نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الشفافية والمساواة الركيزة الأساسية لنجاح الشركات العائلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشفافية والمساواة الركيزة الأساسية لنجاح الشركات العائلية

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة يناير 18, 2008 4:50 pm

يقول خبراء الموارد البشرية إن محاباة أسر ملاك الشركات أو مديريها في قرارات تعيين الموظفين بدون مراعاة لمؤهلات الشخص المرشح للوظيفة وملاءمته لها، يعتبر نوعا من المحسوبية ويشكل نوعًا من التحدي لمسؤولي الموارد البشرية في الشركات والمؤسسات التي توجد بها مثل هذه الثقافة، ووجود المحسوبية خصوصا في الشركات العائلية يجعل من الصعب وضع سياسات وإجراءات وممارسات عمل واضحة تطبق في كل أقسام الشركة أو المؤسسة. ويقول الخبراء إن دور إدارات الموارد البشرية يصبح أكثر أهمية في هذا النوع من الشركات، كما أن السياسات والممارسات يجب أن تكون واضحة وشفافة خصوصًا عند إعلان الترقيات. ويؤكد الخبراء أن تأثير المحسوبية في التوظيف يمتد لكل أعمال المنظمة بما في ذلك التوظيف والأداء والتقييم والتعويض وتخطيط الخلافة، وهو تخطيط مهم في الشركات العائلية. ويقول مدير إحدى شركات إدارة الثروات في (سياتل) إن أحد أهم أسباب فشل الشركات العائلية هو عدم وجود خطة مكتوبة لخلافة مؤسسها أو مالكها، فغياب القيادة المفاجئ يمكن أن تكون له تداعيات خطيرة حتى في الشركات الصغيرة أو المتوسطة. وفي دراسة أجريت في أمريكا مؤخرًا اتضح أن نحو 60% من حملة أسهم الغالبية في الشركات العائلية هم في سن 55عاما فأكثر وأن 30% منهم في سن 65وأكثر وبرغم ذلك فإن أقل من 30% قالوا إن لديهم خطط خلافة جاهزة، بينما قال أقل من 40% إن لديهم خليفة مستعدا لتولي المسؤولية وأهم من ذلك أن 25% قالوا إنهم لا يعتقدون أن أبناء الجيل القادم بعدهم مؤهلون لتولي القيادة.


ويقول الخبراء إن دور إدارات الموارد البشرية مهم بصفة خاصة في الشركات العائلية لضمان تطبيق قواعد الانضباط والتأكد من عدم محاباة الموظفين المحسوبين على ملاك الشركة باتباع سياسة تنطبق على الجميع وفق معايير موحدة وواضحة للجميع.

وعلى الرغم من أن مسؤولي الموارد البشرية لا يمكنهم تطبيق سياسات خاصة بهم إلا أنهم يستطيعون ممارسة تأثير قوي على السياسات المطبقة بوضع إجراءات محددة يلتزم بها جميع العاملين سواء كانوا من أسر الملاك أو غيرهم.

وفي بيئة تسود فيها المحسوبية ومحاباة أفراد العائلة فإن المشاكل قد تبرز في مجالات التعيين والترقيات فإذا شك العاملون في وجود محاباة أو إذا اتضح أن معايير الاختيار والترقية تختلف بحسب قرابة الشخص من أسرة مالك أو مدير الشركة، ومرة أخرى فإن وجود سياسة ومنهج واضح وحساسية للمشاعر السلبية يعد أمرا ضروريا.
لكن المحسوبية قد لا تكون دائما سيئة، ومع بحث الشركات عن موظفين مؤهلين ومناسبين لثقافة الشركة، قد تكون المرجعيات العائلية وسيلة مفيدة على الشواغر والمسألة تعتمد على كيفية إدارة هذه الكوادر التي تنتمي للأسر المالكة للشركة. والمرجعيات العائلية تنجح عندما يعامل كل طالبي الوظائف على أساس نفس المعايير، فأفراد العائلة يجب أن يعلموا أنهم سيخضعون لنفس المعايير. ويقول أحد الخبراء إنه لا يجب خلق وظيفة خصيصا لقريب للعائلة، وإذا طبقت المعايير السليمة فإن الموظفين من أفراد العائلة قد يشعرون بأنهم مسؤولون أكثر من غيرهم وأن العين ستكون مفتوحة على أدائهم أكثر من سواهم في الشركة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى