نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة في دبي لـ "الخليج&q

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة في دبي لـ "الخليج&q

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت يناير 05, 2008 2:21 pm

حقق القطاع السياحي في دبي نتائج ممتازة على مدى السنوات القليلة الماضية انعكست من خلال النمو السنوي في نسب اشغال فنادق الامارة والتي تعد من أعلى النسب على مستوى العالم، وتواصل خلال العام الماضي بنسبة تتراوح ما بين 8-10% نتيجة الطلب السياحي الكبير على دبي من مختلف دول العالم بسبب نجاحها في تعزيز مكانتها السياحية.

وكشف خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ان فنادق دبي حققت خلال العام 2007 إيرادات وصلت الى 6ر11 مليار درهم، مشيراً الى ان فنادق دبي حققت خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي نموا بنسبة 20% في ايراداتها مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه حيث وصلت الى 7ر8 مليار درهم.

ولفت ابن سليم الى ان النتائج النهائية تشير الى ان نسبة الاشغال تتجاوز 90% على مدار العام لتكون بذلك النسبة الأعلى على مستوى العالم، قائلا إن التراخيص التي منحتها الدائرة ل 17 فندقاً و34 مجمعاً للشقق الفندقية خلال العام 2007 ساهمت في استيعاب جزء من النمو في عدد السياح القادمين الى دبي لكنها لم تحقق حالة التوازن بين العرض والطلب.

وحول دور المعارض والمؤتمرات التي تقام في امارة دبي في ترويج المنتج السياحي للإمارة قال ابن سليم: إن أدراك أهمية هذا القطاع جاء مبكرا ومع وجود مركز متميز مخصص للمعارض والمؤتمرات وفنادق قادرة على استيعاب المشاركين فيها حيث قامت الدائرة بتنظيم عمليات تسويق ضخمة تمثلت بافتتاح مكتب دبي للمؤتمرات في الامارة الى جانب مكتب آخر في الخارج يساعد متابعة الحملات الترويجية لافتا الى سعي دائرة السياحة والتسويق التجاري لتوسيع نطاق عمل هذا المكتب باستهداف أسواق أخرى، لافتاً الى ان عدد زوار المعارض وصل مع نهاية سبتمبر/أيلول 2007 الى 2ر1 مليون زائر. واشار ابن سليم الى ان السياحة تعتبر من اهم القطاعات الاقتصادية التي تساهم بشكل كبير في الناتج المحلي للإمارة حيث تصل مساهمته المباشرة 20% فيما تصل مساهمته غير المباشرة للقطاع السياحي الى 30% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي.

وكشف ابن سليم عن تغيير في هيكلة دائرة السياحة والتسويق التجاري للتعامل مع البرامج الجديدة التي تعتزم الدائرة تنفيذها للوصول الى 15 مليون سائح بحلول العام 2015 كما ورد في خطة دبي الاستراتيجية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال العام الماضي، لافتاً الى ان الوصول الى هذا الرقم مرتبط بالانتهاء من المشاريع التي أعلن عنها سواء من فنادق ومراكز تسوق وأماكن ترفيهية بالإضافة لتجهيز البنية التحتية القادرة على استيعاب هذا الرقم كتوسعات الطرق والمطارات وحتى أسطول الطيران، وبناءً على ذلك تقوم الاستراتيجية الجديدة للدائرة المتمثلة في طرق أبواب أسواق جديدة إضافة لتطوير بعض الأسواق الحالية.واضاف ابن سليم ان البنية التحتية المتمثلة في الفنادق وبالرغم من تطورها لاتزال بحاجة الى المزيد من التطوير لتلبية هذا الطلب معربا عن أمله في التزام شركات التطوير العقاري التي أعلنت عن إنشاء مشاريع سياحية وفندقية بمواعيد التسليم التي أعلنت عنها مسبقا. وفي ما يأتي نص الحوار:
تغيير في هيكلية واستراتيجية الدائرة مع استهداف 15 مليون سائح في 2015
* ما تقييمكم للتطور في القطاع السياحي خلال العام ،2007 وما هي توقعاتكم خلال العام الحالي؟
- حقق القطاع السياحي في إمارة دبي نتائج ممتازة على مدى السنوات القليلة الماضية انعكس من خلال النمو السنوي في نسب اشغال فنادق الامارة والتي تعد الأعلى على مستوى العالم وتواصل هذا النمو خلال العام الماضي وبالرغم من دخول المزيد من الفنادق الجديدة الى السوق كان من الصعب الحديث عن نسب نمو كبيرة بسبب الطلب السياحي الكبير على دبي من مختلف دول العالم نتيجة نجاحها في تعزيز مكانتها السياحية، وفي مقابل ذلك نرى ان البنية التحتية المتمثلة في الفنادق وبالرغم من تطورها لا تزال بحاجة الى المزيد لتلبية هذا الطلب، ونأمل من شركات التطوير العقاري التي أعلنت عن إنشاء مشاريع سياحية وفندقية الالتزام بمواعيد التسليم التي أعلنت عنها مسبقا لاستيعاب المزيد من الزوار القادمين الى دبي خلال السنوات المقبلة، ومن ناحية أداء القطاع، فقد حقق خلال العام الماضي نتائج ممتازة تمثلت في نسب إشغال تكاد تكون كاملة على مدار أشهر العام.
* كم بلغت نسبة النمو في إيرادات الفنادق وعدد النزلاء خلال العام الماضي؟
- حققت إيرادات الفنادق في دبي نموا كبيرا خلال العام 2007 حيث وصلت الى 6ر11 مليار درهم، والأشهر العشرة الأولى من العام نمت الإيرادات بنسبة 20% في ايراداتها مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه حيث وصلت الى 7ر8 مليار درهم ومن المتوقع ان يتراوح النمو في عدد نزلاء الفنادق بين 8-10% حيث تعتبر هذه النسبة من أفضل النسب على مستوى العالم مقارنة بنسب الاشغال المرتفعة التي تسجلها الفنادق على مدار العام سواء في الموسم الشتوي وحتى الصيفي.
* هل لديكم فكرة عن معدلات الاشغال في فنادق دبي خلال العام الماضي وأيهما شهد إقبالاً أكثر فنادق ال 5 نجوم أم ال 4 نجوم؟
- تختلف نسبة الاشغال من فندق الى آخر حيث تصل الى اشغال كامل في بعض الفنادق طيلة أيام السنة ولكن عند جمع النتائج النهائية نجد ان نسبة الاشغال تتجاوز 90% على مدار العام لتكون بذلك النسبة الأعلى على مستوى العالم.
* كم عدد الرخص التي منحتها الدائرة لفنادق جديدة خلال العام الماضي؟
- خلال العام 2007 قامت دائرة السياحة والتسويق التجاري بمنح تراخيص ل 17 فندقاً جديداً إضافة لقيامها بترخيص 34 مجمعا للشقق الفندقية.
وهل ساهمت الغرف والشقق الفندقية التي دخلت الى السوق خلال العام 2007 في تقليص الفجوة بين العرض والطلب على الفنادق؟
-ساهمت بصورة بسيطة، لكنها لم تحل المشكلة نهائيا حيث استوعبت جزءا من النمو في عدد السياح القادمين الى دبي، ولكن لا يزال الطلب على الغرف الفندقية متفوقا على الطاقة الاستيعابية للفنادق الموجودة في الامارة.
* ما مدى مساهمة القطاع السياحي بالناتج المحلي لإمارة دبي؟
- تعتبر السياحة من احد اهم القطاعات الاقتصادية التي تساهم بشكل كبير في الناتج المحلي لإمارة دبي حيث تصل مساهمته المباشرة الى 20% وعند النظر الى المساهمة غير المباشرة للقطاع السياحي نجد ان هذا الرقم يرتفع ليصل الى 30% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي.
* ما هو تقديركم لحجم الاستثمارات المطلوبة في الفنادق، وماذا عن النمو والتطور فيها خلال العام الماضي؟
- تتغير هذه الأرقام من وقت الى آخر نتيجة الإعلان عن المزيد من المشاريع في القطاع السياحي، لذلك من الصعب الحصول على رقم موحد لحجم هذه الاستثمارات.
* احد بنود الخطة الاستراتيجية التي اقرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يهدف الى استقطاب 15 مليون سائح بحلول العام ،2015 هل غيرت الدائرة استراتيجياتها الترويجية لتحقيق هذا الهدف؟
- بطبيعة الحال كانت هناك تغييرات جذرية وكبيرة للوصول الى 15 مليون سائح بحلول العام 2015 كما ورد في خطة دبي الاستراتيجية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال العام الماضي والوصول الى هذا الرقم مرتبط بعوامل عدة تتمثل في الانتهاء من المشاريع التي أعلن عنها سواء من فنادق ومراكز تسوق وأماكن ترفيهية بالإضافة لإعداد وتجهيز البنية التحتية القادرة على استيعاب هذا الرقم الضخم كتوسعات الطرق والمطارات وحتى زيادة أسطول الطائرات القادرة على التعامل مع هذا التدفق السياحي الكبير، وبناءً على هذه التحضيرات تقوم الاستراتيجية الجديدة للدائرة والمتمثلة في طرق أبواب أسواق جديدة إضافة لتطوير بعض الأسواق الحالية، وخلال العام الحالي ستقوم الدائرة بافتتاح مزيد من المكاتب لها في الصين ناهيك عن زيادة حجم نشاطها في السوق الهندي والأمريكي للوصول الى اكبر قدر ممكن من السكان كما ستكون هناك عدة تغييرات في السوق الإيطالي، كما سيكون هناك تغيير خلال العام الحالي في هيكلة دائرة السياحة والتسويق التجاري للتعامل مع البرامج الجديدة التي تعتزم الدائرة تنفيذها.
* هل تعني المشاركة في أكبر عدد ممكن من المعارض السياحية التي تقام في الخارج، وما هي أهم الأسواق التي تركزون عليها حاليا، وهل هناك أسواق أخرى مستهدفة؟
- المشاركة في هذه المعارض تكون بصورة مدروسة، وبعد كل معرض نشارك فيه نجري عملية تقييم شاملة للأداء والنتائج التي تم تحقيقها من المشاركة من خلال استبيانات يتم توزيعها على العاملين في القطاع السياحي للبلد الذي تقام فيه هذه المعارض إضافة للمشاركين فيها وعلى ضوء النتائج تتم عملية التعديل في حجم المشاركة المستقبلية، وخلال العام الماضي شاركت الدائرة ب 28 معرضاً ونظمت 10 ورش عمل خارج الدولة بهدف ترويج المنتج السياحي لإمارة دبي، وفي هذا الخصوص اذكر ان حجم مشاركة الدائرة في هذه المعارض يعتمد على طبيعة وحجم السوق المستهدف.
* هل هناك تعاون مع شركات القطاع الخاص بهذا الشأن؟ وماذا عن التنسيق مع دوائر السياحة في باقي الإمارات بخصوص الترويج الموحد للدولة بشكل عام؟
- بالطبع تعتمد الدائرة بشكل رئيسي في البرامج الترويجية التي تنفذها في مختلف دول العالم على شراكتها الاستراتيجية مع القطاع الحكومي وشبه الحكومي إضافة للقطاع الخاص حيث يلاحظ مشاركة واسعة من مختلف الدوائر والشركات القطاع الخاص سواء كانت شركات تطوير عقاري او شركات سياحية في جميع المعارض التي تقوم الدائرة بإقامتها في دبي او تلك التي تشارك فيها خارج الدولة أما بالنسبة إلى التنسيق بين دوائر السياحة في الامارات الاخرى للترويج المشترك للدولة بشكل عام، فهو قائم خلال المشاركة في المعارض الكبرى بالرغم من الاختلاف في طبيعة المنتج السياحي الذي تروج له كل امارة.
* في كل عام خلال الموسم السياحي الشتوي ومهرجان دبي للتسوق تتكرر مشكلة ارتفاع أسعار الغرف، هل قامت الدائرة بوضع آليات تحد من هذا الارتفاع؟
- لا بد من الإشارة الى ان أسعار الغرف الفندقية مرتبطة بشكل وثيق بعملية العرض والطلب، وفي تفوق الطلب، على العرض من الطبيعي ان ترتفع الأسعار وبصراحة دائرة السياحة والتسويق التجاري تتدخل في حالة واحدة اذا كانت الأسعار مرتفعة ونسبة الاشغال منخفضة كما سبق وفعلت في العديد من الحالات سابقا أو في حال كان هناك توجهات رسمية بالحد من ظاهرة التضخم في أسعار الغرف سوف تتدخل الدائرة كما ان هناك عاملاً آخر يسهم في تحديد الأسعار الا وهو مستوى الخدمات التي تقدم في فنادق دبي والتي تعد الأفضل على مستوى العالم حيث تتجاوز نسبة الغرف ال 5 نجوم 40% من إجمالي الغرف الفندقية في الامارة ومع الانتهاء من المشاريع الفندقية المعلن عنها ترتفع هذه النسبة لتصل الى 70%، وبالنظر الى هذه النسب نجد ان مستوى الخدمات المقدم ينافس الخدمات التي تقدمها الفنادق في مختلف مدن العالم وانخفاض الأسعار يتم في حالة واحدة في حال دخول المزيد من الغرف وبالتالي يكون هناك مجال اكبر لعملية إقناع السياح بالقدوم الى دبي.
* يشكو بعض اصحاب ومديري شركات السياحة والسفر من ظاهرة احتكار الغرف الفندقية من قبل الشركات الكبرى، هل تدخلت الدائرة في هذا الشأن ووضعت توزيعات معينة بناءً على حجم الشركة؟
- قامت دائرة السياحة والتسويق التجاري بعقد اجتماعات تنسيقية مشتركة بين لجنتي السياحة والتي تضم الشركات السياحية ووكالات السفر بالإضافة الى شركات تأجير السيارات وشركات الخدمات السياحية الأخرى ولجنة الضيافة وتمثل مديري الفنادق تم التطرق خلال الى مثل هذه المشاكل ولا بد من التذكير بأن الفنادق هي عمل تجاري وأي مالك فندق يسعى للربح المضمون ولكن الحل الوحيد لمثل هذه المشاكل يتمثل في إيجاد حالة التوازن بين العرض والطلب على الغرف الفندقية من خلال إنجاز الفنادق التي تم الإعلان عنها سابقا.
* برأيك كيف تسهم المعارض والمؤتمرات في ترويج المنتج السياحي لإمارة دبي؟
- لولا أهمية هذا القطاع لما قمنا بتسويقه حتى قبل ان تكون البنية التحتية في دبي جاهزة لاستيعاب واستضافة المؤتمرات كانت دائرة السياحة والتسويق التجاري تروج لدبي على انها وجهة محتملة لمثل هذه الأنشطة ومع وجود مركز متميز مخصص للمعارض والمؤتمرات وفنادق قادرة على استيعاب المشاركين فيها أدركت الدائرة أهمية هذا القطاع وقامت بتنفيذ حملات ترويج ضخمة كان آخرها افتتاح مكتب دبي للمؤتمرات في الامارة الى جانب مكتب آخر في الخارج يساعد على متابعة الحملات الترويجية، وتسعى الدائرة إلى توسيع نطاق عمله الخارجي باستهداف أسواق أخرى، وتعد سياحة المؤتمرات جزءاً من سياحة الاعمال التي تتفوق بها امارة دبي على باقي الوجهات السياحية الاخرى حيث بلغ إجمالي عدد زوار المعارض والمؤتمرات مع نهاية سبتمبر/أيلول من العام 2007 حوالي 901ر228ر1 زائر.
* أين وصلت عملية التوطين في القطاع السياحي؟ وهل هناك تكثيف في البرامج التي تهدف لتأهيل الكوادر الوطنية؟
- تعتبر السياحة شيئاً جديداً في الدولة، وكان هناك العديد من الصعوبات التي تواجه زيادة أعداد المواطنين العاملين في القطاع السياحي متمثلة في التدريب والتأهيل والذي يحتاج الى سنوات عدة ولكن بفضل البرامج التي تنفذها الدائرة وبالتعاون مع العديد من الدوائر الرسمية في الإمارة أوجدنا برامج تهدف الى إكساب المشاركين فيها أساسيات العمل في قطاع الضيافة حيث وصل عدد المواطنين إلى 725 مواطناً ومواطنة وخلال العام الحالي سنقوم بطرح المزيد منها البرامج لزيادة الكفاءات المواطنة العاملة في السياحة لمواكبة التطور والنمو الهائل في قطاع الضيافة والسياحة في دبي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى