نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الإنتخابات التمهيدية في الآونة الأخيرة ضيقت الحلبة امام المتنافسين الرئاسيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإنتخابات التمهيدية في الآونة الأخيرة ضيقت الحلبة امام المتنافسين الرئاسيين

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأحد فبراير 03, 2008 1:06 pm


الإنتخابات التمهيدية في الآونة الأخيرة ضيقت الحلبة امام المتنافسين الرئاسيين
(المرشحان جون إدواردز ورودي جولياني ينسحبان بعدما حققا نتائج انتخابية هزيلة)

من ميشيل أوستين
واشنطن، 31 كانون الثاني/يناير، 2008- يقترب كل من الجمهوريين والديمقراطيين من اختيار مرشيحهما لخوض معركة الرئاسة بعد أن حصرت انتخابات تمهيدية في كل من ولاية ساوث كارولينا وفلوريدا السباق بشخصين لكل من الحزبين.

فقد فاز الديمقراطي باراك أوباما بالإنتخابات التمهيدية لحزبه بولاية ساوث كارولينا وحقق نصرا كاسحا يوم 26 كانون الثاني/يناير. اما الجمهوري جون ماكين فقد فاز بالانتخابات التمهيدية لحزبه بولاية فلوريدا في 29 الجاري فهزم غريمه ميت رومني بفارق خمسة نقاط مئوية.

وبعد ان حلّ في المرتبة الثالثة في غالبية الانتخابات التمهيدية أعلن السناتور السابق من ولاية نورث كارولينا جون إدواردز يوم 29 كانون الثاني/يناير انه قد أنهى محاولته الثانية للفوز بترشيح الديمقراطيين لمنصب الرئاسة. وكان إدواردز قد رشح نفسه للرئاسة في العام 2004 وكان أن رشّح من الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس.

وأعلن إدواردز في مدينة نيو اورلينز: "بدأت حملتي الرئاسية هنا كي أذكر البلاد اننا كمواطنين وكحكومة لدينا مسؤولية أخلاقية تجاه بعضنا البعض وان ما نفعله سوية له أهمية. واضاف انه رغم انه سيخرج من السباق فقد تحدث الى هيلاري كلينتون وأوباما وطلب منهما أن يتعهدا بأن تكون مكافحة الفقر جزءا أساسيا من حملتيهما.

وقد تلقّت كلينتون غالبية اصوات الناخبين في انتخابات فلوريدا التمهيدية يوم 29 كانون الثاني/يناير الا أن الحزب الديمقراطي القومي كان قد قرر بان ولايات معينة فقط يمكنها أن تجري انتخابات تمهيدية للترشيح قبل يوم 5 شباط/فبراير. وحينما خالفت فلوريدا هذه القواعد حرم الحزب الولاية من المندوبين الى المؤتمر القومي. ولم يقم أوباما ولا كلينتون بحملة انتخابية في فلوريدا ولم تمنح كلينتون أي مندوبين نتيجة لانتصارها.

* السباق الجمهوري:

خلال الاشهر الأولى من موسم الحملات كان ينظر الى رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني على انه الرائد في التنافس الجمهوري وتصدر الاستطلاعات القومية. وبالرغم من معرفة الناس الجيدة به حل في المرتبة الثالثة في كل انتخابات تمهيدية فانسحب من السباق وأيّد ماكين.

ومن منطلق تقليدي، درج المتنافسون في الحملة الرئاسية الأميركية على العمل بجهد في الولايات التي تجري انتخاباتها التمهيدية واجتماعات الأحزاب في وقت مبكر، مثل ولايتي نيوهامشير وأيوا. وغالبا ما يحصل الفائز في هذه السباقات الأولى على زخم يمكنه من الفوز بولايات أخرى.

وفي استراتيجية اعتبرتها غالبية الخبراء السياسيين محفوفة بالأخطار صرف جولياني عدة اساسبع محاولا كسب أصوات ناخبي فلوريدا بدلا من القيام بحملة في ولايات أجرت انتخابات تمهيدية في وقت أبكر. وأملت حملة جولياني بأن يمنحه الفوز في فلوريدا زخما قبل الإنتخابات التمهيدية التي ستجرى في 24 ولاية يوم 5 شباط/فبراير. وفي نهاية المطاف حل في سباق فلوريدا وراء السناتور ماكين وحاكم ولاية ماساشوستس السابق ميت رومني اللذين فاز كل منهما بأصوات في الانتخابات التمهيدية التي جرت قبل فلوريدا.

وقال جولياني في مقابلة بعد انتخابات فلوريدا: "اني أعتز بأننا اخترنا البقاء إجابيين وألا ندير حملة انتخابات في حقبة تتسم بالتهجمات الشخصية، وإعلانات سلبية ودعايات ساخرة ومشككة واذا لم يكسب المرء دائما فبإمكانه أن يحاول ان يصحح (العيوب)."

* أوباما وماكين يكسبان زخما:

ويم 26 كانون الثاني/يناير فاز السناتور باراك أوباما بنسبة أكثر من 55 في المئة من أصوات الديمقراطيين في انتخابات ساوث كارولينا التمهيدية. وقد أكسب النصر أوباما أكثر من ضعف المندوبين مما فازت به كلينتون التي حلت في المرتبة الثانية.

ويقول المراقبون السياسيون أن انتصار أوباما الكاسح مردّه ولو جزئيا الى دعمه القوي في اوساط الأميركيين السود الذين يشكلون أكثر من نصف المواطنين الديمقراطيين في ولاية ساوث كارولينا. فقد أيّدت نسبة حوالي 80 في المئة من السود أوباما.

وفي الوقت الذي كان يحتفي به بنصره أبرز اوباما التأييد الذي لقيه من عدد من الجماعات المتنوعة. وقال: "ان الخيار في هذه الانتخابات ليس بين أقاليم او مذاهب أو بين الذكور والإناث. انه لا يدور حول الأثرياء مقابل الفقراء او بين صغار السن او كبارهم، وليس بين السود بمواجهة البيض. فهذه الانتخابات دارت حول الماضي ضد المستقبل."

وفي الايام التي سبقت انتخابات فلوريدا التمهيدية، قام ماكين ورومني بحملات عنيفة في طول الولاية وعرضها فناقشا مسائل وملفات مثل الإقتصاد وهاجما سجل بعضهما البعض في هذا الشأن.

وقال ماكين: "يا أصدقائي، كانت هذه الانتخابات معركة مريرة وجديرة بأن يجاهد المرء من اجلها."

ويذكر أن الناخبين بولاية فلوريدا يمنحون كل مندوبيهم للفائز مما سيعطي ماكين فارقا كبيرا في عدد المندوبين في المؤتمر القومي للحزب الجمهوري. (أنظر مقالة: الطريق المؤدي إلى الفوز بالترشيح للرئاسة في العام 2008 ( http://usinfo.state.gov/xarchives/display.html?p=washfile-arabic&y=2008&m=January&x=20080117125417bsibhew0.9012262 )).

وقد كانت هذه اولى انتخابات تمهيدية يكسبها ماكين يمكن للجمهمريين دون سواهم ان يشاركوا فيها.. وكانت انتصارات ماكين السابقة في ولايات حيث أيده مستقلون صوتوا في انتخابات الحزب الجمهوري.

أما حاكم ولاية أركنساو السابق مايك هاكابي والنائب عن ولاية تكساس رون بول فلا يزالان في السباق، الا أن ما حصلا عليه من نتائج هزيلة في الانتخابات الاخيرة قادت خبراء سياسيين الى القول بأن السباق الجهوري بات ينحصر في شخصي ماكين ورومني.

والانتخابات التمهيدية المقبلة يوم 5 شباط/فبراير ستجرى في 20 ولاية وسيصرف المرشحون الأيام المقبلة متجولين عبر البلاد وصولا للناخبين في ولايات عديدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى