نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

خطة بيبفار تحول دون انتقال فيروس نقص المناعة المكتسب من الأمهات إلى الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطة بيبفار تحول دون انتقال فيروس نقص المناعة المكتسب من الأمهات إلى الأطفال

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأحد فبراير 03, 2008 1:07 pm


خطة بيبفار تحول دون انتقال فيروس نقص المناعة المكتسب من الأمهات إلى الأطفال
(مستفيدة تنزانية ترشد الآن أمهات أخريات مصابات بالفيروس)

من المحرر ستيفن كوفمان
واشنطن، 31 كانون الثاني/يناير، 2008- بعد فترة قصيرة من اكتشاف الممرضة التنزانية تاتو مسانغي أنها حامل، بُلغت أيضاً أنها مصابة بفيروس مرض نقص المناعة المكتسب. وكانت ستواجه، لو حدث ذلك في السنين الماضية، إمكانية نقل عدوى الفيروس إلى الجنين. ولكن تمكنها من المشاركة في برنامج تموله الولايات المتحدة لمنع انتقال العدوى من الأم إلى الطفل ضمن عدم انتقال فيروس نقص المناعة المكتسب إلى ابنتها، فايث، البالغة الآن الثانية من العمر.

وقد أصبحت مسانغي الآن مرشدة في المستشفى الذي تعمل فيه تقدم النصائح للأمهات الحوامل، وهي تستخدم قصتها كمثال وكمشجع للمصابات بفيروس نقص المناعة المكتسب على أنهن سيتمكن هن أيضاً من وقاية أطفالهن من وباء مزق مجتمع تانزانيا ومجتمعات أخرى حول العالم.

ويشكل برنامج منع انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، وهو برنامج تتم فيه معالجة الأمهات المصابات وأطفالهن بالعقاقير المضادة للانتكاس (الطامسة للفيروسات وتعرف بالأنتيرتروفايرال)، واحداً من عدة برامج تمولها خطة الطوارئ الرئاسية للإغاثة من الإيدز (بيبفار)، وهي خطة مدتها 5 سنوات وميزانيتها 15 مليار دولار، أعلنها الرئيس بوش في العام 2003. وقد وفرت بيبفار، منذ ذلك الحين حتى الآن، العلاج لأكثر من 1,4 مليون رجل وامرأة وطفل. (أنظر المقال المتعلق بالموضوع ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-arabic&y=2007&m=October&x=20071031164840amiwahar0.7031061 )).

وقد جدد بوش دعوته، في خطابه عن حالة الاتحاد في 27 كانون الثاني/يناير، إلى مضاعفة التمويل المخصص لخطة بيبفار في السنوات الخمس القادمة وجعله 30 مليار دولار، قائلاً إن البرنامج "يمكنه جلب الشفاء والأمل إلى كثيرين آخرين." وقد استمعت مسانغي وفايث إلى خطاب حالة الاتحاد في مبنى الكابيتول بناء على دعوة من السيدة الأميركية الأولى لورا بوش. (أنظر مقالة "أم تنزانية وابنتها بين الضيوف ( http://www.america.gov/st/health-english/2008/January/20080128175358WCyeroC0.6981775.html ) الذين دعوا للاستماع إلى خطاب حالة الاتحاد،" باللغة الإنجليزية).

وقد رحبت مسانغي، بوصفها مستفيدة من بيبفار تعمل الآن على محاولة الحيلولة دون انتقال العدوى من الأمهات إلى الأطفال، بطلب الرئيس بوش زيادة ميزانية الخطة كي تتمكن من مساعدة عدد أكبر من الذين يعانون من نقص المناعة المكتسب والإيدز.

وقالت مسانغي: "إن كل الناس مهمين ويحتاجون إلى هذه الخدمة. إننا نحتاج هذه الخدمة حقاً لأنه عندما يحول المرء دون إصابة شخص بالعدوى يكون قد أنقذ الكثيرين."

* مسانغي تبلّغ عن نتائج إيجابية في تنزانيا

قالت مسانغي إن برنامج بيبفار للحيلولة دون الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب ورعاية المصابين به ومعالجتهم أثمر الكثير من النتائج الإيجابية في تنزانيا. وأشارت إلى أن برنامج النصح والإرشاد الذي تشارك فيه ساعد، مع جهود منع انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، المصابات بنقص المناعة المكتسب على تقبل حالتهن وفهمها والمساهمة في جهود القضاء على الخوف الذي يشعر به الجيران والزملاء في العمل إزاء هذا المرض والوصمة التي يتم إلصاقها بالمصابين به.

وأوضحت أنه قبل بدء البرنامج كانت الكثيرات يخشين التقدم لفحصهن لمعرفة ما إذا كن مصابات بالفيروس. أما الآن "فإنه يتم فحص الجميع عندما يصلن لإجراء فحوص ما قبل الولادة. وهكذا يبدو أنه من الطبيعي أن يتم فحص الجميع وقد ساعد البرنامج كثيراً في تقليص الوصمة التي كانت المجتمعات المحلية تلصقها (بمن يتم فحصهن.)" وأضافت: "بدون وصمة العار... يصبح المرء حرا." (أنظر المقال المتعلق بالموضوع ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-arabic&y=2007&m=May&x=20070523145511bsibhew0.0222851 )).

وبصفتها مرشدة، تبلغ مسانغي النساء غير المصابات بنقص المناعة المكتسب أن الامتناع عن ممارسة الجنس هي أفضل طريقة للوقاية من انتقال العدوى إليهن، ولكنها ترشدهن أيضاً إلى الطريقة الصحيحة لاستخدام الواقي الذكري.

ويتم تقديم الرعاية والعلاج للمصابات، وتقدم مسانغي الإرشاد إلى الأمهات الحوامل حول الطريقة التي يمكنهن من خلالها الحيلولة دون انتقال العدوى بفيروس نقص المناعة المكتسب إلى أطفالهن.

وقالت الممرضة التنزانية إنه "تتم إدارة (خطة بيبفار) بشكل ممتاز" وأن جهود الحيلولة دون انتقال العدوى من الأم إلى الطفل "ناجحة حقاً في تنزانيا." وقد أشادت بقدرة البرنامج على الملاحقة ومتابعة ما يحدث للأطفال الذين تعرضوا لفيروس نقص المناعة المكتسب، بمن فيهم أولئك الذين يعيشون في مناطق نائية.

وأشارت إلى أن "لديهم نظاما واضحا لمتابعة ملاحقة أولئك الأطفال الذين تعرضوا للفيروس كي يأتوا إلى العيادة كي يتم فحصهم إلى أن يأتوا ويُفحصوا ويثبت أن نتائج الفحص سلبية (أي غير مصابين)."

وقالت مسانغي رداً على سؤال حول التحسينات التي تود مشاهدتها في البرنامج إنها تتمنى أن توسع خطة الطوارئ الرئاسية رقعة عملها أكثر في مناطق تنزانيا النائية. وأردفت: "هناك بعض المناطق التي لا يستطيعون فيها حتى تحمل دفع ثمن بطاقة الأوتوبيس للسفر مسافة طويلة للحصول على الخدمات. أما إذا توفرت الخدمات هناك، في مكان قريب، فإن عدداً أكبر بكثير من الناس سيتمكن من الاستفادة من الخدمات."

وتجدر الإشارة إلى أن بيبفار هي أضخم مبادرة صحية دولية عبر التاريخ تطلقها دولة واحدة بمفردها لمواجهة مرض واحد لا غير. وتركز الولايات المتحدة نشاطات هذا البرنامج حالياً في بوتسوانا وساحل العاج وإثيوبيا وغويانا وهاييتي وكينيا وموزمبيق وناميبيا ونيجيريا ورواندا وجنوب إفريقيا وتنزانيا وأوغندا وفيتنام وزامبيا.

وكانت التقديرات تشير، لدى الإعلان عن البرنامج لأول مرة في العام 2003، إلى أن عدد الذين يعالجون من مرض نقص المناعة المكتسب/الإيدز في الدول الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى يبلغ 50 ألف شخص فقط.

وبفضل بيبفار، كان هناك في 30 أيلول/سبتمبر، 2007، حوالى مليون و445 ألفاً و500 رجل وامرأة وطفل يتلقون عقاقير الأنتيرتروفيال المنقذة للأرواح، بينهم مليون و358 ألفاً و500 نسمة في الدول الـ15 التي يركز عليها البرنامج. و62 بالمئة من الذين تتم معالجتهم هم من النساء والبنات والصبايا، وهناك حوالى 86 ألفاً من الأحداث الذين لم يبلغوا الرابعة عشرة بعد.

ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول الموضوع بالرجوع إلى موقع خطة الطوارئ الرئاسية للإغاثة من الإيدز ( http://www.pepfar.gov/ ) على الشبكة العنكبوتية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى