نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

اقتصاديون يؤكدون زوال عصر البترول الرخيص والأسعار تستقر دون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اقتصاديون يؤكدون زوال عصر البترول الرخيص والأسعار تستقر دون

مُساهمة من طرف dreamnagd في السبت يناير 05, 2008 1:11 pm

رأى اقتصاديون وخبراء في شئون الطاقة أن تقدم أسعار النفط لتتخطى 100دولار للبرميل مؤشر على أن عصر البترول الرخيص قد زال وبدأ هذا المنتج الحيوي المهم لاستقرار الاقتصاد العالمي ودفع عجلة التنمية البشرية يأخذ وضعه الصحيح بين السلع العالمية حيث أن النفط كان يباع منذ أمد بعيد في أسعار تقل كثيرا عن قيمته الحقيقية وكان المستفيد الأكبر في ذلك الدول المستهلكة التي تجني أرباحا طائلة نتيجة إلى فرض الضرائب وكذلك القيمة المضافة عن تكريره والاستفادة من مكوناته.
وأشار الخبراء في استطلاع للرياض أن هناك دولا مستهلكة تفرض ضرائب على النفط تصل إلى 80% من قيمته بذريعة حماية البيئة وقوانين المناخ غير أن هذه الضرائب كانت تثقل كاهل المستهلك النهائي للوقود الاحفوري، ويؤكد الاقتصاديون أن ارتفاع السلع العالمية من أهم المسببات لارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية فالمتتبع لأسعار السلع يلاحظ بانها تنامت بصورة كبيرة بيدا أن الضجيج لم يرافق سوى أسعار النفط بحكم أنه ينتج في دولة نامية لا تمتلك أصوات قوية في المحافل الاقتصادية.
ويتوقع المراقبون أن يستمر النفط في المسار الصاعد على مدى الاسابيع القادمة مندفعا بعدد من العوامل من أهمها تراجع سعر الدولار بصورة كبيرة أمام العملات الاخرى وكذلك شراهة الاستهلاك في الدول المستهلكة الكبرى وتناقص المخزونات حيث أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ان مخزونات الولايات المتحدة من الخام هبطت أربعة ملايين برميل إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أعوام بينما تراجعت مخزونات زيت التدفئة 1.4مليون برميل إلى 38.4مليون برميل وهو ثامن هبوط أسبوعي لها على التوالي.
كما هبطت مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم أكثر من 25مليون برميل أو نحو ثمانية في المئة منذ أوائل نوفمبر مع تراجع الواردات جراء سوء الأحوال الجوية على ساحل الخليج الأمريكي الأمر الذي عرقل الشحنات واثر على انسياب النفط إلى أسواق الاستهلاك في القارة الامريكية.
وارتفع الاستهلاك في الدول الصناعية الآسيوية مثل الصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية ما زاد من حجم الطلب العالمي على النفط بنسبة تقدر بحوالي 15% عما كان متوقعا في بداية العام الحالي ما جعل كثير من الجهات الإحصائية تغير من توقعاتها وتعيد حساباتها في حجم الطلب على النفط وهو جانب ايجابي بالنسبة للدول المنتجة إذا انه من خلال هذه الإحصائيات الجديدة قد تتضح الرؤية لها وتبرز معالم خارطة النفط التي تعطي دلالات واقعية حول حجم الطلب والإمدادات الأمر الذي يحقق لها من تحديد كميات الانتاج التي ينبغي عليها ضخه إلى السوق.
ومع أن ارتفاع أسعار النفط يعد خبرا ايجابيا بالنسبة للدول المنتجة الا أن التخوف من أن يجر هذا الارتفاع أسعار سلع أخرى وهو ما يبعث القلق لدى المنتجين من احتمال تأثير ارتفاع السلع على مسار المشروعات النفطية التي يجري تنفيذها ما يحتم إعادة النظر في المبالغ المرصودة لها وبالتالي تآكل العائدات النفطية.
من جهة ثانية هدأت حدة ارتفاع أسعار النفط وعاد إلى مستوى 99دولاراً للبرميل بعد عمليات جني ارباح في نهاية تداولات الاسبوع حيث استقر سعر ناميكس أمس الجمعة عند سعر 99.56دولاراً للبرميل كما تراجع سعر برنت القياسي إلى 97.76دولاراً للبرميل وحام خام وست تكساس حول سعر 99.40دولاراً للبرميل بينما بقي سعر وقود التدفئة عند 2.87دولار للجالون.
ويرجح المراقبون أن تعاود الاسعار التحليق إلى مستوى 100دولار للبرميل الاسبوع القادم مدعومة بالتقلبات الجوية التي ادت إلى إغلاق بعض المرافئ في خليج المكسيك وكذلك العواصف التي تعرقل الملاحة في الممرات المائية التي تسلكها ناقلات النفط العملاقة التي نقله إلى أسواق الاستهلاك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا من نجد يكفيني هواها *** ويبري علتي شربي لماها

dreamnagd
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام
المراقــــــــب العـــــــــــــــــــــام

ذكر
عدد الرسائل : 19857
العمر : 49
مكان الإقامة : الرياض - نجد - وسط الجزيرة العربية
الوظيفة : أعمال حرة
الاهتمامات : الانترنت
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagd.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى