نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

أسرار هجرة بتروكيماويات الغرب للشرق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسرار هجرة بتروكيماويات الغرب للشرق

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأربعاء يناير 16, 2008 6:09 pm

إبراهيم الغامدي
هل كان الحل الوحيد لتوجه بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة للتخلص من صناعة البتروكيماويات بسبب مخاوف التلوث وترحيلها للبلدان النامية التي أغلبها شهدت في السنوات الأخيرة قفزات هائلة في هذه الصناعة أم ماذا! أي أن الدول المتقدمة تسعى لتهجير البتروكيماويات للبلدان النامية من أجل حماية بلدان الغرب من التلوث.


لقد أثارت دراسة غربية تؤكد توجه بعض دول الغرب للتخلص من البتروكيماويات وملوثاتها وترحيلها للشرق والتركيز على الصناعات الراقية التي لا يصاحبها ملوثات بحجم ملوثات البتروكيماويات مثل صناعة الأدوية والسيارات والأسلحة والالكترونيات بأنواعها والساعات الفاخرة وغيرها، في الوقت الذي يعارض بعض الصناعيين هذا الاتهام ويشيرون إلى أن الأسباب تكمن في الثروات الهائلة التي تنعم بها دول الشرق من تدفقات الغاز الطبيعي الذي تقوم عليه صناعة البتروكيماويات الأمر الذي يشكل ميزة نسبية لا تضاهى بينما تعاني الدول الغربية من شح في إمدادات الغاز وبالتالي تصبح التكلفة أكبر مما يجعل من مسألة ترحيل البتروكيماويات للدول التي تكتنز أراضيها أكبر احتياطات الغاز في العالم لتسهيل إقامة الصناعات البتروكيماوية بكل ربحية أمراً معقولاً ومنطقياً لا يحتمل أدنى شكوك.

والعديد من الصناعيين في الشرق يبدون بعض المخاوف خاصة وأن بعض الغربيين الصناعيين يبدون تحفظ على هذه الشكوك ومنهم من قال ربما فيما تشبثت الأكثرية بنقطة وفورات الغاز كأكبر ميزة لتهجير بتروكيماويات الغرب للشرق. وقد يقول البعض وإن صح هذا التوجه الغربي الرامي للتخلص من البتروكيماويات حفاظاً على بيئتهم وأجيالهم من بعدهم فإن بعض دول الشرق التي فتحت الباب على مصراعيه لاحتضان مئات المصانع البتروكيماوية مثل أغلب دول الخليج فقد ضخت تلك الدول مليارات الريالات لمنع التلوث المصاحب للعمليات التصنيعية الضخمة من أجل حماية البيئة وهي تدرك وفي مقدمتها السعودية ممثلة بالهيئة الملكية بان التطور الصناعي وحماية البيئة هما أمران متصلان فلا يمكن تحقيق التطور الصناعي دون المساس بالبيئة الطبيعية إلا أن اتباع التقنية المتطورة واستخدام الطرق الفنية المجربة جعل التطور الصناعي وحماية البيئة وإنشاء مناطق سكنية صحية آمنة حقيقة مرئية في مدينة الجبيل الصناعية والتي تمثل منذ إنشائها موقعاً مثالياً للسيطرة على الانبعاثات الغازية والملوثات بتطبيق أشد المعايير البيئية العالمية. وبالرغم من كونها أكبر مدينة صناعية في العالم فهي تضم حالياً (190) صناعة سيرتفع عددها إلى ما يربو على (545) صناعة باكتمال الجبيل 2فضلا عن قيام الهيئة الملكية بزراعة أكثر من مليون شجرة و(40) ألف نخلة وأكثر من (500) ألف متر مربع من المسطحات الخضراء مما يساعد على عدم انبعاث حوالي (44) مليون طن سنويا من غاز ثاني أكسيد الكربون.

ونشير إلى أن أكبر مشروع تنموي شهدته المملكة في تاريخها المعاصر هو استغلال الغاز كلقيم ووقود بدلا من حرقه وكان ذلك في الوقت ذاته أكبر مساهمة من المملكة في حماية البيئة نتيجة الحد من انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت وغيرها من الغازات الضا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها
avatar
dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى