمكن أن "ترى بسهولة من قبل العالم الخارجي، وإن لم يكن بالضرورة في الصين حيث من السهل نسبيا منع الوصول إلى عدد معين من مواقع الإنترنت المسجلة في الخارج."

وقالت لو إن هناك الآن حوالي 700 صحفي أجنبي تم اعتمادهم رسميا في الصين، وأن عددا أكبر بكثير من الصحفيين المعتمدين سيزورون الصين أثناء دورة الألعاب الأولمبية التي ستمتد من 8 – 24 آب/أغسطس القادم. وقالت إن حكومة الصين تتوقع أن يكون هناك 30,000 إعلامي أجنبي (معتمد وغير معتمد) لتغطية الألعاب الأولمبية.

وقالت لو، إن صحافة التكنولوجيا الجديدة مهمة لأنها "تعكس على الأرجح النبرة والمشاعر الأساسية بطرق لا تعكسها بالضرورة وسائل الإعلام التقليدية."

* تعليقات مدافعين عن الصحفيين أبدى مسؤولون من مجموعتين مدافعتين عن وسائل الإعلام وجهات نظرهم مؤخرا بشأن أهمية تكنولوجيا الصحافة الجديدة في اتصال مع أميركا دوت غوف.أهأأهمية أ

فقد قال بوب دييتز، منسق البرنامج الآسيوي للجنة حماية الصحفيين التي مركزها نيويورك، إن معظم صحفيي التكنولوجيا الحديثة في الصين ليسوا مهتمين بتغطية الألعاب الأولمبية بذاتها، بل بمستوى المعيشة المتدني في بلادهم، وبالغضب من الإساءة الناجمة عن تلك الأوضاع.

وقال دييتز، الذي كان يتحدث من هونغ كونغ، إن صحافة التكنولوجيا الحديثة "لديها حياة خاصة بها" وكانت تمارس في الصين قبل أن تمنح دورة الألعاب الأولمبية لتلك البلاد عام 2001.

وقال إن تكنولوجيا الصحافة الحديثة ليست مفهوما جديدا، مستشهدا بكتابة توماس باين عام 1770 سلسة من النشرات تحت عنوان "المنطق السليم" دافعت عن استقلال المستعمرات الأميركية عن انجلترا.

وقال دييتز إن انتشار "المنصات الرقمية" أمثال الإنترنت، حيث يمكن الوصول إلى عدد كبير من الأشخاص بجهد بسيط وكلفة ضئيلة، يعطي صحافة التكنولوجيا الحديثة تأثيرها الكبير. وقال، إنه خلافا للوضع في عهد باين، عندما كان المرء يحتاج إلى مطبعة وأدوات أخرى لكي يوصل وجهات نظره إلى القراء، يستطيع أي شخص في عالم اليوم"أن يستعمل كمبيوتر ويعرف كيف يطبع ويتهجى"، أن ينشر معلومات.

وقال فينسنت بروسيل من منظمة "صحفيون بلا حدود" التي مركزها باريس، إن السلطات الصينية الوطنية والمحلية "ستبذل كل ما في وسعها لمنع أية تغطية سلبية قبل وأثناء الألعاب" ليس فقط من قبل الصحفيين الأجانب والصينيين، بل أيضا من قبل صحفيي التكنولوجيا الحديثة.

وقال بروسيل، وهو رئيس مكتب منظمته في منطقة آسيا – الباسفيكي، إن الشرطة والمسؤولين الصينيين أخذوا في السنوات الأخيرة يستعملون "أكثر فأكثر" جماعات الجريمة المنظمة لمنع الصحفيين من القيام بمهامهم. وقال إن مثل هذه الجماعات "يمكنها أن تستهدف الناشطين في مجال حقوق الإنسان وصحافيي التكنولوجيا الحديثة."

واستشهد بروسيل كمثل على ذلك بقضية مدير تنفيذي لشركة بناء ومعلق في شبكة الانترنت ضرب حتى الموت في 7 كانون الثاني/يناير من قبل منفذي القانون البلدي في محافظة هوبي الصينية لأنه صور على شريط هجوما عنيفا قام بها حراس خاصون ضد قرويين.

وقال بروسيل إن صحافة التكنولوجيا الحديثة مهمة في بلد كالصين "لأن وسائل الإعلام التقليدية لا تزال تحت السيطرة." وأضاف، إن صحافة التكنولوجيا الحديثة "تتيح للجمهور الصيني أن يحصل على أخبار لم تجر تغطيتها كما أنها تجبر الصحفيين التقليديين على تحسين معاييرهم ونوعية المحتوى لأنه يجري تحديهم من قبل صحافة التكنولوجيا الحديثة."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى