نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

دبي: تعطيل المدارس والدوائر الحكومية وخسائر اقتصادية باهظة بفعل الأمطار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دبي: تعطيل المدارس والدوائر الحكومية وخسائر اقتصادية باهظة بفعل الأمطار

مُساهمة من طرف dreamnagd في الجمعة يناير 18, 2008 4:48 pm

المطر خير وهو غيث لابد منه لاستمرار الحياة، وعندما يتأخر سقوطه نبتهل إلى الله ان ينزل علينا الخير من عنده، لكن احدا لا يرغب في ان يتحول المطر إلى مشكلة تعيق مسيرة الحياة وتعطل الاعمال كما حدث مؤخرا في الامارات، حيث كشف المطر المستور في البنية التحتية في كل من دبي والشارقة اللتين اضحتا غارقتين في المياه.


وكأننا فوجئنا بالمطر وانه لم يسقط علينا منذ عشرات السنين، فحدث ارتباك مروري لا سابق له، ووقعت مئات الحوادث المرورية التي راح ضحيتها اناس ابرياء وتسبب بخسائر وأضرار مادية باهظة، كما تعطلت المدارس وشلت الحياة بشكل شبه كامل في الامارات الشمالية ودبي والشارقة بشكل خاص.

كما تحولت العديد من المناطق إلى حفر ومستنقعات وبرك مياه عائمة نتيجة الهطول المتواصل للامطار، كما تسببت الامطار في تأخير بدء الدوام الرسمي في الكثير من الدوائر إلى اكثر من ساعتين، في وقت بدت فيه الجهات المسؤولة غير قادرة على انهاء الأزمة بسرعة، ويمكن القول ان دبي والشارقة غرقتا بالفعل في بركة من المياه بات معها وجود زوارق للنجاة امرا معقولا، ولم يشفع ارتفاع الابراج الشاهقة ولا ضخامة الفنادق الخمس نجوم لها حيث اكتشف ان بعضها تسربت اليه المياه من الأعلى، ولعل الطريف في هذه المشكلة ان قطع المسافة بين دبي والشارقة اصبح يحتاج الى ست ساعات احيانا وهو امر لا يطاق دفع بالكثير من الناس إلى تفضيل البقاء في منازلهم على الخروج إلى الشارع حتى ولو للضرورة خوفاً من تعطل سياراتهم نتيجة غرق السيارات الصغيرة في برك المياه العائمة التي أخفت معالم الطرق، واشارت احصاءات وزارة الصحة في الإمارات إلى وقوع عدد من الوفيات والمئات من الاصابات في حوادث مرورية وغيرها.

وكشف المطر الغزير الذي استمر لثلاثة أيام متواصلة المستور في دبي حيث ظهرت الكثير من عيوب شبكة الصرف الصحي حيث كشف مصدر مسؤول بهيئة الطرق والمواصلات في دبي لوسائل الاعلام ان اكثر من اربعين بالمائة من فتحات الصرف الصحي الموزعة في دبي غير موصولة بشبكة تصريف مياه الامطار الرئيسية، واوضح هذا المصدر ان تحت الفتحات المخصصة اصلا لاستقبال مياه الامطار خزانات صغيرة تستوعب كمية محدودة من المياه، وانها غير مصممة لتلقي الكميات الكبيرة من المياه،.

وقال ان الامطار كشفت مساوئ عدم ايصال فتحات مياه الامطار إلى الشبكة الرئيسية، وما يقال عن دبي يقال ايضا عن الوضع في الشارقة التي عانت كثيرا نتيجة هطول الامطار المتواصل مما حول حركة المرور في الامارة إلى ما يشبه الملاحة البحرية، ناهيك عما تسببت به الامطار من حرائق بسبب وقوع تماسات كهربائية، وتعطل الاتصالات والأطباق اللاقطة وخراب الكثير من المواد المخزنة





بعد تسرب المياه إلى المستودعات في اكثر من منطقة، ولو اردنا الوقوف عند لغة الأرقام لوجدنا انا هناك بالتأكيد خسائر بملايين الدراهم، نتيجة لعدم وجود شبكة صرف صحي جيدة وعدم وجود اجراءات احترازية لمواجهة مثل هذه الأحوال الجوية والكوارث الطبيعية مثل الأمطار الغزيرة والعواصف الرملية وسرعة الرياح وحتى الفيضانات في البلدان الخليجية، وهو امر يؤثر سلبا وبكل تأكيد على الكثير من القطاعات الاقتصادية في هذه البلدان، ويلحق الخسائر الفادحة بالاقتصاد الوطني، ناهيك عما يسببه من حوادث مؤسفة ومميتة احيانا، ويكفي فقط ان نشير هنا إلى ما نقلته بعض وسائل الإعلام الإماراتية حيث اشارت إلى وفاة خمسة اشخاص في اكثر من الف وثلاثمائة حادث مروري.

وعلى الرغم من فرحة الناس في اكثر المناطق بقدوم المطر، الذي يحمل بالتأكيد الخير والحياة لهم وينظف الأرض والأنفس إضافة على تنظيف العمارات الشاهقة التي أصبحت ناصعة البياض بعد هطول الأمطار وإزالة لونها الداكن، الا ان ما جرى كشف المستور في البنية التحتية في بعض مناطق الامارات مما يوجب النظر إلى ذلك باعتباره مشكلة تحتاج إلى حلول عملية وناجعة لا سيما ان الكثير من المصالح تعطلت، اللهم الا سيارات السحب التي تزايد الطلب عليها وكما يقول المثل (مصائب قوم عند قوم فوائد).
واخيرا وليس آخراً يمكن القول ان الأزمة التي احدثتها الامطار مؤخرا في بعض المناطق في الامارات تؤكد ضرورة اعادة النظر في الكثير من المرافق العامة ولا سيما شبكات الصرف الصحي التي ظهرت بشكل غير صحي عند امتحانها بالمطر، وأن ارتفاع العمارات والأبراج الشاهقة على أرض غير صلبة لا يقيها من الكوارث الطبيعية إن لم تكن هنالك بنية تحتية مؤسسة تأسيساً قوياً.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى