نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

سيول مكة توقف الدراسة إجباريا في بعض المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيول مكة توقف الدراسة إجباريا في بعض المدارس

مُساهمة من طرف dreamnagd في الأحد يناير 13, 2008 7:05 pm

أجبرت الأمطار والسيول التي تعرضت لها مكة المكرمة مساء أول من أمس الجمعة مدارس العاصمة المقدسة وتحديدا التي تقع في مستويات منخفضة إلى إلغاء الدراسة أمس حيث اضطرت بعض مديرات المدارس الواقعة في حي الزاهر وأم الجود إلى التنبيه على بوابي المدارس بإبلاغ أولياء الأمور بألا ينزلوا بناتهم من السيارات لكون المدارس غير مهيأة لاستقبالهن نظرا لوجود كميات كبيرة من المياه ومخلفات السيول التي جرفتها المياه المتدفقة في طريقها.
وقد بذل بواب إحدى المدارس جهودا كبيرة في المناداة على أولياء أمور بعض الطالبات الذين أنزلوا بناتهم على مسافات بعيدة عن المدرسة هربا من الزحام وذلك للحضور لأخذ بناتهم مرة أخرى، غير أن البواب كان يفاجأ بحضور طالبات من الشارع الخلفي للمدرسة.
وفي هذا السياق، قال إبراهيم الحربي "اصطحبت بناتي للمدارس كالمعتاد، ولكني فوجئت ببواب مدرسة متوسطة ينادي على لأخذها نظرا لكون المدرسة مغمورة بالمياه، بينما ظلت شقيقاتها اللاتي يدرسن في المرحلة الثانوية داخل مدرستهن".
ولم يكن الوضع بأحسن حالا داخل إحدى الروضات بحي أم الجود حيث لم تستقبل الأطفال نهائيا.
ورصدت "الوطن" استمرار الدراسة في بعض المدارس، التي لم تتضرر من السيول والأمطار، نظرا لارتفاع مواقعها عن منسوب المياه.
إلى ذلك، تسببت شدة جريان السيول في خلع بعض الأشجار وسقوطها على جدران المدارس، كما جرفت كميات كبيرة من الصخور التي أعاقت حركة السيارات والمارة نظرا لوجود هذه المدارس في أسفل الجبال الواقعة في أم الجود والزاهر والشهداء.
وعلى صعيد ذي صلة، تسببت السيول التي داهمت محافظة عسفان شمال مكة المكرمة أول من أمس في تدمير رابط الطريق بين قرى "فيده" بطريق مكة- المدينة. كما أدت إلى منع وصول الطلاب والطالبات لمدارسهم. فيما عبرت طالبات الكليات والجامعات سيراً على أقدامهن ما يقارب 500 متر واضطررن للسير قبل الفجر فيما لم يتمكن المعلمون والموظفون من مباشرة أعمالهم أمس.
وأشار محمد الحربي وعبدالله الحربي من أهالي محافظة عسفان إلى أن الطريق تتراكم عليه كميات كبيرة من الأتربة والطين والحفر والأجزاء التي جرفتها السيول، فيما أبدى الأهالي استياءهم من بلدية الجموم التي أرسلت إحدى الآليات (شيول) وسائقه إلا أن الأخير لم يقم بواجبه كما يجب، وترك الموقع ولم يفعل شيئاً.
واضطر الأهالي إلى استئجار معدات خاصة على حسابهم الخاص وتسوية الطريق وإصلاحه حيث طالبوا بلدية أمانة العاصمة المقدسة بالتوجه لمساعدة أهالي (فيده) بعمل مَزلقان إضافةً إلى عمل أكتاف للطريق والتدخل السريع والفاعل عند حدوث الطوارئ كالسيول.
من جانبه، أكد رئيس بلدية الجموم المسؤولة عن محافظة عسفان علي المحيا لـ " الوطن " أن السيل كان يجري حتى الساعة 9 صباح أمس السبت، مشيراً إلى أنه توجه عصر أمس للاطلاع على الموقع عن كثب ولم يستطع فعل أي شيء حيال ذلك.
وأضاف المحيا أن بلدية الجموم لا تملك سوى ثلاث آليات من الشيولات فقط، اثنتين منها تعملان في جهة هدي الشام، والثالث تم إرساله إلى عسفان لإزالة ترسبات السيول، مؤكدا أن هذه سيول غزيرة لا يمكن مقاومتها بتلك الآليات القليلة الأمر الذي جعلهم يحاولون إزالة ما تبقى من آثار للسيول حتى عاد الطريق إلى طبيعته نوعاً ما.
وطالب المحيا الأهالي بألا يحملوا بلدية الجموم مسؤولية قلة عدد الآليات.
وعن عدم الاستعانة بآليات أمانة العاصمة المقدسة التابعة لها بلدية محافظة الجموم، أفاد بأن الأمانة لم تزودهم بشيء، إضافةً إلى أن الآليات كلها تعمل تقريباً في إزالة مخلفات السيول الهائلة التي أحدثت أضراراً بأحياء العاصمة المقدسة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى