نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

منسّق شؤون مكافحة الإرهاب يعدد الأسباب الكامنة وراء اعتبار الإرهاب ظاهرة غير مقبولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منسّق شؤون مكافحة الإرهاب يعدد الأسباب الكامنة وراء اعتبار الإرهاب ظاهرة غير مقبولة

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت يناير 19, 2008 7:55 pm


منسّق شؤون مكافحة الإرهاب يعدد الأسباب الكامنة وراء اعتبار الإرهاب ظاهرة غير مقبولة
(قائمة الاسباب تساعد في إحباط الدعم للجماعات الإرهابية)

من ميرل كيليرهالس، المحرر في موقع يو إس إنفو
واشنطن، 18 كانون الثاني/يناير، 2008- قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة تعتبر أي تدبير لتحديد هوية، ووضع أسماء "منظمات إرهابية أجنبية" في قائمة علنية هو أداة فعالة لحرمان هذه المنظمات من الدعم المالي ولاعتراض سفر أعضائها حول العالم وتجريم من يدعمها. ومن شأن قائمة من هذا القبيل أن تساعد في فضح الإرهاب عموما باعتباره وسيلة للتغير السياسي لا يمكن القبول بها.

وجاء في قول المسؤول، وهو منسق وزارة الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب، السفير دل ديلي: "علينا ان نحارب الإرهابيين بأسلوب دقيق ومنظم من أجل شراء الوقت وإفساح المكان لتبديل البيئة والظروف التي يستغلها الإرهابيون ولاستيلاد حلول مستدامة تسمو على العنف."

وفي كل عام تصدر وزارة الخارجية تقاريرها عن الإرهاب في كل بلدان العالم وتضم قائمة بالمنظمات الإرهابية الأجنبية.وقد أوعز الكونغرس بإعدادها في 1996 بموجب تعديل على قانون فدرالي وأضيفت تعديلات أخرى بموجب ما يعرف بـ"قانون منع الإرهاب وإصلاح نظم الإستخبارات" لعام 2004. والغاية من القائمة هي وقف التمويل للتنظيمات الإرهابية، واعتراض هجرة أفرادها الى الولايات المتحدة والتخويل بالإبعاد والترحيل حال العثور على أعضاء هذه التنظيمات في الولايات المتحدة.

ومنذ الهجوم ضد الولايات المتحدة في 11 أيلول/سبتمبر 2001 احتلت قائمة المنظمات الإرهابية دورا محوريا في التصدي للإرهاب العالمي.

ويشار الى ان وزيرة الخارجية مخولة بتصنيف اية مجموعة على أنها منظمة إرهابية دولية اذا وفت بمعايير معينة. وفي حين تمثل وزارة الخارجية الهيئة الرئيسية في مضمار مكافحة الإرهاب فان إدراج اي كيان في القائمة ينطوي على اجراء مشترك من قبل وزارات الخارجية والعدل والمالية. كما ان المعلومات عن التنظيمات الإرهابية تستشّف من مصادر سرية وغير سرية او علنية وتوضّب في "ملف إداري" مفصل يشرح لماذا تصنف منظمة إرهابية كذلك.

وقد نشرت اول قائمة في 8 تشرين الأول/أكتوبر 1997 والتي تضمنها لاحقا تقرير أنماط الإرهاب العالمي الذي صدر في نفس العام. وتم تنقيح ذلك التقرير في 2004 وصار يعرف الآن بتقرير وزارة الخارجية عن الإرهاب.

وحاليا تضم القائمة 42 منظمة إرهابية دولية الا أن هذه القائمة تفي بغرض رحب آخر وهو كونها رمزا أساسيا لسياسة مكافحة الإرهاب.

ويجوز تصنيف مجموعة ما على أنها منظمة إرهابية أجنبية اذا وفت بثلاثة شروط: كونها أجنبية، وتتعاطى النشاط الإرهابي كما يحدده القانون الفدرالي، ونشاطات تهدّد سلامة المواطنين الأميركيين او أمن الولايات المتحدة القومي. أما تعريف مصطلح الإرهاب فإنه يكمن في جوهر تحديد من هي المنظمة الإرهابية.

وفي تقريرها السنوي تلجأ الخارجية الأميركية الى عدة تعريفات ومفاهيم يتضمنها القانون الفدرالي:

-مصطلح "الإرهاب" يعني العنف الذي يرتكب عن سابق إصرار وتصميم ويكون ذا خلفية سياسية ضد أهداف غير حربية من قبل جماعات ثانوية او عملاء سريين، وتكون الغاية من هذه الأفعال التأثير على الجمهور.

-عبارة "جماعة إرهابية" تعني أية مجموعة تمارس إرهابا دوليا او لديها مجموعات فرعية تمارس لذلك الإرهاب.

-عبارة "الإرهاب الدولي" تعني الإرهاب الذي يطال مواطني او أراضي أكثر من دولة واحدة.

وهناك ثلاث عواقب او تداعيات لأية مجموعة تصنف على انها منظمة إرهابية أجنبية:

1- إن أي عضو فيها يعلم انه يوفر "دعما ماديا وموارد" تشمل مساعدات مالية او مأوى او تدريبات او مشورات او خبرات او ملاذات آمنة او وثائق مزورة او هويات زائفة او معدات اتصال او اسلحة او وسائل نقل يمكن أن يقاضوا او يلاحقوا في محاكم أميركية.

2- إن أي ممثل او عضو لمنظمة إرهابية أجنبية يمكن أن يمنع من دخول الولايات المتحدة، وإذا كان اصلا في البلاد فانه سيواجه الترحيل.

3- إن أي مؤسسة مالية تصبح على علم بأنها تحتفظ بأموال تعود لمنظمة إرهابية أجنبية او عملاء لها يجب ان تجمد الأموال وأن تبلّغ هذا الإجراء على الفور لمكتب ضبط الأرصدة الأجنبية لوزارة المالية الأميركية.

لكن قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية ليست مجرد قائمة بإرهابيين تنشرها الحكومة الأميركية بل بما أن الإرهاب أصبح يشكل خطرا متفاقما على الأمن القومي الأميركي فقد أفضى ذلك الى ردّ الحكومة بكل إقدام.

وهناك قائمة ثانية معممة على نطاق واسع وهي للدول الراعية للإرهاب التي يقتضي اعدادها قانون إدارة الصادرات الأميركي للعام 1979 وهي تشمل تقارير وزارة الخارجية عن الإرهاب.

وفي الوقت الراهن هناك خمس دول على القائمة: كوبا وإيران وسوريا وكوريا الشمالية والسودان. ويفرض القانون طائفة من القيود على الصادرات الى أي من هذه الدول المصنفة هكذا كما يحظر تقديم مساعدات أميركية الى هذه البلدان.

يمكن الرجوع الى قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية على موقع وزارة الخارجية ( http://www.state.gov/s/ct/rls/fs/37191.htm ) الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى