نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

إشاعة الاستقرار على الحدود الأفغانية الباكستانية محور المساع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إشاعة الاستقرار على الحدود الأفغانية الباكستانية محور المساع

مُساهمة من طرف dreamnagd في الثلاثاء يوليو 17, 2007 1:44 am

إشاعة الاستقرار على الحدود الأفغانية الباكستانية محور المساعدات الأميركية
(باوتشر: العام 2007 هام سياسيا لباكستان)

من جاكلين بورث، المحررة في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 13 تموز/يوليو، 2007- تتعاون الحكومة الأميركية مع حكومتي باكستان وأفغانستان لتوطيد الاستقرار على طول الحدود الوعرة التضاريس بين هذين البلدين.

ويسلّم رئيسا البلدين بأهمية المنطقة الحدودية المشتركة والحاجة لتحسين علاقاتهما الثنائية، حسب ما ذكره السفير ريتشارد باوتشر الذي يشغل منصب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون جنوب ووسط آسيا. وقد افصح باوتشر عن رأيه هذا في اجتماع مع أعضاء في الكونغرس يوم الخميس 12 الجاري.

وقال باوتشر في شهادة له في الكونغرس: "ان الولايات المتحدة وحليفاتها في ناتو تعمل على "الترويج لحوار ثنائي موسّع بين أفغانستان وباكستان، وعلاقات اقتصادية وتجارية أمتن، وتعاون أعمق بين قوات أمن البدلين المرابطة على الحدود المشتركة."

وكان باوتشر يدلي بإفادة أمام إحدى لجان مجلس النواب الفرعية حول الأمن الوطني والشؤون الخارجية.

وأشار المسؤول الى أن الولايات المتحدة تقيم مع باكستان شراكة استراتيجية طويلة الأجل متعددة الجوانب ومستديمة وأن باكستان مستقرة ومزدهرة هي المفتاح للاستقرار والرخاء في كامل المنطقة.

واضاف باوتشر: هذا العام سيكون عاما هاما سياسيا لباكستان، في ضوء الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة التي تلوح "كمعايير مرجعية حاسمة" لغرض قياس تقدّم حكومة إسلام اباد باتجاه الديمقراطية الكاملة. وأشار الى ان الولايات المتحدة ترغب في ان ترى "انتخابات حرة ونزيهة هذا العام" مع مشاركة كافة الأحزاب السياسية.

وتحقيقا لهذا الهدف، قال باوتشر ان المسؤولين الأميركيين شجعّوا هيئة الإشراف على الإنتخابات بباكستان على تزويد مراكز الاقتراع بقوائم الناخبين حيث سيكون بالإمكان التحقق من ازدواجية الأسماء. إضافة، تمّ توزيع صناديق اقتراع شفّافة، مما يجعل من الأصعب دسّ أوراق بصورة احتيالية.

وقال باوتشر: كيفية إجراء الانتخابات "ستساعد في تحديد ما اذا ستنجح باكستان في التحول الى نظام ديمقراطي مستقر ومزدهر، ونحن ننوي مساعدة الرئيس مشرف على الوفاء بتعهده إزاء هذا الهدف."

ودعما لتحوّل باكستان الى الديمقراطية والحكم المدني، قال باوتشر ان الولايات المتحدة تعمل مع الباكستانيين على تعزيز الحريات الصحفية وضمان ان نظام القضاء الجنائي سيكون نزيها ومحايدا، وأن جهازا قضائيا سيعمل وأن منظمات المجتمع المدني والمؤسسات السياسية ستكون متجاوبة مع احتياجات المواطنين.

كما عكفت واشنطن على تعزيز نظامي الدراسة الابتدائية والعليا فوفرت مبلغ 70 مليون دولار لهذا الغرض في 2006. علاوة على ذلك، تعمل الولايات المتحدة على توسيع حقوق المرأة والحمايات القانونية لأقليات دينية وأثنية بالشراكة مع جماعات ومنظمات غير حكومية في باكستان. كما أن تشجيع صحة وعافية المرأة والتصدي لعمالة الأطفال والمتاجرة بالبشر يشكلان اولوية قصوى.

وقد ألحّ أعضاء في اللجنة البرلمانية على باوتشر الإجابة عن تساؤلاتهم عن مشاكل في أجزاء من البلاد واقعة خارج سيطرة الحكومة المركزية في إسلام اباد. فرد باوتشر مسلّما بوجود إضطرابات في هذه الأقاليم الحدودية "الا أننا نلقي القبض على الأوغاد" المطلوبين كإرهابيين.

وقال باوتشر كذلك إن حكومة باكستان القت القبض، وسلمت للولايات المتحدة، قادة كبارا في القاعدة بمن فيهم خالد الشيخ محمد الذي يعتبر العقل المدبّر لأحداث 11/9/2001 الإرهابية وثلاثة غيره في الاشهر الماضية.

كما أورد التعاون الأميركي-الباكستاني في إغلاق شبكة عبد القدير خان للترويج النووي وعبر عن الثقة بأن تتمكّن باكستان من السيطرة على ما لديها من مواد نووية.

وسئل باوتشر عن الاضطرابات الأخيرة التي اندلعت نتيجة لاستيلاء متطرفين باكستانيين على المسجد الأحمر بإسلام اباد فرد بالقول ان مشرف ابدى ضبط نفس الى أن احجم المتطرفون عن اختيار مسار سلمي وصار التهديد للأمن أمرا لا يمكن التساهل حياله. وقال ان لمشرف دعما محليا لجهوده بالتعامل مع المتطرفين وهو "مجهود ثابت وطويل الأجل."

وبخصوص أفغانستان، قال باوتشر ان المبادرات الأميركية لتعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد تتقوّى وإن برلمان أفغانستان "يتولى دوره اللائق كمجلس تشريعي."

إلا أنه قال إن ثمة تحديات رئيسية يجب معالجتها في مجال مكافحة المخدرات والترويج لسيادة القانون وتعزيز الطاقة القضائية للحكومة.

وسئل باوتشر عن الشكاوى الرسمية التي رفعتها حكومة كابول عن الخسائر في أرواح المدنيين التي وقعت عن غير قصد كجزء من عمليات مكافحة الإرهاب للتحالف والولايات المتحدة. فقال ان كل حادث يؤخذ به على محمل الجدّ و"اننا بحاجة لأن نفعل ما هو أحسن" منعا لوقوع وفيات في أوساط المدنيين. لكن في الوقت ذاته، فان العدو يضع المدنيين عمدا في مرمى النيران ويقتل المدنيين عن قصد لإظهار أثر ذلك.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى