نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

(جولة داخل فرق إعادة تعمير المحافظات أثناء عملها لتحسين حياة وسبل عيش العراقيين والأفغان)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(جولة داخل فرق إعادة تعمير المحافظات أثناء عملها لتحسين حياة وسبل عيش العراقيين والأفغان)

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء يناير 30, 2008 1:01 am


ملاحظات من ميدان العمل
(جولة داخل فرق إعادة تعمير المحافظات أثناء عملها لتحسين حياة وسبل عيش العراقيين والأفغان)

واشنطن، 28 كانون الثاني/يناير، 2008- ستركز تقارير أخرى في المستقبل على فرق أخرى في مختلف أنحاء أفغانستان والعراق وعلى عملها في مجال تعزيز التنمية في هاتين الديمقراطيتين الفتيتين.
* التقدم في الرمادي، بالعراق (نشر على الإنترنت في 25/1/2008)

مرحبا، اسمي كرستين هاغرستروم. وأنا موظفة في السلك الخارجي الأميركي أعمل ضمن إحدى فرق إعادة تعمير المحافظات في الرمادي. ويعمل معي فريق من 10 مدنيين و10 عسكريين، ونحن نعمل جميعاً ضمن اللواء الأول في فرقة المشاة الثالثة في الجيش الأميركي، مع كتيبتين من مشاة البحرية (المارينز)، وبعض موظفي سلاحي البحرية والطيران، وموظفين من وزارة الخارجية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية. أي أننا خليط من أماكن متعددة.

* فتحت الرمادي أبوابها مجدداً للعمل

عندما وصلتُ إلى هنا، كان القتال قد دمر الرمادي تقريبا. وتذكروا أن الرمادي كانت عاصمة القاعدة المعلنة، (دولة) "الخلافة في العراق." وكانوا مسيطرين على تلك المدينة وكانت معركة إخراجهم منها عنيفة. ولم أشاهد أي مخزن أو شركة وقد فتحت أبوابها للعمل. كنا ننطلق بسياراتنا في الشوارع ولا يوجد شيء هناك. كانت المدينة كئيبة. كانت تذكر المرء بستالنغراد (في روسيا) بعيد الحرب العالمية الثانية.

ولكن كل شيء يصبح ممكناً بعد أن يتوفر الأمن. وقد تم تطبيق برنامج إحلال الاستقرار في المجتمعات المحلية وبين التجمعات السكانية التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية في أسوأ أنحاء المدينة، وتعاون العاملون فيه مع فرقة إعادة التعمير ومع أصحاب الأعمال المحليين لتحديد المخازن التي يمكن إعادة فتحها. لم يعطوا العراقيين مالا. إنهم يعطونهم دكاناً أو محلاً تجاريا.

وما أن مر 30 يوماً حتى أصبحنا نرى الناس يصلحون واجهات الدكاكين. وصار من يذهب إلى دكان الحلاق أو إلى الملحمة أو الفرن يجد أبوابها مفتوحة لاستقبال الزبائن. وهناك الآن مشاتل زراعية يمكن شراء شجيرات الورد منها. وفجأة، صارت هناك دكان للدراجات النارية ومقاهي إنترنت. إن الناس يتجاوبون وقد بدأت الأمور تعود مجددا. إن أبناء الشعب العراقي هم الذين يفعلون هذا.

* حكومة المدينة عادت إلى تأدية وظائفها

عندما بدأت عملي كانت قوات التحالف تهيمن إلى حد كبير جداً على مجلس مدينة الرمادي. كنتُ أجلس معهم حول الطاولة وكان الكولونيل، قائد اللواء يجلس حول الطاولة. أما اليوم فلم نعد نجلس معهم حول الطاولة. لقد صرنا في مؤخرة الغرفة، ونحن حتى لا نتواجد في الغرفة في بعض الأحيان.

وصارت هناك اليوم حكومة بلدية تؤدي وظائفها. لدينا رئيس بلدية يعينه حاكم المحافظة. ولدينا مجلس مدينة مؤلف من رؤساء مجالس الأحياء الـ11 في المدينة.

ويسرنا أن الأمور لم تعد توجَه إلينا ولم نعد نُسأل: "ماذا ستفعلون؟" لقد أصبح ما يحدث الآن إلى حد أكبر بكثير هو أن رئيس البلدية يقول للمجلس، "حسناً، إليكم القضية. ماذا ستفعلون بشأنها؟"

* تمكين النساء اللاتي يعشن في المنطقة ومنحهن القدرات

في الرمادي كلية للبنات تستمر الدراسة فيها أربع سنوات، ولكن القاعدة كانت قد أغلقتها، وظلت مغلقة سنتين أو ما يناهز ذلك. وقد عملت فرقة إعادة الإعمار مع الحكومة المحلية لفتح الكلية مجدداً والحصول على معاشات للفتيات الأكثر فقرا.

ولدينا برامج للأرامل. ونحن نساعدهن، عاملين من خلال مجالس الأحياء السكنية، في تأمين التمويل للحصول على ماكينات خياطة وأجهزة كمبيوتر ومطابخ. وتصبح هناك بعد قيامنا بذلك نساء قادرات على إعالة عائلاتهن.

والرمادي مدينة اشتهرت بالشعر. وقد نظمنا نشاطاً شعرياً للسيدات، وقامت النساء بقراءة أشعارهن ونظمن معرضاً فنياً في نفس الوقت أيضا. وصنعن بعض المنتجات الفنية واليدوية، وأنا أعمل الآن في الواقع على تنظيم معرض فني وأحاول ربطه بجامعة الأنبار.

إنني متحمسة جداً لكوني هنا ولقيامي بهذه الأعمال. وسوف تنتهي فترة خدمتي في العراق في نسيان/إبريل القادم ولكنني سأجدد لعدة أشهر في بغداد لتقديم المزيد من المساعدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى