نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

موزمبيق وليسوتو تحصلان على منحتين لعدة سنوات لتعزيز نمو اقتص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موزمبيق وليسوتو تحصلان على منحتين لعدة سنوات لتعزيز نمو اقتص

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء يوليو 18, 2007 10:57 pm

موزمبيق وليسوتو تحصلان على منحتين لعدة سنوات لتعزيز نمو اقتصادهما
(هيئة تحدي الألفية تكافئ الدولتين على وضعهما خطط إصلاحات سليمة)


من كاثرين مكونيل، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 16 تموز/يوليو، 2007- أصبحت موزمبيق واحدة من مجموعة من الدول الإفريقية التي ستحصل على مساعدات أميركية إضافية بفضل خطواتها وخططها لتعزيز نموها الاقتصادي وتطبيق إجراءات تقلّص الفقر.

فقد وقعت هيئة تحدي الألفية وموزمبيق اتفاقية منحة قيمتها 506,9 مليون دولار، على امتداد خمس سنوات، بهدف تحسين الطرق وزيادة الإنتاجية الزراعية، بالإضافة إلى زيادة قدرة مواطني موزمبيق على الحصول على المياه النقية.

وقال نائب وزيرة الخارجية، جون نغروبونتي، في حفل التوقيع على الاتفاقية في 13 تموز/يوليو، إن أبناء موزمبيق سيتمكنون، من خلال الاتفاقية، من كسر الحواجز التي تقف في طريق نموهم الاقتصادي عن طريق خطة وضعوها بأنفسهم وسوف يطبقونها لصالحهم.

وأضاف: "إن مثابرة موزمبيق وتصميمها على تبني الإصلاحات، حتى العويصة منها، وعلى التوصل إلى القدرة الضرورية للتأهل للحصول على تمويل من هيئة تحدي الألفية، جديران بالإطراء وهما بمثابة شهادة على همة وتصميم أبناء موزمبيق على انتشال بلدهم من الفقر ووضعه على طريق الازدهار."

وجاء في بيان صحفي أصدرته هيئة تحدي الألفية في 27 حزيران/يونيو إنه من المتوقع أن يعود الاتفاق بالفائدة على حوالى 5 ملايين نسمة بحلول العام 2015.

وكانت السيدة الأميركية الأولى، لورا بوش، قد قالت لدى إعلانها عن الاتفاقية خلال الزيارة التي قامت بها إلى موزمبيق في حزيران/يونيو،أنه "سيتم تقليص وطأة الأمراض المهلكة التي تنقلها المياه، بما فيها الملاريا، من خلال توفير المياه النقية المأمونة لحوالى مليوني نسمة
كما وافقت هيئة تحدي الألفية أخيراً على تقديم منحة مدتها خمس سنوات وقيمتها 362,6 مليون دولار لدولة إفريقية أخرى هي ليسوتو لمساعدتها في زيادة إمدادات المياه المتوفرة فيها للاستعمال الصناعي والمنزلي، ولتعزيز البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية وإزالة الحواجز التي تقف أمام الاستثمارات الأجنبية والخاصة. وقالت الهيئة إنه ينتظر أن تعود هذه الاتفاقية، المقرر توقيعها في وقت لاحق من شهر تموز/يوليو الحالي، بالفائدة على 1,8 مليون نسمة.

وقد أشارت الهيئة في تقريها السنوي لعام 2006 أنها، بوصفها الوكالة التي تدير منح صندوق حساب تحدي الألفية، تكافئ "الدول التي أثبتت فعلاً أن أداءها يفوق أداء أقرانها في مجال السياسات التي تدعم النمو وتقليص الفقر."

وتشترط الهيئة على الدول الساعية إلى نيل منحة اقتراح مشاريع وضعتها بنفسها بالتشاور مع مواطنيها. ويتعين أن تتضمن المقترحات أهدافاً واضحة وتحدد سبل قياس التقدم والإجراءات التي ستتبع لضمان الخضوع للمساءلة والمحاسبة المالية.

وقال رئيس موزمبيق، أرمندو غبوزا، في حفل توقيع الاتفاق، إن هيئة تحدي الألفية "هي إحدى المبادرات الكثيرة التي تفيد إفريقيا" والتي أطلقتها الولايات المتحدة في عهد الرئيس بوش.

وتجدر الإشارة إلى أن معدلات نمو موزمبيق، منذ خروجها من ثلاثة عقود من الحرب الأهلية في أوائل التسعينات من القرن الماضي، تعتبر من أسرع معدلات النمو في إفريقيا. وقالت هيئة تحدي الألفية إن المنحة التي تم الاتفاق على تقديمها ستتيح لموزمبيق المحافظة على معدل النمو ذلك.

ويهدف التمويل، علاوة على التركيز على المناطق الشمالية الأشد فقراً في موزمبيق، إلى مساعدة البلد على تحسين الطريق الذي يصل بين الشمال والجنوب ويشكل طريق النقل والمواصلات الرئيسي فيها. وسوف يؤمن نظاماً أكثر ضماناً للقدرة على الوصول إلى الأراضي، مما يوفر حافزاً للاستثمارات الأجنبية، ويحسن إنتاجية مزارع جوز الهند ويساعد المزارعين على تعلم كيفية زراعة غلال أخرى.

أما ليسوتو فتحتل موقعاً استراتيجياً في وسط مجموعة التنمية في الجنوب الإفريقي السريعة النمو، والتي ستصبح سوقاً مشتركة في العام 2008. وقالت هيئة تحدي الألفية إن المنحة ستساعد ليسوتو على تحسين شبكات المياه فيها وصحة عمالها، مما سيمكنها من الاستفادة من توسع القطاع الخاص المتوقع في المنطقة.

وبهاتين المنحتين لموزمبيق وليسوتو، يصبح مجمل ما قدمته هيئة تحدي الألفية من منح، تعرف بالاتفاقات، إلى سبع دول إفريقية حوالى بليوني دولار. وقد تراوحت قيمة المنح ما بين 110 مليون دولار قدمت لمدغشقر و547 مليون دولار قدمت لغانا.

كما قدمت الهيئة ما مجموعه حوالى بليون دولار من منح مساعدات التقدم الأقل قيمة لستة بلدان إفريقية أخرى على أساس برنامج الوصول إلى "عتبة" التأهل، الذي يساعد الدول التي ما زالت غير مؤهلة لعقد "اتفاق" مع الهيئة وإن كان يتم تشجيعها على مواصلة الإصلاحات بناء على التقدم الذي تم إحرازه في مجالات تحسين نظام الحكم واجتثاث الفساد والاستثمار في قطاعي الصحة والتعليم.

وجاء في تقرير أصدرته هيئة تحدي الألفية أن الهبات المالية الممنوحة للدول الراغبة في الإصلاح شجعت زعماء دول نامية أخرى على إعادة تقييم أولوياتهم القومية وتنشيط جهودهم الإصلاحية.

وقال رئيس الهيئة، الذي وقع الاتفاق، إن "موزمبيق نموذج رائع على كيفية نجاح أسلوبنا القائم على أساس الحوافز."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى