نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

الولايات المتحدة تشاطر شعوب الشرق الأوسط تطلعاتها بمستقبل حر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الولايات المتحدة تشاطر شعوب الشرق الأوسط تطلعاتها بمستقبل حر

مُساهمة من طرف dreamnagd في الثلاثاء يناير 15, 2008 6:48 pm


الولايات المتحدة تشاطر شعوب الشرق الأوسط تطلعاتها بمستقبل حرّ ومزدهر
(بيان حقائق: دفع عجلة الحرية والعدالة في الشرق الأوسط)

واشنطن، 14 كانون الثاني/يناير، 2008- أوضح البيت الأبيض يوم 13 الجاري معطيات جولة الرئيس بوش الراهنة في منطقة الشرق الأوسط وأهدافها على المديين القصير والبعيد.

في ما يلي نص بيان حقائق بهذا الخصوص:

البيت الأبيض

مكتب السكرتير الصحفي

13 كانون الثاني/يناير، 2008

بيان حقائق: دفع عجلة الحرية والعدالة في الشرق الأوسط

(خلال جولة له في الشرق الأوسط، قال الرئيس بوش إن التشوق للحرية هو أعظم سلاح في الكفاح ضد التطرّف العنفي)

هذا اليوم أدلى الرئيس بملاحظات في أبو ظبي تناولت أهمية إشاعة الحرية والعدالة من أجل مقاتلة التطرف العنفي في الشرق الأوسط.

تحدث الرئيس عن الحقبة الجديدة العظيمة التي بدأت تتأتّى والمرتكزة على كون جميع الناس سواسية أمام الخالق. وهذه الحقبة الجديدة تسلّح بالأمل الملايين عبر الشرق الأوسط، ممّن يسعون لمستقبل من السلام والتقدم والفرص. لكن لسوء الحظ، فإن هذه التطلعات للحرية والعدالة يهددها متطرفون يفتكون بالأبرياء سعيا لاستحواذ السلطة.

* المتطرفون يحرضون على زعزعة الإستقرار في الشرق الأوسط:

إن أحد أسباب عدم الاستقرار هو التطرف الذي يجسّده نظام الحكم في طهران. فإيران اليوم هي الراعي الحكومي الرئيسي للإرهاب في العالم. وهي تقوض آمال اللبنانيين بالسلام من خلال تسليح وإعانة جماعة حزب الله الإرهابية. وهي تنسف الآمال بالسلام في أجزاء أخرى من المنطقة من خلال تمويل جماعات إرهابية مثل حماس ومنظمة الجهاد الإسلامي في فلسطين. وهي ترسل أسلحة الى تنظيم طالبان بأفغانستان ومتشدّدين شيعة في العراق. كما أن طهران تسعى لترهيب جاراتها من خلال أسلحة باليستيكية وتصريحات مشحونة بالعنتريات. وأخيرا، تتحدى طهران الأمم المتحدة فيما تزعزع استقرار المنطقة برفضها أن تكون علنية وشفافة بخصوص برامجها وطموحاتها النووية.

-- إن أفعال إيران تهدّد أمن الأمم في كل مكان، ولهذا فإن الولايات المتحدة توطّد التزاماتنا الأمنية الطويلة العهد مع أصدقائنا في الخليج وحشد الأصدقاء في كل مكان للتصدّي لهذا الخطر قبل فوات الأوان.

أما العامل الآخر الرئيسي وراء عدم الاستقرار، فهو التطرّف والعنف اللذان تجسّدهما القاعدة وأتباعها. والولايات المتحدة تنضمّ الى بلدان شرق أوسطية تتشاطر التزامنا تجاه الحرية والأمن في المنطقة، ونحن لن نتخلى عن هذه الدول لصالح الإرهابيين والمتطرفين الساعين لفرض سطوتهم الترهيبية والفتاكة عبر منطقة الشرق الأوسط.

* إن الرغبة بالحرية والعدالة هي أعظم سلاح في مقاتلة المتطرفين العنفيين

ستتشارك الولايات المتحدة في بناء شرق أوسط يتنامى بالسلام والرخاء. والولايات المتحدة لا رغبة لديها بضمّ أراض بل نسعى لأمن مشترك في جوّ من الحرية في الشرق الأوسط. ونحن نؤمن بأن الإستقرار لا يمكن أن يتأتّى إلا من خلال شرق أوسط حرّ وعادل حيث يهمّش المتطرفين ملايين الأهالي الذين يبغون لأبنائهم نفس الفرص التي لدينا نحن.

القادة عبر الشرق الأوسط بدأوا بالتجاوب مع رغبات شعوبهم وباتخاذ خطوات تساعد في تعزيز الاستقرار والرخاء في بلدانهم.

- إن الإنتخابات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي أول انتخابات غير مباشرة لعشرين عضوا في المجلس الوطني الاتحادي، تمثل جهدا، نأمل أن يتواصل، لجعل حكومتها أكثر عصرية وأكثر تمثيلا؛

- أجرت الكويت انتخابات تسمح للنساء بالتصويت وترشيح أنفسهن لمناصب، وذلك لأول مرة في تاريخها؛

- اقترع المواطنون في انتخابات بلدية بالعربية السعودية، وفي انتخابات برلمانية تنافسية في كل من الأردن والمغرب والبحرين كما جرت انتخابات رئاسية متعددة الأحزاب في اليمن.

إن المجتمعات الحرة والعادلة توجد فرصاً لمواطنيها والولايات المتحدة متشجعة بفعل الحركة باتجاه الحرية الإقتصادية التي نشهدها عبر الشرق الأوسط.

- أبلغ البنك الدولي أن النمو الإقتصادي قوي وآخذ في الإزدياد في المنطقة؛

- انضمت العربية السعودية الى منظمة التجارة العالمية؛

- الأردن وسلطنة عُمان والبحرين والمغرب وقعت اتفاقيات تجارة حرّة مع الولايات المتحدة.

للأسف، وفي خضّم بعض الخطوات الى الأمام في المنطقة، شهدنا بعض النكسات. على سبيل المثال جرت مضايقة، وإساءة معاملة، وسجن مرشحين من المعارضة، ومتظاهرين مسالمين، ومدافعين عن حقوق الإنسان ومناهضين لأنظمة حكم. كما حرم هؤلاء من حقهم بممارسة الكثير من حقوق الإنسان المعترف بها عالميا. وأودع بعض المتظاهرين السجن، كما لم يسمح لمواطنين بالتعبير عن انتقاداتهم المشروعة.

* إن أميركا تسخر نفوذها لتشجيع السلام والوفاق في الأراضي المقدسة

في يومنا هذا، يدرك الإسرائيليون والفلسطينيون أن السبيل الوحيد لتحقيق أهدافهم الخاصة هو من خلال مساعدة بعضهم البعض. إن دولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية وقابلة للحياة هي أكثر من مجرّد إحدى تطلعات الفلسطينيين. فهي أفضل ضمانة للسلام لجميع جاراتهم والإسرائيليون يدركون ذلك.

- أميركا ستقوم بدورها. من خلال دعم التطلعات المشروعة للجانبين، فإننا سنشجع المصالحة بين الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني وإقامة الأساس لسلام دائم يسهم في استتباب أمن كلّ دولة في المنطقة.

* الرئيس بوش انتقى ملاحظاته للتحدث مباشرة الى شعوب الشرق الأوسط

كرّر الرئيس دعمه لتطلعات الفلسطينيين بدولة خاصة بهم وحثّ الشعب الفلسطيني على مناهضة المتطرفين والإرهابيين الذين يمثلون أهم تهديد لتلك الأماني. كما تعهد بأن تساعد الولايات المتحدة الشعب الفلسطيني على إقامة مؤسسات الديمقراطية والرخاء.

كرّر الرئيس القول إن الولايات المتحدة ستؤازر إسرائيل على الدوام في وجه الإرهاب وستساندها وهي تعمل لضمان الأمن لشعبها.

وأعلن الرئيس ان أميركا ستواصل دعم العراق في الوقت الذي يبني مؤسسات المجتمع الحر. كما أن الولايات المتحدة والعراق والشركاء في التحالف سيهزمون أعداءنا المشتركين.

دعا الرئيس نظام الحكم بطهران للإلتفات الى إرادة الشعب الإيراني وأن يخضع لمحاسبته. وسيأتي اليوم الذي سيكون لدى الشعب الإيراني حكومة تحتضن الحرية والعدالة وتنضم إيران الى مجموعة الأمم الحرّة. وحينما يأتي ذلك اليوم، لن يكون لدى إيران صديق أفضل من الولايات المتحدة.

وقال الرئيس كذلك إن الولايات المتحدة ستقف صفاً واحداً مع زعماء ع╚ر الشرق الأوسط وهم يتصدون للإرهابيين والراديكاليين. والولايات المتحدة تحث هؤلاء القادة على ما يلي:

- الإنضمام في التعهد بتسخير الموارد لمساعدة الفلسطينيين على بناء مؤسسات المجتمع الحرّ؛

- مساعدة المواطنين اللبنانيين على الحفاظ على حكومتهم وسيادتهم في وجه الضغوط الخارجية؛

- الإظهار للعراقيين أنهم يدعمونهم في سعيهم لبناء أمة مفعمة بالأمل؛

وسوف تتعاضد الولايات المتحدة مع شعوب الشرق الأوسط. وتتشاطر رغباتها بمستقبل حرّ ومزدهر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى