نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

"السكك الحديد الروسية" تصل إلى السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"السكك الحديد الروسية" تصل إلى السعودية

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة يناير 25, 2008 9:59 pm

أعلنت شركة "السكك الحديدية الروسية" الاثنين الماضي عن فوزها بالمناقصة الخاصة ببناء خط للسكك الحديد يربط بين مدينة الزبيرة ومطار الملك خالد الدولي (الرياض) في المملكة العربية السعودية. واستلمت الشركة الروسية خطابا رسميا من وزارة المالية السعودية يتضمن دعوة لإجراء محادثات حول إبرام عقد بقيمة نحو 800 مليون دولار. وقد أعلن رئيس الشركة الروسية فلاديمير ياكونين أن المشرفين على المناقصة وجدوا عرض الشركة الروسية أفضل من عروض المشاركين الآخرين.

وتلتزم شركة "السكك الحديدية الروسية" بموجب العقد المقبل ببناء خط حديدي طوله حوالي 520 كلم إلى جانب مد 621 أنبوبا لتصريف المياه وبناء 20 معبرا للجمال و26 من الأنفاق والكباري للقطارات والسيارات و8 جسور للسكك الحديد. وسيتجاوز حجم أعمال الحفر حسب التقديرات الأولية 112 مليون متر مكعب.

وقد أطلق مشروع "الشمال - الجنوب" في السعودية عام 2005 من أجل استثمار مكامن الفوسفات والبوكسيت في شمال البلاد وخفض اعتماد الاقتصاد السعودي على تصدير النفط. وقد تم تقسيم هذا المشروع حسب المبدأ الجغرافي إلى أربعة أجزاء طرحت السلطات السعودية كلا منها في مناقصة دولية منفردة.

الجزء أ - خط السكك الحديد البالغ طوله 650 كلم الذي يمتد من الزبيرة إلى رأس الزور من أجل نقل البوكسيت.

الجزء ب- الخط الحديدي بطول 782 كم الذي يربط الزبيرة بحزم الجلاميد من أجل نقل الخامات المعدنية أيضا.

الجزء ج- هو نفس ذلك الخط الذي رسا عقد بنائه على شركة "السكك الحديدية الروسية"، وهو الوحيد من بين الخطوط الأربعة الذي يخصص لنقل الركاب.

الجزء د- خط السكك الحديد الذي يمتد مسافة 440 كلم من مفرق حزم الجلاميد إلى الحدود الأردنية في شمال البلد.

ويعد مشروع "الشمال - الجنوب" من أكبر المشاريع في منطقة الشرق الأوسط حيث يتوقع أن يبلغ الطول الإجمالي لخطوطه 4ر2 ألف كم وتتجاوز قيمته ملياري دولار. ويتحمل تمويل المشروع صندوق استثماري لدى وزارة المالية السعودية. ومن المنتظر أن يتم إنجاز المشروع في عام 2010 أو 2011.

وبات فوز شركة "السكك الحديدية الروسية" بالمناقصة أول خطوة ملموسة على طريق تجسيد مخططات الحكومة الروسية الرامية إلى توثيق العلاقات الثنائية مع المملكة العربية السعودية وفقا لما أعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته للمملكة في فبراير الماضي.

وحقيقة أن تعمل في العربية السعودية منذ الآن شركتان روسيتان هما "لوك أويل" التي تستخرج الغاز في أحد الحقول السعودية و"ستروي ترانس غاز" التي تشارك في مد خط أنابيب النفط "شيبة - ابقيق" ولكنهما تمارسان نشاطهما تحت مظلة شركة "سعودي أرامكو" الحكومية. وعلى ضوء ذلك تتميز "السكك الحديدية الروسية" بقدر أكبر من الاستقلالية فهي اشتركت في المناقصة لوحدها وليس ضمن اتحادات الشركات الكبيرة. كما أن حقيقة فوز الشركة الروسية على أربع شركات سعودية يبعث هو أيضا على التفاؤل إزاء إمكانية ترسيخ روسيا لأقدامها في هذا البلد العربي.

ويبدو اختيار السكك الحديد بالذات وسيلة لدخول السوق السعودية اختيارا واعدا للأسباب التالية: من غير المرجح أن تتمكن الشركات الروسية من التغلغل إلى السوق السعودية بواسطة أنابيب النفط والغاز لكون روسيا والسعودية تتنافسان بصورة مباشرة في إنتاج هذه السلع. كما من المتعذر غزو السوق السعودية بالدبابات (بالمعنى الإيجابي للكلمة). صحيح أن السعوديين يولون اهتماما كبيرا بالأسلحة الروسية في كل المعارض العسكرية الدولية ولكن على الرغم من مشتريات الدبابات والصواريخ الروسية الفعلية والمحتملة سوف تظل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مصادر رئيسية لتسليح الجيش السعودي.

أما السكك الحديد فتبدو مواقع روسيا فيها راسخة بما فيه الكفاية نظرا لسعة الشبكة منها التي تغطي أراضيها طولا وعرضا. ويشاطرنا هذا الرأي دكتور الاقتصاد الكسندر فيلونيك رئيس قسم في معهد الاستشراق الأكاديمي الذي قال في حديث لوكالة نوفوستي: "تعرف روسيا في العالم كله بتطور شبكة السكك الحديد فيها. ويأتي نجاح "السكك الحديدية الروسية" في زحفها صوب الشرق الأوسط برهانا على إمكانياتها البناءة وقدرتها على الفوز في المناقصات الدولية وعلى تنفيذ مشاريع كبيرة من أجل المشترى الأجنبي المعروف بموقفه المتشدد من جودة الأداء".

واستطرد قائلا: "تتمتع روسيا عامة بخبرة غنية في بناء الخطوط الحديدية في الخارج بما في ذلك المنطقة العربية. ويرتدي دخول روسيا إلى السوق السعودية بهذا المشروع الكبير أهمية متبادلة. فهو مشروع مهم بالنسبة لنا لأن تصاميمنا ومعداتها وربما قطاراتنا التي سنوفرها ضمن هذا العقد تعني تطويرا للإنتاج وزيادة لفرص العمل وتحفيزا للفكر الهندسي في روسيا. أما السعودية فتتمثل أهمية المشروع بالنسبة لها في حصولها على وسيلة نقل آمنة وبسيطة نسبيا وسهلة الصيانة وطويلة العمر. كما أن المردود الاقتصادي لهذا المشروع سيكون كبيرا جدا. فمعروف أن المناطق التي تصل إليها الخطوط الحديدية تشهد نهوضا اقتصاديا حيث تتضاعف معدلات نموها وتعميرها وإسكانها عشرات الأضعاف. وأنا واثق بأن هذا المشروع المثمر للطرفين سيمهد الطريق للتطور اللاحق لاتصالاتنا العملية".

وتتوقع الدائرة الصحفية لشركة "السكك الحديدية الروسية" أن يتم توقيع العقد في ربيع عام 2008، وأن يبدأ تنفيذه في أواخر هذا العام.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى