نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

صبغ الطبيعة التقاعدية على أفراد الأسرة.. تقاعد عائلي شامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صبغ الطبيعة التقاعدية على أفراد الأسرة.. تقاعد عائلي شامل

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأحد يناير 27, 2008 3:11 pm

منذ السنوات الأخيرة في عمل المتقاعد وهو يفكر في كيفية استثمار فترة التقاعد في هدوء واسترخاء وكلما زادت أعباؤه في العمل كلما زادت رغبته في طلب السكينة ومن المفيد ان يطلب كل منا تلك الراحة بعد سنوات من التعب ولكن ان تتحول تلك السكينة لسكون مميت يؤثر على نبض افراد الأسرة من أبناء وينعكس ذلك على جدولة حياة الزوجة بالذات كليا لخدمته دون ان يكون تقاعده مصدر عطاء، فهذه هي إحدى سلبيات المتقاعدين أكثر من المتقاعدات وذلك بسبب قوامة الرجل ووجوده كرب أسرة، فما المفهوم المطالب به المتقاعد أن يمارسه ويعيشه داخل أسرته لكي يكون تقاعده نعمة لا نقمة؟؟.


تصحيح الأوضاع

من اليوم الأول للمتقاعد تبدأ فعالية تلك الأحلام التي رسمت منذ تقديم طلب التقاعد فيكون حريصاً على استثمار وقته بحرية تامة بعيدا عن قيود العمل وروتين الجدول اليومي للوظيفة وهنا قد تكون حرية الممارسة تلك تمس حريات اشخاص اخرين على رأسهم الزوجة سواء كانت عاملة او ربة بيت وحول هذه النقطة ترى أم حسن وهي مشرفة تربوية بصدد التقاعد وزوجة طبيب متقاعد وقد عانت في بداية تقاعده من تذمره في مواجهة مسؤولياته اذ كان بصفته طبيباً ينشغل كثيرا وقد ينام في المستشفى بسبب ظروف العمل وتضيف "بأن على المتقاعد ان يضع اهتمامات الآخرين من افراد اسرته ضمن ممارسة حياته التقاعدية الجديدة، بحيث يركز على تصحيح اوضاعه مع الأسرة من أبناء وزوجة وأن يكون تقاعده نقطة انطلاقة نحو الإيفاء بالالتزامات التي قد تكون مشاغل العمل احدى الأسباب لإهمالها، ومن اهمها متابعة دراسة الأبناء بحضور مجالس الآباء ودعم الزوجة وتشجيعها لحضور مجالس الأمهات والمتابعة داخل البيت حتى لو لم يكن يمتلك الفهم الكافي لتدريس الأبناء والاهتمام بمتابعة الواجبات والحث على الاهتمام بالدين وأهمها الصلاة واقتناص الفرص المناسبة لرفع معنوياتهم وتشجيعهم وحل مشاكلهم سواء في المدرسة او الجامعة او حتى مع الأحفاد ان كان المتقاعد من كبار السن فهذا لا يعني انسلاخه عن حياة الأبناء والأحفاد فهو رأس الهرم والخيمة الكبيرة التي يحتمي فيها الجميع كما انه من المهم لتفعيل تقاعده حسب الوجه الصحيح هو تنشيط حياته الأسرية لأن اسرته الامتداد الذي سيفخر يوما ما بإنجازاتهم ليست الوظيفية فقط بل التربوية وسيجني ثمار ذلك فيما بعد، كما انه من الضروري اعادة صياغة تعامله مع الزوجة وهي شريكة حياته عبر دفق المشاعر وحتى لو كانا كباراً في السن فمن الجيد تجديد الحياة ضمن العمر الافتراضي الذي قدره الله لنا، ونحن نرى في واقع الأمر ان كثيرا ممن يشتكين من تقاعد الأزواج المرير الذي يجعله يراقبها ويرصدها في كل شاردة وواردة ويصل به الأمر الى التدخل في اعمالها لا بالمساعدة بل بالنقد والبعض منهم يصل الى التفرغ لإزعاج الخادمة بكثرة الطلبات وذلك لأن فكرة تقاعده يعني ان يسخر الجميع له ولخدمته طوال الوقت وهذه فكرة خاطئة فيكون خروجه من البيت رحمة لكل ساكنيه، ونحن هنا لا نعمم على جميع المتقاعدين ولكنها حقيقة متواجدة بسبب عدم فهم المتقاعد لحقيقة التقاعد فلا يعني التقاعد ان تضاف اعمال جديدة لأفراد أسرته بل هي صفحة جديدة مزدهرة له ولغيره فيكون وجوده ضخ العطاء في اوصال الأسرة وجذب الزوجة والآخرين لخدمته بحب وحنان دون تأفف او تذمر من خدمته بسبب كثرة طلباته.

توطيد العلاقات

@@ من الجيد تحويل حالة التقاعد من حالة سلبية الى حالة ايجابية عبر الاعتناء الجيد في انتقاء أسلوب حياته فضغوط الحياة وضيق الوقت بين الوظيفة وامتداد اعمال بعض الوظائف للبيت للمتابعة تؤثر على العلاقات بين المتقاعد وأسرته وأقربائه حتى جيرانه وحول هذا المفهوم وتؤكد المعلمة إيمان بخاري وهي زوجة لرجل تقاعد قريبا حيث ترى بأنه من أهم قواعد توطيد العلاقات وتجديدها هو فتح باب الحوار المقنع مع أسرته بالدرجة الأولى واخذ آرائهم في تشكيل وتنظيم حياتهم فتكون فترة تقاعده فترة مراجعة اعمال قد اهملها مع زحمة اعماله السابقة في فترة ما قبل التقاعد، فيدعم مشاعرهم ويلمس افراحهم وأحزانهم بل وينظم اجازاتهم وفقا لميول الزوجة والأبناء عبر السفر والرحلات الداخلية وزيارة المناطق السياحية والقيام بالتخيم والشواء وممارسة الألعاب الخفيفة في أيام الربيع والشتاء فيحول حياة أبنائه لنمط جميل وممتع من التغيير ويعطي صورة التجديد وان الحياة بتقاعده قد بدأت وأشرقت فيكون تقاعده فرحة تدخل على قلوب الأبناء والزوجة كما انه من الجيد ان يبدأ شهر عسل جديد مع زوجته بالسفر بمفردهما ولو ليوم او التنزه معا في حالة انشغال الأبناء بالدراسة.

@@ وتضيف المعلمة المتقاعدة موضي العتيبي والتي حددت وقت تقاعدها ليوافق تقاعد زوجها والذي قرر في بداية تقاعده ان يعوض ما فاته من هوايات وحياة صحية ولكنه في البداية " خطط بمعزل عن الأبناء مما أربك الوضع ولكن بقليل من التفاهم استطاع تعديل تلك الخطة التواكب توقعات الأسرة من كبيرها لصغيرها وتضيف "ونحن لا ننكر ان الحوار يدعم العلاقات وخصوصا اذا كان حواراً مبنياً على حسن الإصغاء والاستماع وتقدير الآراء كما ان امتزاج الهوايات المشتركة بين المتقاعدين وأفراد أسرتهم امر بالغ الأهمية في تنمية علاقة مثمرة لأن كل انسان لديه هواية تعبر عن شخصيته ويفجر من خلالها طاقته وعادة تكون الهواية أمراً محبباً وقريبا من النفس بعيدا عن الضغوط الدراسية او العمل وتلامس الأوقات المرحة المرغوبة لتنقية النفس من الهموم والمتاعب، فمبدأ اندماج هوايات المتقاعد مع أبنائه وزوجته يدعم الصلة ويرطب تلك الحياة الجافة التي ربما كانت من قبل ويمد حبل التواصل النفسي ويوثقه بينهم، ومهما كانت هواياتهم غير ملائمة لعمره او حتى لا تنسجم مع ميوله كرجل اذا تحدثنا عن الزوجة فان المشاركة فيها يوثق علاقة المحبة فيكون تقاعده دعماً معنوياً جديداً اضيف لمشاعرهم وأفكارهم فيكونوا قادرين وقتها على تقبل توجيهاته وأفكاره بل وسيلتصقون به ويعرضون مشاكلهم وسيحقق قدر عال من الاستجابة في تعديل سلوكهم ونمط حياتهم.

النظرة المستقبلية

قد تكون حياة المتقاعد أثناء عمله حياة صاخبة فما ان يتقاعد حتى يريد ان يشعر بالهدوء لدرجة ان يرفض اي ازعاج او حتى اصدار ولو صوت بسيط من اي احد من الأبناء او الأحفاد اذا كانوا يسكنون معه ويرفض على الجميع فهمه الجديد للتقاعد مما يتسبب في تقييد حركة الآخرين لتوفير الاسترخاء اللازم له وتضيف إيمان "وهنا تنشئ علاقة هشة بينه وبين افراد اسرته بل نسمع كثيرا عن حالات الطلاق التي وقعت لأزواج كبار في السن بعد التقاعد وهذا لأن المتقاعد يبدأ برصد كل شاردة وواردة ويدقق في التصرفات والحركات ويقوم بتأويل العبارات بسبب شعوره بأنه وحييد وان العمل كان يدعمه بالوجود الاجتماعي فنجده لا تقع عينه الا على المساوئ والتي ربما كانت موجودة من قبل ولكن بعد التقاعد تفرغ لاكتشافها ورصدها والمطلوب حتى لو وجدت ان يتغاضى عنها وعن صغائر الأمور والمساعدة في حلها كسهر الأبناء وكزيارة الأصدقاء والصديقات والجيران المتكررة وكمشاحنات الأبناء بينهم وبين بعض او مع الأم او وجود العادات السيئة كشرب المعسل والتدخين وغيرها من الأمور الشائعة بين الأبناء وفي اغلب البيوت والتي تكون غير بارزة على سطح الحياة السابقة للمتقاعد او التي لم يسعفه الوقت للتحقق منها او السؤال عنها ولكنه وفجأة وبعد التقاعد يريد ان يغير مواقف الأبناء والحياة الأسرية في يوم تقاعده الأول مما يسبب العديد من المشاكل ويضخمها وينفر الجميع منه.

@@ وتؤكد أم حسن فلابد عند اكتشاف تلك الأمور التي لا تروقه من أبنائه من ان يتقرب منهم ويضع خططاً لمساعدتهم على اكتساب العادات الصحية الجيدة ويبدأ بنفسه وبأسلوب مقنع فالتعديل ليس بسهل شأنه شأن البناء من السهل ان تهدم ولكن من الصعب ان تبني من جديد وما تهدمه في يوم يستوجب بناءه سنوات، فما هو الحال لبناء الإنسان!! فمفهوم الصداقة بين افراد الأسرة أسمى معاني التعامل لان الصداقة بعيدة عن اسلوب الفرض وعادة ما يتشاور الأصدقاء ويكونون اكثر تفهما، فمراعاة حياة افراد الأسرة وتحمل الإزعاج الصادر منهم بسبب طبيعة سنهم امر لابد منه، فالتقاعد لا يعني التفرغ من العمل والأسرة بل التفرغ من العمل لرعاية الأسرة وتشكيل اسلوب ممتع وأن لا يكون البديل هو الخروج من البيت مع غيره من المتقاعدين في المكوث في الاستراحات لمدة أيام للهروب من متاعب الأسرة مدعين ان التقاعد للراحة فقط ودون الالتفات لمشاكل الأسرة مما يضعف دورهم الحقيقي.
@@ وتضيف موضي كما ان بعض المتقاعدين من الرجال والنساء قد تنتهي مدة خدمتهم دون ان يحققوا طموحاتهم المأمولة وهذا ينعكس على الأبناء وهم يرونهم يكثرون من التحسر والتحسف على الماضي مما يكسر تلك المجاديف الصغيرة اللاهثة في الإبحار نحو المستقبل فالماضي الذي يملؤه الفشل ليس قاعدة أساسية في توجيه الأبناء وهي نقطة هامة فيجب على المتقاعدين ابراز الصور المشرقة في حياتهم العملية مهما ملأها التعب والظلم والفشل فهي ليست قاعدة صحيحة لتنشئة الأجيال القادمة ومن الخطأ ان يجعلوا أبناءهم يعيشون الوجه السلبي للحياة وهذا احد الأخطاء التي ترتكب ولو بدون قصد فليست الفضفضة في الكلام وبحرية تفيد أبناء مقبلين على الحياة ويحتاجون الدعم المعنوي كقوة للمواجهة المستقبلية ويحتاجون لرؤية مستقبلية مشرقة ليكونوا امتداداً لطموحاتهم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى