نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

رجال الأعمال يقدمون مقترحاتهم لتفعيل البحث العلمي في المملكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رجال الأعمال يقدمون مقترحاتهم لتفعيل البحث العلمي في المملكة

مُساهمة من طرف dreamnagd في الإثنين يناير 14, 2008 3:43 pm

أعلنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الشهر الماضي عن تكوين مجلس استشاري يضم سبعة من رجال الأعمال يهدف تقديم المشورة للمدينة حول كيفية التواصل مع المجتمع بشكل أفضل.


وقد شهد الاجتماع الأول الذي عقده المجلس الاستشاري لرجال الأعمال في رحاب مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأسبوع الماضي، نقاشاً جاداً حول رؤية رجال الأعمال في المملكة والمسؤولين في المدينة، عن دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في المجتمع وعلاقتها بكافة شرائحه، وطرق تفعيل هذا الدور، ونشر الثقافة العلمية بين أفراد المجتمع، ومهام المدينة الأخرى في نقل وتوطين التقنيات الحديثة.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع الذي حضره عدد من كبار رجال الأعمال في المملكة، على عقد الاجتماع الثاني للمجلس في شهر مارس، حيث ضم المجلس كلاً من الأستاذ عبدالرحمن بن علي الجريسي، والأستاذ إبراهيم أفندي، والأستاذ عبدالله الراشد، والأستاذ خالد الجفالي، والأستاذ فهد العبيكان، والأستاذ خالد التركي، ومن جانب المدينة معالي الرئيس الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، وسمو نائب الرئيس لمعاهد البحوث الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود، وسعادة نائب الرئيس لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالله بن أحمد الرشيد، وعدد من المسؤولين في المدينة.

"الرياض الاقتصادي" كان لها حضور فاعل، وتنشر في تقريرها التالي تفاصيل الأهداف والمقترحات التي توصل إليها المجلس الاستشاري لرجال الأعمال في اجتماعه الأول.

د. السويل : المجلس الاستشاري أداة فاعلة لربط المدينة بالمجتمع

في بداية الاجتماع، أعرب معالي رئيس المدينة الدكتور محمد السويل عن شكره وتقديره لرجال الأعمال الذين أبدوا اهتماماً كبيراً منذ البداية بفكرة إنشاء المجلس والتفاعل معها، الأمر الذي أثمر عن عقد الاجتماع الأول في فترة وجيزة لوضع التصورات العامة والأسس المبدئية التي تكفل للمجلس النجاح وتحقيق الأهداف التي أنشئ من اجلها، وتحقيق ربط المدينة بالمجتمع والتواصل مع كافة شرائحه وفئاته بشكل أفضل.

وأبدى معالي الدكتور محمد السويل تفاؤله حيال استفادة المدينة من الخبرات المتراكمة لأعضاء المجلس الاستشاري في مجال خدمة المجتمع والتواصل معه، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على جميع الأطراف، موضحاً أن ذلك يتسق مع ما ترمي إليه استراتيجية المدينة التي ترتكز على ثلاثة محاور أساسية وهي أن تكون قريبة من البيئة المحلية والمواطن، وتدعم التوجهات الوطنية، إضافة إلى إسهامها في مجال المعرفة الإنسانية، مبيناً أن هذه الاستراتيجية نبعت من طبيعة مهام المدينة المتعددة في مجال دعم البحث العلمي التطبيقي وتنفيذه، مما يخدم التوجهات الوطنية، ويوجد الحلول العلمية والواقعية للمشاكل والعقبات التي تعترض العديد من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والمجتمع بشكل عام.

وأبان السويل أن المجلس يعد أداة فاعلة لربط المدينة بالمجتمع بالاستفادة من النصائح التي يقدمها أعضاؤه من واقع خبرتهم الطويلة والمتراكمة في هذا المجال، مفيداً بأن المدينة مستعدة تماماً لتقبل جميع الأفكار والمقترحات التي يقدمها رجال الأعمال، وستبحث معهم أفضل الآليات والسبل الممكنة لتحقيقها على أرض الواقع، وإخراجها في صورة منتج نهائي يستفيد منها المجتمع والدولة.

وأكد على الاهتمام الكبير والمتزايد الذي توليه الدولة لقطاع العلوم والتقنية بشكل عام، والدعم الكبير الذي تقدمه لتذليل كافة العقبات في وجه البحث العلمي وسعيها الدؤوب والجاد نحو تفعيل دور الاقتصاد المعرفي، والقيام بالمبادرات الوطنية في هذا المجال، ولعل آخرها مبادرة الملك عبدالله للمحتوى العربي، إسهاماً منه حفظه الله في بناء مجتمع المعرفة.

وأشار السويل إلى افتتاح حاضنة الأعمال الوطنية لتقنية المعلومات والاتصالات "بادر"، التي تهتم بنقل التقنية من المعامل والمختبرات إلى السوق السعودي والعالمي، كخطوة أولى نحو انتشار العديد من حاضنات التقنية في عدة مجالات، ونجاح هذه الحاضنات يعتمد بالدرجة الأولى على دعم القطاع الخاص ورجال الأعمال، والتنسيق المستمر مع الجهات المعنية في الدولة نحو ذلك، وستسعى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المجلس الاستشاري لتوضيح كافة الأمور المتعلقة بهذا الجانب، وتذليل العقبات للاستفادة بشكل حقيقي من تواجد هذه النخبة من رجال الأعمال لتفعيل حاضنات التقنية في المملكة ودعمها على أعلى المستويات.

د. تركي بن سعود: المدينة تساعد القطاع الخاص في حل المشاكل التقنية والفنية التي تعترض طريق الإنتاج

من جهته قدم سمو نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود عرضاً تفصيلياً عن المدينة، أبرز من خلاله جهودها في مجال التعاون مع القطاع الخاص، ومساعدته في حل العديد من القضايا والمشاكل التقنية والفنية التي تعترض طريق الإنتاج وتحسينه، كما استعرض بعض الأبحاث والمشاريع والدراسات في هذا الجانب، مبيناً أن المدينة تعمل على تنفيذ برامج أبحاث علمية تطبيقية، تخدم التوجهات الوطنية وتسهم في تذليل العقبات التي تعترض طريق التنمية الشاملة في المملكة، فضلاً عن إسهامها بشكل فاعل في دعم برامج بحوث دولية مشتركة، وتعاونها مع العديد من المنظمات العلمية الدولية ذات الباع الطويل والخبرة الكبيرة في المجالات العلمية المختلفة.

واستعرض سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود، التقنيات الاستراتيجية التي حددتها الخطة الخمسية الأولى للعلوم والتقنية ضمن الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية، والتي تشمل احدى عشرة تقنية استراتيجية للمملكة هي: تقنيات المياه، البترول والغاز، البتروكيماويات، التقنيات المتناهية الصغر، المواد المتقدمة، الإلكترونيات والاتصالات والضوئيات، التقنية الحيوية والهندسة الوراثية، المعلومات، الفضاء والطيران، الطاقة، البيئة.

وبين سموه أن المدينة تقوم بالدور المركزي والرئيس لتنسيق وإخراج الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومشاركة جميع القطاعات ذات العلاقة بالعلوم والتقنية والابتكار في المملكة، وهذه التقنيات الاستراتيجية تم تحديدها بدقة وعناية من قبل خبراء ومختصين ومسؤولين في العديد من القطاعات الحكومية بالمملكة.

عبدالله الراشد : الوضع الاقتصادي الحالي للمملكة يخدم توجهات المدينة

فيما أكد الأستاذ عبدالله الراشد بدوره على أن الوضع الاقتصادي الحالي للمملكة يخدم توجهات المدينة ويساعد على تحقيق أهدافها وانتشار خدماتها للمجتمع، مشيراً إلى الأهمية البالغة لاختيار الموضوعات والقضايا الحيوية التي تهم مستقبل المملكة، والتي يجب على الجهات المعنية في المملكة وعلى وجه الخصوص مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أن تبدأ في وضع الخطط والاستراتيجيات التي تسهم في اختيار هذه القضايا وتلمس احتياجات المجتمع الأساسية ومشاكله الرئيسية، مثل الإشعاعات، التلوث البيئي، والأمراض البيئية في المملكة، وغير ذلك من القضايا الهامة.

الجريسي يؤكد استعداد رجال الأعمال التام لتحقيق أهداف وتطلعات المجلس

وأثنى الأستاذ عبدالرحمن الجريسي على أنشطة المدينة وجهودها في مجال البحث العلمي، مشيراً إلى أهمية تولي المدينة القيادة والريادة في مجال تطبيق الحكومة الالكترونية في المملكة.

وأبدى الجريسي استعداد رجال الأعمال التام لتحقيق أهداف وتطلعات المجلس، عبر خبراتهم وعلاقاتهم والاتصالات والزيارات التي يجرونها بشكل مستمر مع كافة الجهات والأطراف داخل المملكة وخارجها، بما يخدم أهداف المدينة من تلك المعطيات ويحقق التواصل الجيد مع المجتمع.

خالد التركي : التأكيد على أهمية الاستفادة من تجارب الدول الأخرى

أما الأستاذ خالد التركي فقد شدد على الاستفادة من تجارب الدول الأخرى، والتحديد الدقيق لمفهوم المجلس الاستشاري حتى تتضح كافة الخطوات القادمة، مع أهمية وجود رؤية واضحة بين المسؤولين في المدينة وأعضاء المجلس، مؤكداً على وجوب التكامل والتنسيق بين الطرفين حتى يمكن لأعضاء المجلس إضافة خبراتهم وتجاربهم وعلاقاتهم المتعددة إلى تجربة المدينة الثرية في المجال العلمي، مبدياً استعداد أعضاء المجلس التام لتذليل العقبات التي تعترض سير العمل في المدينة، والتعاون معها في سبيل تحقيق احتياجات المعامل والمراكز البحثية التي تحتويها.

وأبدى الأستاذ التركي اهتمامه بقضايا الإعاقة والتعليم لافتاً على أنها تعد من القضايا الهامة في المملكة التي يتوجب على جميع الجهات المعنية بذل المزيد من الجهود لحل المعوقات والمشاكل التي تعترض طريق التعليم والإعاقة.

العبيكان : المملكة من أكبر الدول في مجال الدعم الدولي ومن المهم استثمار هذا الدعم لخدمة القطاعات في الداخل

وأعرب الأستاذ فهد العبيكان في مداخلته عن امتنانه وسعادته بالتواصل بين المدينة ورجال الأعمال، وتبادل التجارب الثرية لكلا الطرفين، مشيراً إلى وجوب تقييم نقاط الضعف والقوة للمدينة من خلال تجربتها الطويلة على مدى ربع قرن، ومؤكداً على أهمية أن تبدأ المدينة من حيث انتهى الآخرون، حيث ينبغي الاستفادة من تجربة الدول المتقدمة في مجال البحث العلمي والبحث عن آخر ما توصلت إليه هذه الدول، لا أن نعيد ونكرر ما عملوه.

وطالب الأستاذ فهد العبيكان بأن تقوم المدينة باقتراح آلية لتفعيل الاستثمار في العقول البشرية والثروات الطبيعية والفرص الذهبية، معتبراً أن اقتراح هذه الآلية يعد من اختصاصات المدينة وليس رجال الأعمال، وهذا هو دورها في هذا الجانب لكي يتم تفعيل البحث العلمي بصورة كبيرة ترضي كافة الأطراف، وتسهم في خدمة الحركة البحثية والعلمية في المملكة.

وأكد الأستاذ العبيكان على أهمية التعاون الدولي والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة ومن المنظمات الدولية التي تشترك فيها المملكة، وتوظيف هذه العلاقات واستثمارها بشكل يعود على جميع القطاعات في المملكة بشكل إيجابي ومن هذه القطاعات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وأشار العبيكان إلى الأهمية الكبيرة للحاضنات التقنية التي بدأت المدينة مؤخراً في إنشائها، وكان إطلاق المدينة لحاضنة "بادر" لتقنية الاتصالات والمعلومات أولى هذه الثمار اليانعة، مشيداً بالدراسات التي أجرتها المدينة في هذا الجانب مقارنة بمشاريع عالمية، ومؤكداً على أهمية دور رجال الأعمال الهام والحيوي في إنجاح الحاضنات، مع أهمية تفعيل هذا الدور عبر وسائل الإعلام المختلفة.

واقترح العبيكان تشكيل فريق عمل من المجلس الاستشاري والمسؤولين في المدينة لوضع آلية عمل في مجال حاضنات التقنية لأهميته القصوى والفوائد الناجمة عنه، كما عرض على المسؤولين في المدينة المشاركة في مشروع تطوير الرياضيات والعلوم.

الجفالي : هناك نقص في المعلومات لدى رجال الأعمال عن دور المدينة

أما الأستاذ خالد الجفالي فقد أشار إلى نقص المعلومات لدى رجال الأعمال عن طبيعة المهام والأدوار التي تؤديها المدينة وإنجازاتها، مشيداً بفكرة إنشاء المجلس الاستشاري الذي سيخدم كل من المدينة ورجال الأعمال، كما أكد على أهمية التضامن مع الشركات خارج المملكة وداخلها، معتبراً ذلك أساساً للاستثمار السليم.

ولفت الجفالي إلى أن تبادل الخبرات بين المدينة ورجال الأعمال، والتنسيق مع بقية الجهات الحكومية والقطاع الخاص، يخدم بشكل كبير كافة الأطراف ويوحد الجهود بينها، وأبدى استعداده للتعاون مع المدينة في المجالات التي له اهتمام بها مثل أبحاث الإعاقة حيث يشرف على مركز لأبحاث الإعاقة، فضلاً عن التعاون في مجال التقنية الحيوية.

ابراهيم أفندي : المدينة الراعي الأول للبحث العلمي في المملكة ويجب دعمها

وبدوره قدم الأستاذ ابراهيم أفندي شكره وتقديره للمدينة على دعمها لفكرة إنشاء المجلس الاستشاري لرجال الأعمال، مشدداً على وجوب اهتمام المدينة - بصفتها الراعي الأول للبحث العلمي في المملكة - بمشاريع وأبحاث الأمن الوطني الذي تتحدد عناصره بالماء والغذاء والإنسان، وما لم تكن مشاريع المدينة البحثية مرتبطة بالأمن الوطني فلا جدوى منها.

وطالب أفندي المسؤولين في المدينة بالإسراع في وضع الأسس والركائز لحماية البلد وأمنها القومي من خلال دعم الأبحاث والدراسات العلمية في هذا الجانب للحفاظ على مستوى معيشي جيد للأجيال القادمة.

وامتدح أفندي المشاريع التي تنفذها المدينة لخدمة البحث العلمي، ونقل التقنيات المتقدمة وتوطينها، مبيناً أهمية تفاعل المدينة مع المجتمع، ونشر الثقافة العلمية بين أفراده، ليكون على بينة واطلاع على هذه الجهود والخدمات التي تقدمها المدينة لتحقيق التواصل والتفاعل بشكل أفضل.

خطة للتعاون بين القطاع الخاص والغرفة التجارية لربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع

وقدم الأستاذ ابراهيم أفندي بعض المقترحات في هذا الجانب كوضع خطة للتعاون ما بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص والغرفة التجارية لربط البحث العلمي باحتياجات ومتطلبات المجتمع، مع إمكانية أن تتولى مراكز البحوث أو الجامعات إدارة شركات في داخلها تتفاعل مع المجتمع بإنتاجها ومشاريعها بما يحقق المصلحة لكافة الأطراف.

د. عبدالله الرشيد : التأكيد على جذب اهتمام الشباب لقضايا العلوم والتقنية

وعلق نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالله بن أحمد الرشيد بقوله إن دور المدينة يتمثل في تسخير العلم والتقنية ليخدم اهتمامات وتطلعات المجتمع، وهذا ما يخدم بالدرجة الأولى الأمن الوطني، مشيراً إلى إمكانية قيام المدينة بعرض رؤيتها لعمل المجلس والمشاريع التي تتفاعل مع المجتمع، شريطة أن يعمل الجميع على استجابة المجتمع لهذا التفاعل وجذب اهتمام الشباب بقضايا العلوم والتقنية والبحث العلمي من خلال الدعم الذي يقدمه رجال الأعمال والشركات ذات الإمكانيات الكبيرة والمؤثرة في المجتمع.

وأبدى سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود آل سعود تقديره للملاحظات القيمة التي ذكرها رجال الأعمال والتي ستؤخذ بعين الاعتبار عند التقييم الحالي والمستقبلي للمشاريع التي تنفذها المدينة وتعتبر ذات أهمية كبيرة للمجتمع، مشيراً إلى مسألة الأمن الوطني وردت ضمن أساسيات الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية، مفيداً بأنه من المقرر صرف نحو ثمانية مليارات ريال على الخطة الوطنية خلال الأربع سنوات القادمة. وقدم معالي رئيس المدينة الدكتور محمد السويل في ختام الاجتماع بعض الأفكار والمقترحات، منها عقد ورشة عمل موسعة يحضرها أكبر عدد ممكن من رجال الأعمال في المملكة، كما طرح معاليه فكرة أن تقوم المدينة في الاجتماع القادم بعرض تجربتها وتقديم بعض الأفكار والأولويات والمقترحات لتفعيل نشاط المجلس وتحقيق أهدافه.
وقد اتفق أعضاء المجلس الاستشاري في ختام اجتماعهم الأول على أن يعقد الاجتماع القادم عقب ثلاثة أشهر وتحديداً في شهر ربيع الأول القادم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى