نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

ديمقراطي يثبت قدميه في منطقة الجمهوريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ديمقراطي يثبت قدميه في منطقة الجمهوريين

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء فبراير 06, 2008 2:43 am


ديمقراطي يثبت قدميه في منطقة الجمهوريين
(النائب ديفيد وو يمثل الدائرة الانتخابية الأولى في أوريغون في الكونغرس الأميركي)

من ستيف هولغيت
بورتلاند، ولاية أوريغون، 4 شباط/فبراير، 2008- عندما كنت في سن الصبا في ولاية اوريغون، كان والدي يصطحبني أنا وأخي إلى الشاطئ مرة كل صيف على الأقل. وكان يشير إلى سحابة تطل في الأفق على المحيط الهادئ ويقول إنها اليابان. وكنا نصدقه.

والقصد من هذه القصة هو أن سكان الدائرة الانتخابية الأولى من ولاية أوريغون، شأنهم في ذلك شأن معظم الأميركيين الذين يعيشون على الساحل الغربي، يعتمدون على آسيا من أجل التجارة والسفر. فبالنسبة لمواطني ولاية أوريغون، الشرق الأقصى ليس إلى الشرق، وإنما إلى الغرب، وطوكيو أقرب إليهم من لندن.

ولهذا فليس من المستغرب أن يكون ممثل الدائرة الانتخابية الأولى في ولاية أوريغون عضو الكونغرس ديفيد وو واحدا من اثنين فقط من الأميركيين الآسيويين الذين يخدمون في مجلس النواب من الولايات القارية وأول أميركي من أصل صيني. وقد خدم دائرته، بعد فوزه في العام 1998 بأغلبية ضئيلة، لفترة دامت 10 سنوات ويعتبر دائما مرشحا شديد البأس يحسب له ألف حساب.

وخلافا لما دأب عليه معظم أعضاء مجلس النواب، الذين يتدرجون إلى الكونغرس من مناصب محلية حكومية في الولايات، فقد فاز وو، وهو من الحزب الديمقراطي، بمقعده في الكونغرس في أول محاولة له للترشح للفوز بمنصب انتخابي. وعلى الرغم من أن عدد المسجلين في الحزب الجمهوري في دائرته أكثر من عدد المسجلين من الديمقراطيين، فقد نال وو 50 في المئة من عدد الأصوات. ومنذ ذلك الحين، ورغم العثرات السياسية العرضية، والقصة المتعلقة بسوء السلوك الشبابي التي ظهرت في حملته الانتخابية للعام 2004، فقد فاز وو بإعادة انتخابه بأغلبية مريحة، إن لم تكن ساحقة.

وقد انتقل وو، الذي ولد في تايوان لأبوين ينتميان إلى البر الصيني، إلى الولايات المتحدة في العام 1961. ويقول في وصفه لأميركا "إنها الأرض التي يمكن أن تصبح فيها ما كنت تطمع أن تكون". وقد حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة ستانفورد في العام 1987، ونال شهادة في القانون من جامعة ييل في العام 1982. وقبل أن يتم انتخابه لعضوية مجلس النواب في العام 1998، عمل وو شريكا مؤسسا في شركة للاستشارات قانونية متخصصة في الصناعات الحديثة تعتبر ذات أهمية بالغة بالنسبة للدائرة الانتخابية الأولى في ولاية أوريغون.

* الناخبون في الدائرة الانتخابية الأولى في ولاية أوريغون يقدرون الأداء أكثر من الانتماء الحزبي

فبالرغم من أنه ديمقراطي في منطقة أغلبية الناخبين فيها من الجمهوريين، فقد ثبّت وو وضعه لدى الناخبين في منطقته من ذوي التفكير المستقل، الذين يصوتون للمرشح بدلا من التصويت للحزب. إن وو، غيره من أعضاء الكونغرس، لديه مكتب في منطقته، بالإضافة إلى مكتبه في واشنطن، وذلك من أجل الحفاظ على باب الاتصال مع حكومات الولاية، والمقاطعة والمدينة والصحافة المحلية. ويتولى مكتبه في الدائرة الانتخابية مساعدة المواطنين الذين لديهم أسئلة يودون توجيهها للحكومة الفدرالية أو لديهم مشاكل معها، مما أكسب وو سمعة طيبة في الحرص على أبناء دائرته والاهتمام بمصالحهم.

ويفيد مكتب وو أنه يعود إلى ولايته كثيرا، حيث يقطع مسافة قدرها 8 آلاف كيلومتر ذهابا وإيابا من وإلى أوريغون حوالي ثلاث مرات كل شهر. وتزداد هذه الوتيرة عموما خلال السنة الانتخابية. وقال المحرر السياسي في صحيفة بورتلند أوريغونيان ديفيد ساروشان إنه مع اقتراب موعد أجراء الانتخابات، "لا يمكنك أن تلتفت حولك دون أن تشاهد عضو الكونغرس وو". إذ إن توثيق العلاقات وزيادة الاتصالات التي يقوم بها في منطقته قد عادت عليه بالخير. ويضيف ساروشان أن الأمر المثير للدهشة هو "الجهات التي يكسب دعمها" والتي تتضمن صحفا محافظة من بلدات صغيرة تتذكر المنجزات التي حققها لمساعدة الاقتصاد المحلي.

وتساعد وو المهام التي يناط بها في لجنته في الاعتناء بمنطقته. إذ يشغل منصب رئيس اللجنة الفرعية بمجلس النواب المعنية بالتكنولوجيا والابتكار، وهو عضو في لجان فرعية تهتم بقضايا التعليم – وهو أمر يحتل اهتماما رئيسيا في منطقته. كما سيعمل أيضا عضوا في لجنة الشؤون الخارجية الفرعية في مجلس النواب المعنية بالتجارة، مما يجسد أهمية التجارة الدولية بالنسبة لدائرته.

وكغيره من الديمقراطيين الذين سبق وأن مثلوا هذه الدائرة التي ظل الناخبون الجمهوريون يشكلون الغالبية فيها على مدى السنوات الـ34 الماضية، فقد حافظ وو بوجه عام على سجل تصويت معتدل، حيث لا يمكن تصنيفه ضمن كتل التصويت الأكثر محافظة ولا الأكثر تحررا. وقد أظهر روح دعابة تتسم في بعض الأحيان بالغرابة، حيث أنتقد أرقام حكومة المعارضة ووصفها بأنها أشبه ما تكون بكلنغونس، البرنامج التلفزيوني الخيالي "رحلة عبر النجوم"، وعرض على الهواء إعلانا في حملته الانتخابية يصوره وهو يقوم بقفزة هوائية من على جسر.

ومع اقتراب موعد إجراء الانتخابات، يستعد وو للفوز بترشيح حزبه له. ومن غير الواضح حتى الآن من سينافسه على المقعد من الحزب الجمهوري. وبغض النظر عمن يكون الشخص الذي سينافسه، فإن من الواضح أن إزاحة وو من مقعده ستمثل تحديا هائلا، أي كان الحزب الذي سيتفوق في عدد تسجيل الناخبين. ويشير ساروشان أن الجمهوريين كانوا يشعرون لعدة سنوات بأن هذه الدائرة تعتبر حقا مشروعا من نصيبهم وإذا ما توفر لهم المرشح المناسب، فإنهم سيستعيدونها. غير أن هذا الشعور قد أخذ يتلاشى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى