نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

هنريتا فور تقول إن أكثر ما يثير القلق هو العنف والأزمات في باكستان والضفة وغزة ودارفور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هنريتا فور تقول إن أكثر ما يثير القلق هو العنف والأزمات في باكستان والضفة وغزة ودارفور

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء فبراير 06, 2008 2:42 am


هنريتا فور تقول إن أكثر ما يثير القلق هو العنف والأزمات في باكستان والضفة وغزة ودارفور
(مديرة وكالة التنمية تعرض برنامجا لإصلاح المساعدات الخارجية وزيادة الموظفين والتمويل)

واشنطن، 4 شباط/فبراير، 2008- أعلنت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية هنرييتا فور، أن أكثر ما يثير اهتمامها بين التحديات والمشاكل التي تواجهها الوكالة الأميركية والأخطار التي يتعرض لها موظفوها في تنفيذ برامج المساعدات حول العالم هو "درجة الاضطراب السياسي والاقتصادي في العالم اليوم."

وأشارت فور في كلمة لها في المركز العالمي للتنمية في واشنطن يوم الجمعة 1 شباط/فبراير بشكل خاص إلى أحداث العنف والأزمات القائمة التي تشهدها مناطق جنوب آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وقالت إن من بين الأحداث المؤسفة اغتيال بنازير بوتو في باكستان والعنف الجاري في كينيا. وأضافت أن هناك قلقا بالنسبة "لموظفينا وموظفي شركائنا لما يواجهونه يوميا من خطر على سلامتهم."

وأعربت فور عن قلقها أيضا تجاه "الأزمات الإنسانية في العراق وفي دارفور (بالسودان) والضفة الغربية وغزة وتشاد وبورما وجمهورية الكونغو الديمقراطية" قائلة إن هذا غيض من فيض. ونبهت إلى التحديات التي تواجه الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في دعم العراق وأفغانستان ومساعدتهما في إقامة حكم سلمي فاعل، وفي التحديات الإنسانية والتنموية الناجمة عن تغير المناخ وارتفاع أسعار المواد الغذائية والنفط.

وطالبت فور، التي ترأس أيضا برنامج المساعدات الخارجية الأميركية، مركز التنمية العالمية بالمساعدة على إيجاد الحلول العملية الناجعة. واستشهدت بما قالته وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في المنتدى الاقتصادي العالمي بأن "الواقعية الأميركية هي التي توجه سعينا في سبيل إيجاد نموذج اقتصادي عادل" ومنصف.

وقالت فور إنه على الرغم من ثراء العديدين "فإن مبلغ الحرمان الذي نشهده ما زال غير مقبول، فهناك نصف زملائنا من بني الإنسان يعيشون على أقل من دولارين في اليوم." وأعلنت أنها تدرك ما يؤدي إلى النجاح في مواجهة تلك التحديات قائلة "نحن نعلم أنه عندما تتبنى الدول الأسواق الحرة والتجارة الحرة وتحكم بالعدل وتستثمر في شعوبها، فإنها تخلق بنفسها رخاءها الذي يحقق العدالة الاجتماعية لكل المواطنين."

ودعت مديرة وكالة التنمية الدولية إلى معاملة البلدان النامية "بكرامة كشركاء مساوين لنا في سعينا المشترك." وطالبت بتأييد قادة البلدان النامية الذين يسعون إلى تغيير الطابع الاقتصادي لبلدانهم "عن طريق الحكم الجيد والإصلاح الاقتصادي والاستثمار في الصحة والتعليم وسلطة القانون والحرب التي لا هوادة فيها على الفساد."

وقالت فور إن الولايات المتحدة وضعت هذه المبادئ موضع التنفيذ "في جوهر سياساتنا التنموية" بناء على توجيهات الرئيس بوش وتأييد من الكونغرس، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة أطلقت أكبر برنامج للتنمية الدولية منذ مشروع مارشال. وأكدت قائلة "لقد أتممنا، أو بسبيل إتمام، كل التزاماتنا الدولية بالنسبة لزيادة مساعدات التنمية الرسمية" التي قالت إنها بلغت الضعف في أميركا اللاتينية وأربعة أضعافها تقريبا في أفريقيا وثلاثة أضعافها في العالم ككل.

وعرضت فور على الحاضرين ما وصفته ببرنامج جريء "لتحديث المساعدات الخارجية وتفعيلها وقالت إن تنفيذه يتطلب التصدي "لمهمة صعبة بالغة التعقيد تحتاج إلى الدعم الفعلي من البلدان شريكتنا والحكومات والوكالات الأخرى والكونغرس والبلدان الشريكة المنفذة، والأهم، الشعب الأميركي."

وأشارت فور إلى أنه في الوقت الذي يتسع فيه استخدام التكنولوجيا لا يوجد هناك تنسيق كاف كما يجب بين "جهودنا الدبلوماسية الرسمية والتنموية والدفاعية." وقالت إنه ينبغي تحقيق التوافق بين تلك الجهود. ولذلك سيصار إلى تشكيل لجنة خاصة من داخل الوكالة لتنسيق السياسيات وتحقيق هذا الغرض.

وقالت إن هناك إجماعا على ضرورة زيادة وتوسيع مصادر التنمية، وأشارت إلى أنها جاهدة في سبيل الحصول على تمويل للبرامج "كاف لإنجاز أهدافنا من المساعدات الخارجية للتنمية." وأضافت أن ذلك سيتبين يوم الاثنين 4 شباط/فبراير عندما تتقدم حكومة الرئيس بوش إلى الكونغرس بطلب الميزانية للسنة المالية 2009 التي قالت إنها تتضمن "تحولا تاريخيا يشمل طلب أكبر زيادة في عدد العاملين في الوكالة" ومضاعفة مخصصات رأس المال الاستثماري.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى